فيس كورة > أخبار

اختتام دورة المدربين (B) بالتعاون مع الإتحاد الآسيوي

  •  حجم الخط  

اختتام دورة المدربين (B) بالتعاون مع الإتحاد الآسيوي

البيرة – دائرة الإعلام بالإتحاد – 20/11/2014 - إختتم الإتحاد الفلسطيني لكرة القدم اليوم الخميس، فعاليات دورة المدربين للمستوى الثاني(B)، التي نظمت بالتعاون مع الإتحاد الآسيوي لكرة القدم، وذلك في أكاديمية جوزيف بلاتر في البيرة، وحاضر فيها المحاضر الآسيوي الأردني وليد فطافطة بمشاركة 19 مدرباً ومدربة، وإستمرت على مدار 20 يوماً.

وتم تخريج المشاركين بحضور الأمين العام عبد المجيد حجة، والمحاضر الآسيوي وليد فطافطة، والمدير الفني بالإتحاد الفلسطيني لكرة القدم أحمد الحسن إضافة إلى مساعد المحاضر ومشرف الدورة يحيى عاصي.

وقدم حجه باسم اللواء جبريل الرجوب رئيس الإتحاد الفلسطيني لكرة القدم، شكره إلى المحاضر الآسيوي فطافطة على كل ما قدمه للمشاركين في هذه الدورة من فائدة ومعرفة تساهم في تطوير المدربين مما ينعكس على كرة القدم الفلسطينية بشكل عام، مشيرا ً إلى أهمية حصول المدربين على الشهادات التدريبية المُعترف بها من قبل الإتحاد الآسيوي، مقدما ً شاكره للمشاركين على التزامهم بفعاليات الدورة خلال الفترة الماضية وسعيهم على اكتساب الخبرة والمعرفة من المحاضر الآسيوي، شاكرا ً من ناحية أخرى مديرة أكاديمية جوزيف بلاتر عايدة الطريفي على الجهد الكبير المبذول من طاقم الأكاديمية لتوفير كل ما يلزم لإنجاح مثل هذه الدورات.

وتمنى حجة أن تخلق هذه الدورة جيل رياضي يحمل على عاتقه الرسالة الوطنية وإيصالها لكل الأطراف، متمنياً أن يكون النجاح حليف جميع المشاركين في الأيام القادمة.

من جهته أشار فطافطة إلى أن بعض المشاركين  واجهوا في بداية الدورة صعوبة في أداء الواجبات سواء من الناحية العملية أو النظرية، إلا أنه بعد انقضاء الأسبوع الأول بدأ المشاركون بالإستيعاب والتقدم والتطور الملحوظ من خلال الإختبارات الذي قاموا بها عمليا ونظريا، مشيراً إلى أن المشاركين يتسلحون الآن بالعلم والمعرفة لقيادة فرقهم والإستفادة من خبراتهم في تطوير الكرة الفلسطينية.

ونوه فطافطة إلى أن المشاركين بحاجة للصبر والمثابرة ليظهر التحسن على أدائهم وعلى أنديتهم في المستقبل القريب، متمنياً ان يشاهد جميع المشاركين بعد عامين في دورة المدربين للمستوى الأول (A).

في نهاية حديثه قدم فطافطة شكره إلى اللواء الرجوب على سعيه المتواصل لتطوير الرياضة الفلسطينية في شتى جوانبها الفنية والإدارية، كما شكر حجة على تحفيزه الدائم للمدربين في مثل هذه الدورات، وأحمد الحسن الذي أصبح محاضراً آسيوياً يقدم الدورات في فلسطين، كما شكر القائمين على أكاديمية جوزيف بلاتر وفي مقدمتهم عايدة الطريفي، ومشيرا ً إلى مدى إلتزام رماح محمود المشاركة الوحيدة في هذه الدورة وإجتيازها الإختبارات العملية والنظرية، واصفاً إياها بالفتاة المكافحة المتحدية للظروف والتي ستترك بصمة واضحة في المجال الرياضي في فلسطين في المستقبل القريب.

أما أحمد الحسن فقد عبر عن سعادته الكبيرة هند تخريج كل فوج من المدربين، وذلك من خلال خلق جيل رياضي مثقف حامل للشهادات الآسيوية والدولية، مؤكدا ً أنه على أهمية أن يقوم المدرب بزيادة معرفته من خلال التعلم المستمر وذلك بالإطلاع على خبرات الآخرين والعمل على تطوير قدراته التكتيكية والبدنية والمهارية.

بدوره قدم يحيى عاصي شكره إلى الدائرة الفنية بالإتحاد على ثقتها بأن يكون مساعدا ً للمحاضر الآسيوي ومشرفا ً على هذه الدورة، شاكرا ً في الوقت ذاته المحاضر وليد فطافطة الذي تتلمذ على يده لإعطائه الفرصة بتقديم جزءا ً من المحاضرات العملية والنظرية والمشاركة في تقييم أداء المشاركين خلال الإختبارات.

بينما أعرب المشارك أمجد جفال مساعد مدرب في فريق جبل المكبر، عن مدى الإستفادة التي تلقاها خلال هذه الدورة، وذلك من خلال التطرق إلى عدة جوانب هامة منها: حراسة المرمى وإصابات الملاعب والتغذية الصحية للاعب ومحاضرة في علم النفس الرياضي وأنظمة إنتاج الطاقة ومحاضرة حول قانون كرة القدم، وأخرى في اللياقة البدنية.

 













 

إذا أعجبك الموضوع ، شارك أصدقائك بالنقر على كلمة أعجبني