فيس كورة > أخبار

مصير مان سيتي بيد بايرن ميونيخ

  •  حجم الخط  

دوري أبطال أوروبا

مصير مان سيتي بيد بايرن ميونيخ

"تشلسي" يواجه مهندس تتويجه التاريخي

نيقوسيا/(وكالة الأنباء الفرنسية) 25/11/2014 - سيكون مانشستر سيتي بطل الدوري الانجليزي أمام مواجهة مصيرية اليوم عندما يستضيف بايرن ميونيخ الالماني على "ستاد الاتحاد" في الجولة الخامسة قبل الاخيرة من منافسات المجموعة الخامسة لمسابقة دوري ابطال اوروبا لكرة القدم.

ويدخل بطل انجلترا الى هذه المواجهة المصيرية مع النادي البافاري الذي سبق ان ضمن إحدى بطاقتي المجموعة الى الدور الثاني، وهو يقبع في ذيل الترتيب بنقطتين فقط حصل عليهما من تعادلين مع روما الايطالي (1-1) وسسكا موسكو الروسي (2-2) الذي اسقط فريق المدرب التشيلي مانويل بيليغريني في الجولة السابقة في معقله بنتيجة 1-2 مستفيدا من التفوق العددي بعد اضطرار الاخير الى اكمال اللقاء بتسعة لاعبين.

ويدرك سيتي أن الخطأ ممنوع في هذه المباراة لان اي تعثر سيقضي على اماله ببلوغ الدور الثاني للموسم الثاني على التوالي وذلك لان التعادل سيقصيه الا في حال انتهاء المباراة الثانية بين سسكا موسكو وروما بالتعادل ايضا لان الاخيرين يملكان 4 نقاط مقابل نقطتين لبطل انكلترا الذي يختتم الدور الاول بزيارة صعبة الى الملعب الاولمبي في العاصمة الايطالية.

كما ان فريق غوارديولا لم يخسر في مبارياته الـ18 الاخيرة في جميع المسابقات وهو قادم من ثلاثة انتصارات متتالية في الدوري المحلي الذي لم يذق فيه طعم الهزيمة هذا الموسم ما سمح له بالتصدر بفارق 7 نقاط عن اقرب ملاحقيه، اضافة الى تواجده في الدور الثالث من مسابقة كأس المانيا.

تجدر الاشارة الى ان الفريقين يتواجهان للمرة الثالثة في دور المجموعات بعد موسم 2011-2012 (فاز بايرن ذهابا على ارضه 2-صفر وسيتي ايابا بالنتيجة ذاتها) وموسم 2013-2014 (فاز بايرن ذهابا على ملعب سيتي 3-1 ثم خسر في معقله 2-3).

وفي المجموعة ذاتها، يفتتح سسكا موسكو وروما مباريات الجولة الخامسة باكرا على ملعب الاخير وكل منهما يدرك بان الفوز سيفتح امامه باب التأهل الى الدور الثاني.

وستكون المباراة ثأرية للفريق الروسي الذي مني بهزيمة مذلة في الجولة الاولى امام فريق المدرب الفرنسي رودي غارسيا (1-5) الذي يدرك تماما بان النقاط الثلاث ستضعه في ثمن النهائي في حال عدم تمكن سيتي من الفوز على بايرن في المباراة الاخرى لكن المهمة لن تكون سهلة خصوصا انه لم يفز باي من المباراتين اللتين خاضهما خارج قواعده هذا الموسم.

المجموعة السابعة

وفي المجموعة السابعة، يسافر الفريق الانجليزي الاخر تشلسي الى غيلسنكيرشن للقاء شالكه الالماني في مواجهة ستجمعه بمدربه السابق الايطالي روبرتو دي ماتيو الذي قاده الى الفوز التاريخي بلقب المسابقة عام 2012.

وستكون المواجهة مميزة بين دي ماتيو ومدرب تشلسي الحالي البرتغالي جوزيه مورينيو الذي فشل في في قيادة تشلسي الى اللقب خلال مغامرتيه مع الفريق اللندني لكن الاخير وجد ضالته في 2012 بالموقت دي ماتيو الذي حقق الانجاز لكن سرعان ما اقيل من منصبه.

وكان دي ماتيو دون عمل منذ ان ترك تشلسي في تشرين الثاني/نوفمبر 2012 قبل ان يستعين به شالكه الشهر الماضي.

وفي المجموعة ذاتها، يأمل سبورتينغ لشبونة البرتغالي استغلال عاملي الارض والجمهور لكي يبقى في دائرة الصراع على احدى بطاقتي المجموعة من خلال الفوز على ضيفه ماريبور السلوفيني، اذ يحتل المركز الثالث برصيد 4 نقاط مقابل 3 لضيفه.

المجموعة السادسة

وفي المجموعة السادسة، يسافر برشلونة الاسباني الى الجزيرة القبرصية من اجل مواجهة ابويل نيقوسيا القبرصي الباحث عن فوزه الاول على الاطلاق في المسابقة الاوروبية الام لكن المهمة لن تكون سهلة امام النادي الكاتالوني الذي سبق ان ضمن تأهله الى الدور الثاني.

ويحتل برشلونة حاليا المركز الثاني في المجموعة بفارق نقطة خلف باريس سان جرمان الفرنسي الذي ضمن بالطبع تأهله ايضا، ويأمل فريق المدرب لويس انريكي ان ينال هدية من اياكس امستردام الذي يحل ضيفا في "بارك دي برينس" من اجل انتزاع الصدارة والا سيتأجل حسم هذه المسألة الى الجولة الختامية حين يستضيف "بلاوغرانا" موقعة القمة على ارضه في العاشر من الشهر المقبل.

لكن مهمة اياكس لن تكون سهلة على الاطلاق بمواجهة فريق لم يذق طعم الهزيمة اوروبيا في المباريات ال31 الاخيرة التي خاضها بين جمهوره كما انه لم يذق طعم الهزيمة في المباريات ال19 التي خاضها هذا الموسم في جميع المسابقات.

المجموعة الثامنة

وفي المجموعة الثامنة، يسعى شاختار دانييتسك الاوكراني الى اللحاق ببورتو البرتغالي الى الدور الثاني عندما يتواجه مع ضيفه اتلتيك بلباو.

وسبق لبورتو ان حسم البطاقة الاولى في المجموعة وهو سيسعى الى تأكيد صدارته لها من خلال الفوز على مضيفه باتي بوريسوف البيلاروسي، فيما يحتل شاختار، الساعي التأهل لثمن النهائي للمرة الثالثة في 5 مشاركات، المركز الثاني بفارق نقطتين عن العملاق البرتغالي و5 عن باتي بوريسوف الثالث، فيما يقبع منافسه الباسكي في المركز الاخير بنقطة واحدة وهو بالتالي خارج دائرة المنافسة.




 

إذا أعجبك الموضوع ، شارك أصدقائك بالنقر على كلمة أعجبني