فيس كورة > أخبار

أندية غزة تتسلم نصيبها من المنحة الماليةى الرئاسية

  •  حجم الخط  

تحت رعاية الرئيس محمود عباس

اتحاد الكرة يوزع المنحة الرئاسية والمجلس الأعلى لأندية المحافظات الجنوبية

غزة-مصطفي صيام ومحمود عاشور – 27/11/2014 - وزع الاتحاد الفلسطيني لكرة القدم المنحة الرئاسية والدعم المقدم من المجلس الأعلى للشباب والرياضة لـ 56 نادياً يمثلون أندية الجمعية العمومية للاتحاد في المحافظات الجنوبية بمبلغ يقدر بـ 600 ألف دولار خلال حفل كبير أقيم يوم الخميس في فندق الموفمبيك غرب مدينة غزة تحت رعاية فخامة الرئيس محمود عباس.

وحضر الاحتفال أ. إبراهيم أبو سليم نائب رئيس الاتحاد وأعضاء المكتب التنفيذي، نهرو الحداد ممثل المجلس الأعلى للشباب والرياضة، عبد السلام هنية عضو اللجنة الأولمبية، محمد العمصي الأمين العام المساعد، المهندس يونس أبو سمرة المدير الإقليمي لشركة جوال، خلدون فهد ممثل بنك فلسطين، ورؤوساء الأندية المستفيدة.

وقال اللواء جبريل الرجوب رئيس المجلس الأعلى للشباب والرياضة، رئيس اللجنة الأولمبية، رئيس اتحاد الكرة خلال اتصال هاتفي " ننحني إجلالاً وإكراماً للقيادة الرياضية في المحافظات الجنوبية على قرارها الوطني في انطلاق بطولة الدوري العام في موعده المحدد".

وأكد اللواء الرجوب أن عودة النشاط الرياضي في غزة يأتي تحدياً لاعتداءات الاحتلال الإسرائيلي من خلال تدمير المنشآت الرياضية واغتيال رموز الحركة الرياضية على رأسهم الشهيد عاهد زقوت، لافتاً إلى أنه بالرغم من هذه السياسة التي استهدفت إعدام النهضة الرياضية في محافظات القطاع لا زلنا نجسد الوحدة الرياضية التي شكلت العنوان الوحيد على المستوى الوطني والإقليمي والدولي.

وأضاف اللواء الرجوب أن هناك الكثير من المصاعب أمامنا أولها عدم الاستسلام للاحتلال في تقييد حركة الرياضيين في التنقل واستضافة الفرق الرياضية والخبراء على أرض فلسطين ومنعنا من إقامة المنشآت الرياضية لن يثني إرادتنا في نشر اللعبة ودعم صمود اللاعب الفلسطيني من خلال احترام الميثاق الدولي وقوانين الفيفا، متمنياً لاستمرار في الصمود لهزيمة الاحتلال الإسرائيلي.

وشكر اللواء الرجوب مجلس إدارة الاتحاد والأمانة العامة على مجهوداتهم الكبيرة التي تبذل في دعم صمود الرياضي الفلسطيني.

وتابع اللواء الرجوب " خلال مشاركتي في مؤتمر جنوب أفريقيا شرحت معاناة الرياضة الفلسطينية للجميع وأكدت على أن استئناف بطولة الدوري في غزة رغم تدمير البنية التحتية لدليل واضح على تماسك الأسرة الرياضية في معركتها ضد الاحتلال الإسرائيلي من أجل بناء كيان رياضي لكل الفلسطينيين".

ووجه اللواء الرجوب شكره لرؤوساء الأندية على إصرارهم وقرارهم الحكيم بانطلاق النشاط الرياضي رغم كل التحديات والظروف الصعبة التي تعيشها الحركة الرياضية جراء استهدافها من قبل الاحتلال الإسرائيلي.

بدوره قال إبراهيم أبو سليم نائب رئيس اتحاد الكرة " نعيش اليوم حدثاً غير مسبوق في تاريخ الحركة الرياضية من خلال توزيع المنحة الرئاسية التي تقدر بمليون و300 ألف دولار لأندية المحافظتين الشمالية والجنوبية".

وأضاف أبو سليم أن الحركة الرياضية تمر بأزمة على صعيد الممارسات الإسرائيلية ونحن في غزة من أكثر المتضررين بها لعدم قدرتنا على تمثيل المنتخبات والتنقل والبعثات الرياضية، مؤكداً أنه بالرغم من كل المعيقات نمتلك العزيمة والإصرار والتحدي من إدارات الأندية توج  بقرار انطلاق الدوري العام في ظل بنية تحتية رياضية ضعيفة ونقص في مقومات المنظومة الرياضية.

وشكر أبو سليم فخامة الرئيس محمود عباس على دعمه الكبير للأندية الرياضية، مشيداً بالمجهودات الكبيرة التي يبذلها اللواء الرجوب من خلال وضع الرياضة على الخارطة الدولية ورفع البطاقة الحمراء في وجه إسرائيل.

ولفت أبو سليم إلى أن اقتحام قوات الاحتلال الإسرائيلي لمقر اتحاد الكرة في المحافظات الشمالية استمراراً للعنجهية الإسرائيلية بحق الرياضة الفلسطينية.

وفي نهاية الاحتفال تم توزيع الشيكات الخاصة بالدعم المقدم من الرئيس أبو مازن والمجلس الأعلى للشباب والرياضة.















 

إذا أعجبك الموضوع ، شارك أصدقائك بالنقر على كلمة أعجبني