فيس كورة > أخبار

الأخضر يتربص بالعنابي في افتتاح خليجي 22

  •  حجم الخط  

الأخضر يتربص بالعنابي في افتتاح خليجي 22

الرياض/(وكالة الأنباء الألمانية) 13/11/2014 - يرفع الستار غدا الخميس عن فعاليات واحدة من أهم النسخ في تاريخ بطولات كأس الخليج لكرة القدم عندما يصطدم المنتخب السعودي بنظيره القطري على استاد "الملك فهد الدولي" بالعاصمة السعودية الرياض في المباراة الافتتاحية للنسخة الثانية والعشرين من البطولة.

ويتطلع المنتخب السعودي (الأخضر) إلى تقديم بداية قوية وجيدة وتحقيق نتيجة إيجابية في المباراة الافتتاحية على حساب نظيره القطري (العنابي) رغم صعوبة المواجهة التي يعقبها اللقاء الثاني في المجموعة الأولى بالدور الأول للبطولة حيث يلتقي المنتخب اليمني نظيره البحريني على نفس الاستاد.

ويدرك المنتخب السعودي تماما مدى أهمية مباراة الغد نظرا لأن البدايات تلعب دورها كثيرا في تحديد شكل وقدرة الفريق على المنافسة وهو ما ظهر بقوة في النسخة الماضية عندما سقط الفريق في فخ الهزيمة صفر/2 أمام نظيره العراقي ليودع البطولة بعدها من الدور الأول.

ويسعى المنتخب السعودي إلى الحفاظ على سجله الجيد في المواجهات مع المنتخب القطري ببطولات كأس الخليج حيث التقى الفريقان 19 مرة سابقة فكان الفوز من نصيب الأخضر في تسع منها وتعادل الفريقان ثماني مرات وفاز العنابي في مباراتين فقط.

ويشهد هذا السجل على تفوق هائل للأخضر في مواجهاته مع المنتخب القطري والتي كان آخرها في البطولة قبل الماضية (خليجي 20) باليمن وانتهت بالتعادل 1/1 ليكون التعادل الرابع على التوالي بين الفريقين في كأس الخليج.

ويعود آخر فوز للمنتخب السعودي على نظيره القطري في بطولات كأس الخليج إلى النسخة الخامسة عشر التي استضافتها السعودية أيضا في 2002 حيث فاز المنتخب السعودي 3/1 في ختام مباريات البطولة التي أقيمت بنظام دوري من دور واحد بين الفرق الستة المشاركة في البطولة وكانت هذه المباراة بمثابة النهائي حيث أحرز المنتخب السعودي اللقب بتصدره جدول البطولة برصيد 13 نقطة وبفارق نقطة واحدة أمام العنابي.

وقد تكون هذه المواجهة في ختام خليجي 15 دفعة معنوية هائلة للأخضر في مباراة الغد لتحقيق فوز يبدأ به الفريق مسيرته نحو استعادة اللقب الخليجي الغائب عنه منذ 2004 .

أما آخر فوز للمنتخب القطري على نظيره السعودي في بطولات كأس الخليج فكان في النسخة السابعة عام 1984 بعمان أي قبل ثلاثة عقود ولم يسبقه سوى فوز واحد للعنابي على الأخضر وذلك في خليجي 4 بقطر.

ويخوض المنتخب السعودي المباراة مدعوما بالمساندة الجماهيرية الطاغية في هذه البطولة التي تمثل محطة إعداد مهمة للفريق بقيادة مديره الفني الأسباني خوان لوبيز كارو قبل شهرين على خوض نهائيات كأس آسيا علما بأن المنتخب السعودي يطمح أيضا إلى استعادة بريقه الأسيوي بعد الخروج من الدور الأول في خليجي 21 .

وفي المقابل ، يسعى المنتخب القطري أيضا بقيادة مديره الفني الجزائري جمال بلماضي إلى بداية قوية في البطولة بعدما خرج من الدور الأول في خليجي 21 .

وفي المباراة الأخرى غدا ، يخوض المنتخب البحريني اختبارا سهلا إلى حد كبير عندما يلتقي نظيره اليمني صاحب التاريخ المتواضع في بطولات كأس الخليج حيث بدأ مشاركاته فيها قبل سنوات قليلة.

وبينما يبحث المنتخب البحريني عن بدية قوية أملا في الفوز بلقبه الأول في بطولات الخليج ، ما زال المنتخب اليمني في مرحلة البحث عن الفوز الأول له في بطولات كأس الخليج حيث لا يزال رصيده قاصرا على ثلاثة تعادلات و18 هزيمة خلال مشاركاته السابقة في البطولة.

ويمتلك المنتخب البحريني خبرة كبيرة بالبطولة الخليجية كما يمتلك العراقي عدنان حمد المدير الفني للفريق خبرة تدريبية رائعة قد تكون أحد عناصر تفوق الفريق في هذه البطولة.

ويرى المنتخب البحريني ومدربه أن الفوز في مباراة الغد ضرورة لا يمكن التخلي عنها لأنه سيصطدم بعدها بمباراتين غاية في الصعوبة أمام السعودية وقطر.

وسبق للفريقين أن التقيا مرتين فقط في كأس الخليج ففاز المنتخب البحريني 5/1 في خليجي 16 بالكويت وتعادلا 1/1 في خليجي 17 بقطر وكانت آخر المواجهات بين الفريقين في تصفيات كأس آسيا 2015 حيث فاز المنتخب البحريني 2/صفر في كل من مباراتي الذهاب والإياب ليؤكد تفوقه على المنتخب اليمني الذي يحتاج إلى تفجير مفاجأة كبيرة للعبور من هذه المجموعة أو على الأقل لتحقيق فوزه الأول في تاريخ كأس الخليج.




 

إذا أعجبك الموضوع ، شارك أصدقائك بالنقر على كلمة أعجبني