فيس كورة > أخبار

المخابرات الأمريكية تجسست على الفيفا

  •  حجم الخط  

المخابرات الأمريكية تجسست على الفيفا

واشنطن/(وكالة الأنباء الفرنسية) 4/11/2014 - جند مكتب التحقيقات الفدرالي الاميركي "أف بي آي" عضو اللجنة التنفيذية السابق الاميركي تشاك بلايز للتجسس على الاتحاد الدولي لكرة القدم "فيفا" بحسب ما ذكرت صحيفة "نيويورك ديلي نيوز" الاميركية في تحقيق اجرته.

وزود مكتب التحقيق بلايز خلال العاب لندن 2012 الاولمبية تعليقة مفاتيح مجهزة بميكروفون صغير في اطار التعاون بينهما اثر تهربه من دفع ضرائب عن ايرادات بقيمة 29 مليون دولار اميركي نال معظمها من خلال عمله في اتحاد "كونكاكاف".

وزعم ان بلايزر، الشخصية الرياضية الرقم واحد في الولايات المتحدة لسنوات طويلة، تلقى ملايين الدولارات بطرق مشبوهة خلال فترة سيطرته على كرة القدم الاميركية لمدة 20 عاما.

بلايزر (69 عاما)، الذي يخضع راهنا في نيويورك للعلاج من سرطان القولون، وعضو مكتب فيفا التنفيذي بين 1996 و2013 اوقفه الاتحاد الدولي في ايار/مايو 2013 ثلاثة اشهر لاتهامه بمخالفات مالية حين كان يشغل منصب امين عام اتحاد الكونكاكاف، ثم استقال في صيف 2013 من منصبه مختفيا عن الساحة الكروية، وذلك بعد ان فتحت غرفة التحقيقات التابعة للجنة الاخلاقيات فتحت تحقيقا ضد بلايزر فيما يتعلق بالتقرير النهائي للجنة النزاهة في اتحاد الكونكاكاف والذي اظهر ان بلايزر والترينيدادي جاك وورنر الرئيس السابق للكونكاكاف "ارتكبا مخالفات فساد خلال ادارتهما للاتحاد".

واتهم بلايزر رئيس الاتحاد الاسيوي سابقا القطري محمد بن همام وورنر بانهما قاما برشوة اتحادات الكونكاكاف للتصويت في مصلحة الاخير في انتخابات الاتحاد الدولي ما جعل الاخير يفتح تحقيقا في هذا الصدد ويوقف بن همام لاحقا مدى الحياة في حين استقال وارنر من جميع مناصبه الرياضية فاوقف الفيفا التحقيق معه.

يذكر ان المحقق الاميركي مايكل غارسيا وعضو "اف بي آي" السابق الذي كلفه الاتحاد الدولي اعداد تقرير حول منح استضافة مونديال روسيا 2018 وقطر 2022 بعد مزاعم فساد حولهما، اعفى نفسه من التحقيق مع بلايزر على اساس انهما يحملان نفس الجنسية.




 

إذا أعجبك الموضوع ، شارك أصدقائك بالنقر على كلمة أعجبني