فيس كورة > أخبار

سيلتا فيجو يعمق جراح برشلونة بهدف

  •  حجم الخط  

سيلتا فيجو يعمق جراح برشلونة بهدف

برشلونة/(وكالة الأنباء الألمانية) 1/11/2014 - حقق سيلتا فيجو مفاجأة من العيار الثقيل في الدوري الأسباني لكرة القدم بعدما حقق فوزا تاريخيا 1/ صفر على مضيفه برشلونة في المرحلة العاشرة من المسابقة اليوم السبت على ملعب كامب نو معقل الفريق الكتالوني.

ويدين سيلتا فيجو بهذا الفوز إلى لاعبه خواكين لاريفي الذي أحرز هدف المباراة الوحيد في الدقيقة 55 من متابعة للتمريرة البينية التي لعبها له مانويل نوليتو، انفرد اللاعب الأرجنتيني على إثرها بكلاوديو برافو حارس مرمى برشلونة ووضع الكرة بكل سهولة داخل الشباك.

وفشل برشلونة في إحراز هدف التعادل طوال الفترة المتبقية من المباراة في ظل سوء الحظ الذي لازم لاعبيه في أكثر من كرة بالإضافة لصلابة دفاع سيلتا فيجو ومن خلفه حارس مرماه سيرخيو ألفاريز الذي ذاد عن مرماه ببسالة أمام هجمات برشلونة المتتالية.

ويعد هذا الفوز هو الأول لسيلتا فيجو على برشلونة في كامب نو بالدوري الأسباني منذ 73 عاما، حيث يرجع آخر فوز حققه الفريق السابق لمدرب برشلونة الحالي لويس إنريكي إلى موسم 1941-1942.

وتوقف رصيد برشلونة الذي تلقى خسارته الثانية على التوالي في المسابقة بعد هزيمته 1/ 3 أمام غريمه التقليدي ريال مدريد في المرحلة الماضية عند 22 نقطة ليهوى إلى المركز الثالث، فيما ارتفع رصيد سيلتا فيجو إلى 19 نقطة ولكنه ظل في المركز السادس.

وانفرد ريال مدريد بالصدارة للمرة الأولى هذا الموسم بعدما حقق انتصاره السابع على التوالي في المسابقة عقب تغلبه 4/ صفر على مضيفه غرناطة في وقت سابق اليوم.

وارتفع رصيد الريال بهذا الفوز إلى 24 نقطة، فيما توقف رصيد غرناطة عند تسع نقاط ليظل في المركز الرابع عشر بعدما تلقى خسارته الخامسة في مبارياته الستة الأخيرة.

ورغم الفوز الكبير للريال إلا أنه تحقق بأقل مجهود، ليحافظ الفريق الأبيض على نهمه الهجومي بعيدا عن ملعب سانتياجو برنابيو بعدما سجل 19 هدفا في مبارياته الأربع الأخيرة خارج ملعبه في المسابقة.

واحتفل النجم البرتغالي كريستيانو رونالدو بخوض مباراته رقم 700 بقميص ريال مدريد منذ انتقاله إلى الفريق الأبيض عام 2009 قادما من مانشستر يونايتد الانجليزي، ليحرز الهدف الأول للضيوف في الدقيقة الثانية، ويعزز موقعه في صدارة هدافي الدوري برصيد 17 هدفا، متفوقا بفارق ثمانية أهداف عن ملاحقه المباشر نيمار داسيلفا مهاجم برشلونة، علما بأن هذا الهدف يحمل الرقم 448 لرونالدو مع الريال في مختلف المسابقات.

وفي الدقيقة 31 أضاف النجم الكولومبي خاميس رودريجيز الهدف الثاني لريال مدريد عبر تصويبة رائعة ليحرز هدفه الخامس في مختلف المسابقات مع الريال الذي انتقل إلى صفوفه خلال فترة الانتقالات الصيفية الماضية قادما من موناكو الفرنسي.

وفي الشوط الثاني، واصل الفرنسي كريم بنزيمة ممارسة هوايته في هز الشباك للمباراة الثانية على التوالي في المسابقة بعدما أضاف الهدف الثالث في الدقيقة 54، مسجلا هدفه الخامس مع الفريق في الدوري هذا الموسم، قبل أن يحرز جان سيلفان بابن مدافع غرناطة الهدف الرابع لريال مدريد بالخطأ في مرماه قبل النهاية بأربع دقائق.

ولم تمر المباراة بمرحلة جس النبض حيث بدأ ريال مدريد المنتشي بفوزه 3/ 1 على غريمه التقليدي برشلونة في المرحلة الماضية بنشاط هجومي مكثف، ليترجم سيطرته المبكرة بالهدف الأول في الدقيقة الثانية عن طريق رونالدو، بعدما اقتنص الظهير الأيمن دانييل كارفاخال الكرة من دفاع غرناطة ليمرر الكرة إلى الفرنسي كريم بنزيمة المتواجد داخل منطقة الجزاء بلا رقابة، ليمررها بدوره إلى رونالدو الذي سدد الكرة مباشرة بقدمه اليمنى على يسار روبيرتو فيرنانديز حارس مرمى غرناطة ليواصل اللاعب البرتغالي التسجيل في جميع مبارياته التسع التي خاضها مع ريال مدريد في المسابقة هذا الموسم.

