فيس كورة > أخبار

افتتاح دورة جديدة لمدربين "B" بالتعاون مع الإتحاد الآسيوي

  •  حجم الخط  

افتتاح دورة جديدة لمدربين "B" بالتعاون مع الإتحاد الآسيوي

القدس - دائرة الإعلام بالإتحاد 1/11/2014 - افتتح الإتحاد الفلسطيني لكرة القدم اليوم السبت، دورة المدربين للمستوى الثاني (B)، بالتعاون مع الاتحاد الآسيوي لكرة القدم، وذلك في مقر الإتحاد بضاحية الرام في القدس، حيث تقام الدورة التي ستستمر حتى 21 من الشهر الجاري، ويحاضر فيها المحاضر الآسيوي الأردني وليد فطافطة، بمشاركة 18 مدربا ً ومدربة واحدة.

ورحب عبد المجيد حجة الأمين العام للإتحاد الفلسطيني لكرة القدم  باسم اللواء جبريل الرجوب رئيس الإتحاد  بالمدربين المشاركين والمحاضر الآسيوي فطافطة الذي أصبح واحدا من الأسرة الرياضية الفلسطينية ولديه بصمة واضحة في مثل هذه الدورات، متمنيا ً أن يستغل المشاركين كل ما يطرح في هذه الدورة من مواد نظرية وعملية بما يخدم المصلحة الرياضية الفلسطينية، مشيرا إلى أن الكادر الفني يُعد عنصرا ً أساسيا ً في كرة القدم، وهو ما يجعل المدرب الفلسطيني يحمل مسؤولية كبيرة في عملية  تطوير أداء اللاعبين من أجل تحقيق الإنجازات.

وأكد حجه على دور اللواء الرجوب في عملية تطوير مستوى المدربين من خلال تأكيده على ضرورة استمرار تنظيم مثل هذه الدورات الهامة من قبل الإتحاد الآسيوي والدولي، مشيرا ً إلى أن الرياضة الفلسطينية جزء من المشروع الوطني وأنه على المدرب أن يكون صاحب رسالة وعنصر هام في عملية تثقيف اللاعبين وذلك ضمن مسؤولياته المتعددة داخل وخارج الملعب.

وفي نهاية حديثه أبلغ حجة تحياته للإتحادين الآسيوي والدولي ولجميع من يحاول تطوير الرياضة الفلسطينية، مشيراً إلى أن النموذج الرياضي الفلسطيني أصبح يضرب فيه المثل في التطور وتحقيق الإنجازات على الرغم من الظروف الصعبة التي تواجهه نتيجة وجود الإحتلال.

من جهته أكد المحاضر الآسيوي فطافطة على أهمية هذه الدورة للمدربين المشاركين الذين اجتازوا بنجاح الدورة (C)، وذلك كونها ستهتم بالنواحي البدنية والتكتيكية للفريق وأن اجتياز هذه الدورة  يعمل على تطوير المدرب بشكل كبير من الناحية الفنية، مما ينعكس بشكل إيجابي على كرة القدم الفلسطينية سواء في المحافل المحلية والدولية.

ونوه فطافطة إلى أن مدة هذه الدورة للمستوى الثاني ستسمر على مدار عشرين يوماً، يتخللها ثلاث ساعات نظرية وأخرى عملية في كل يوم من أيام الدورة، مضيفا  أنها ستشمل أيضا ستة اختبارات 3 عملية ومثلها نظرية وأنه على كل مدرب مشارك اجتيازها بنجاح للحصول على شهادة التدريب في هذا المستوى من الإتحاد الآسيوي.

ووجه فطافطة شكره للإتحاد الآسيوي لمنحه هذه الفرصة من جديد مقدما ً شكره أيضا ً إلى الإتحاد الفلسطيني برئاسة اللواء الرجوب الذي حسن الإستضافة والتنظيم، مشيرا ً إلى أن كرة القدم الفلسطينية في تطور مستمر والدليل على ذلك وصول الفدائي إلى نهائيات أمم آسيا المقررو بداية العام في استراليا، معبرا عن سعادته لوجوده للمرة العاشرة في فلسطين لإعطاء مثل هذه الدورات، والتي من شأنها تطوير المدرب المحلي الفلسطيني وذلك من خلال الإتحاد الفلسطيني لكرة القدم الذي يبذل مجهودا ً كبيرا ً في هذا الشأن.

أما حسام يونس مسؤول قسم التطوير في الدائرة الفنية بالإتحاد فقد أكد أن الإتحاد يعمل ضمن آلية ممنهجة ووفق خطة استراتيجية بعيدة المدى لتطوير أكبر عدد ممكن من المدربين القادرين على مواكبة كرة القدم الحديثة وتطوراتها، وذلك من خلال عقد مثل هذه الدورات في كل عام.

بدورها أشارت رماح محمود مدربة منتخب تحت 14 سنة وهي المدربة الوحيدة المشاركة في الدورة إلى مدى الإستفادة التي ستكتسبها من قبل المحاضر الآسيوي وليد فطافطة الذي يملك الخبرة الكافية في هذا المجال،  مؤكدة ً أنها ستعمل على مواصلة المشاركة في هذه الدورات للحصول هلى شهادة التدريب "A"، كما أنها ستعمل على تقديم ما تكتسبه من معلومات وخبرة  إلى اللاعبات في الفرق والمنتخبات مستقبلا ً، مقدمة ً شكرها إلى الدائرة النسوية التي رشحتها للمشاركة في هذه الدورة الهامة.

 




 

إذا أعجبك الموضوع ، شارك أصدقائك بالنقر على كلمة أعجبني