فيس كورة > أخبار

الأمطار تقسم "كأس الشهيد" بين الشجاعية وشباب رفح

  •  حجم الخط  

في مباراة غير مُكتملة في "يوم الشهيد"

الأمطار تقسم "الكأس" بين الشجاعية وشباب رفح

 

غزة / غسان محيسن (صحيفة فلسطين) 13/1/2012 - تقاسم اتحاد الشجاعية وشباب رفح كأس مباراة "يوم الشهيد" التي جرت أمس على ملعب فلسطين بغزة برعاية وتنظيم جمعية رعاية أسر الشهداء واتحاد كرة القدم، بعد انتهاء الشوط الأول من المباراة بالتعادل السلبي بين الفريقين.

وكان قرار اللجنة المنظمة للمباراة عدم استكمال اللقاء بسبب غزارة الأمطار والخشية من إصابة اللاعبين بسبب تحول أرضية الملعب إلى أوحال.

ورغم الأمطار الغزيرة حضرت الشخصيات الرياضية والرسمية يتقدمهم الدكتور محمد المدهون وزير الشباب والرياضة والثقافة، ووليد أيوب نائب رئيس اللجنة الأولمبية، وإبراهيم أبو سليم نائب رئيس اتحاد كرة القدم، ومحمد النحال رئيس جمعية رعاية أسر الشهداء والجرحى، وموسى الوزير رئيس نادي غزة الرياضي، وعصام قشطة رئيس نادي شباب رفح، وحسن الجعبري نائب رئيس نادي اتحاد الشجاعية.

الأجواء الماطرة لم تسمح للجماهير بالاستمتاع باللقاء بين الفريقين، ورغم ذلك حضرت مجموعات منها واحتمت من الأمطار بين جنبات الملعب، وبعضها اصطف على المدرجات مع بعض وسائل الحماية من المطر، بينما تدافع الإعلاميون في المكان المخصص لهم وحاول بعض المصورين التقاط صور للمباراة رغم الزحام.

في الملعب حدث ولا حرج عن سقوط اللاعبين على أرضية الملعب، فلم تظهر المباراة بمستوى يليق بالفريقين، ورغم ذلك كانت بعض المحاولات لشباب فح عن طريق محمد أبو دان ومحمد بارود ولكن إياد دويمة الذي ظهر بربطة حمراء على رأسه تحميه من المطر كان كعادته سداً منيعاً لحماية مرمى فريقه.

بينما حاول الشجاعية من خلال تحركات ماجد حرارة ومحمد أبو حليمة في الوسط، وتقدم ياسر الغول في أكثر من كرة انتهت بين يدي الحارس وائل رصرص.

حكم اللقاء عارف الجمل واجه أيضاً بعض الصعوبة أثناء اللقاء بسبب تكرار حالات سقوط اللاعبين، وغزارة هطول الأمطار.

بعد انتهاء الشوط الأول نزل نائب رئيس اتحاد الكرة إبراهيم أبو سليم وعضو الاتحاد إسماعيل مطر لمشاورة الفريقين من أجل إنهاء اللقاء، وتم اتخاذ القرار بإنهاء اللقاء وتسليم كأس المباراة للفريقين، فصعد صائب جندية ووائل رصرص لاستلام الكأس.

حيث تحدث محمد النحال عن تقديره للفريقين وخوض المباراة رغم الأجواء الماطرة، وقال إن كلا الفريقين فائز بكأس الشهيد، مشيراً إلى أنها مناسبة عظيمة يلتقي فيها الرياضيون للوفاء لشهداء الشعب الفلسطيني تقديراً لتضحياتهم ودمائهم التي سالت من أجل فلسطين. 




 

إذا أعجبك الموضوع ، شارك أصدقائك بالنقر على كلمة أعجبني