هدأ إيقاع المباراة نسبيا وانحصر اللعب في منتصف الملعب، قبل أن يعود الريال لأدائه الهجومي مجددا بعدما قاد رونالدو هجمة مرتدة من الناحية اليسرى ليمررها إلى جيمس رودريجيز الذي سددها مباشرة ولكنها علت المرمي بقليل في الدقيقة 16، قبل أن يعود رودريجيز للتسديد مجددا ولكنها جاءت في يد فيرنانديز.

وأهدر بنزيمة فرصة الهدف الثاني للريال في الدقيقة 22 ولكنه سدد الكرة برعونة في يد الحارس، وبعدها بدقيقتين أضاع كارفاخال فرصة أخرى من هجمة قام بها رودريجيز النشيط من الناحية اليمنى ليمررها إلى رونالدو الذي مرر الكرة بعقب قدمه إلى كارفاخال ليسددها مباشرة ولكنها أخطأت المرمى.

وحافظ الريال على أدائه الهجومي ليضيف رودريجيز الهدف الثاني للفريق الملكي في الدقيقة 31 بعدما تابع التمريرة التي أرسلها له بنزيمة بعقب قدمه ليسدد اللاعب الكولومبي الكرة مباشرة بقدمه اليسرى بطريقة بارعة سكنت الزاوية اليمنى العليا لمرمى فيرنانديز.

ولم تشهد ربع الساعة الأخيرة من الشوط الأول أي جديد لينتهي بتقدم الريال بهدفين نظيفين.

وبدأ الشوط الثاني بسيطرة متبادلة من كلا الفريقين، وحاول رونالدو تعزيز النتيجة في الدقيقة 49 عبر تصويبة بعيدة المدى ولكنها ذهبت سهلة إلى فيرنانديز.

ولم يمض سوى أربع دقائق حتى أحرز بنزيمة الهدف الثالث للريال من متابعة لتمريرة بينية رائعة من رونالدو ليسدد اللاعب الفرنسي الكرة بقدمه اليمنى على يسار فيرنانديز.

وكاد الظهير الأيسر مارسيللو أن يضيف الهدف الرابع لريال مدريد في الدقيقة 56 لولا تصدي العارضة لتصويبته المدوية من خارج المنطقة.

عاد إيقاع الريال للهدوء نسبيا، مما أعطى الفرصة لغرناطة للمشاركة في الهجمات، وأهدر البديل روبن روتشينا هدفا مؤكدا في الدقيقة 66 بعدما تلقى تمريرة عرضية من الناحية اليسرى ليسددها برأسه ولكنها اصطدمت في الدفاع.

ووقف سيرخيو راموس حائلا دون إحراز غرناطة هدف تقليص الفارق قبل النهاية بعشر دقائق بعدما أبعد التمريرة العرضية الخطرة التي لعبها عبدول سيسوكو من الناحية اليسرى قبل أن تصل الكرة إلى خافي مورينو مهاجم غرناطة.

وازدادت سرعة المباراة في الدقائق الأخيرة في ظل رغبة غرناطة لإحراز هدف حفظ ماء الوجه وسعي الريال لتعزيز النتيجة، ليحرز جان سيلفان بابن مدافع غرناطة الهدف الرابع للريال بالخطأ في مرماه في الدقيقة 86 بعدما تابع جيمس رودريجيز تسديدة رونالدو التي اصطدمت بالدفاع، ليحاول بابن إبعاد الكرة قبل أن تصل إلى اللاعب الكولومبي لكنه سددها داخل شباك فريقه لتنتهي المباراة بفوز كبير لريال مدريد.

وعلى ملعب فيسنتي كالديرون،، ارتقى أتليتكو مدريد إلى المركز الثاني  بعدما اكتسح ضيفه قرطبة 4/ 2.

وانتهى الشوط الأول بتقدم أتليتكو مدريد بهدف نظيف جاء عبر النيران الصديقة عن طريق لويس إدواردو باتشيكو لاعب قرطبة الذي أحرز بالخطأ في مرماه الهدف الأول لأتليتكو في الدقيقة 43.

وفي الشوط الثاني، فاجأ قرطبة أصحاب الأرض بإحراز هدف التعادل عن طريق الجزائري نبيل جيلاس في الدقيقة 53، قبل أن يرد أتليتكو بثلاثة أهداف أخرى جاءت عن طريق انتوان جريزمان وماريو ماندزوكيتش وراؤول جارسيا في الدقائق 58 و62 و80.

وقبل النهاية بثلاث دقائق، أضاف جيلاس الهدف الثاني لقرطبة لتنتهي المباراة بفوز ثمين ومستحق لأتليتكو مدريد، الذي رفع رصيده إلى 23 نقطة في المركز الثاني ، فيما توقف رصيد قرطبة عند خمس نقاط في المركز الثامن عشر (الثالث من القاع).





 

إذا أعجبك الموضوع ، شارك أصدقائك بالنقر على كلمة أعجبني