فيس كورة > أخبار

توضيح من نائب رئيس رابطة الصحفيين محمد اللحام

  •  حجم الخط  

توضيح من نائب رئيس رابطة الصحفيين محمد اللحام

تداعيات عديدة حصلت في الأيام الماضية بخصوص رابطة الصحفيين الرياضيين وتم نشر أخبار غير دقيقة ذات علاقة بها وأصبح لزاما علي التوضيح .

لقد تم التفاكر على طاولة النقابة بحضور النقيب عبد الناصر النجار وعدد كبير من مجلس النقابة وحضور الأخ الكبير محمد جميل عبد القادر رئيس الاتحاد العربي للصحافة الرياضية، كما حضر الإخوة الزملاء منير الغول وبسام ابو عره ومحمود السقا .

تم التوافق على جملة مقترحات تتمثل في ضرورة وجود لجنة بمهمات محددة وهي تصويب العضوية وتعديل اللائحة الداخلية للرابطة كملحق للنظام الداخلي لنقابة الصحفيين تراعي ترشيد العدد الكبير ممن يحسب نفسه على الإعلام دون المام ودون دراسة وفكر وعلم أوصلنا أحيانا للإساءة للجسم الصحفي، وهذه حقيقة طرحتها بالاجتماع"، والمدة المقترحة للجنة وصولا لإجراء الانتخابات 3 شهور بحد أقصى.

مع ملاحظة ان تبقى إدارة الرابطة الحالية مسيرة لإعمال الرابطة حتى انعقاد المؤتمر وهذه اللجنة ليست بديلا عن إدارة الرابطة.

العدد المقترح للجنة 5 من الضفة وتم اقتراح مجموعة من الأسماء في اللجنة وهي محمد اللحام ومنير الغول ومحمود السقا وبسام ابو عرة وفتحي براهمة أو وائل رمانة و3 زملاء من غزة وهم حسين عليان وأشرف مطر وأسامة فلفل، على أن لا يخرج أي خبر للإعلام وللنشر إلا بعد أن نعود ونتوافق ويتم الاعتماد من قبل النقيب الذي هو فقط صاحب الشأن والصلاحية بتصدير الخبر والموقف، وهذا ما لم يلتزم به الزميل أشرف مطر الذي ذهب لتصدير خبر مخالف وغير متوافق عليه بتاتا.

أما فيما يتعلق بالإشكالية مع اللواء جبيريل الرجوب فإنها تفجرت بالاجتماع الذي كان في (منزله/بيته/مقره) الكائن في منطقة البالوع وبحضور كل من ذكر اسمه سابقا باستثناء الزميل الغول.

جرى نقاش تبين لي من خلاله ان هنالك اتفاقات او تفاهمات بين اللواء وبعض أعضاء مجلس الرابطة من الحضور انا لم أكن في صورته وهو ينسف نسبيا ما تم التوافق عليه في اجتماع النقابة.

قام اللواء بعرض خبر سابق للنقابة له علاقة بتصويب العضوية وتحديد سقف الانتخابات مع نهاية العام وهاجم الخبر بشدة ونعته ومن يقف خلفه بأوصاف غير لائقة متهمني بالوقوف خلف الخبر دون علم زملائي.

طبعا انا موافق تماما لكل حرف جاء في ذلك الخبر وتم مشاورات الزملاء به "ولدي ايميلات موثقة بذلك" .

حصل انفجار في الاجتماع بعد ان هاجمني على الخبر المذكور وعلى مقال سابق كنت قد كتبته "الإعلام الرياضي والخرفان" على اعتبار انني كتبته ضده ومن غير المسموح لي أن اكتب وقال أمام الجميع أن هنالك قرار مني بمنع محمد اللحام أن يدخل الملاعب طوال ما أنا على رأس الرياضة.

ووسط حالة حدية وانفعال من قبل اللواء قام بتوجيه اهانات وإساءات تخدش وتمس كرامتي وسمعتي مما دفعني للرد عليه بانفعال طالبني معها بمغادرة مكتبه "ولم اخرج بمحض إرادتي كما كتب الزميل اشرف مطر.

وأود توضيح أن لا مشكلة شخصية بيني وبين اللواء بل هي جملة تراكمات ذات علاقة بالدفاع عن جسم الرابطة واختلاف في وجهات النظر حول سبل العلاج واعتبر أن الرجل قدم للرياضة الفلسطينية الكثير إلا أنه أساء للإعلام الفلسطيني كثيراً وقزمه أمام العالم ولا يريد سوى رؤيته هو وخياراته هو حتى مراعاة الأنظمة ودون إبداء احترام لأي حالة أو جسم أو شخص حيث لم يسبق له أن أشاد أو أشار لأي ايجابية ولم يتم تكريم أي صحفي أو وسيلة إعلامية في عهده كإشارة للنظرة السلبية من قبله للإعلام المحلي رغم العمل الجاد والمخلص الذي يقوم به العديد من الزملاء دون إسقاط ان هنالك خلل في جوانب نتفق معه تماما إلا أنه لا يتفق معنا في نصف الكأس "المليان".





 

إذا أعجبك الموضوع ، شارك أصدقائك بالنقر على كلمة أعجبني