فيس كورة > أخبار

افتتاح دورة مدربي البراعم بالتعاون مع الفيفا

  •  حجم الخط  

افتتاح دورة مدربي البراعم  بالتعاون مع الفيفا

البيرة – دائرة الإعلام بالإتحاد – 6/12/2014 - إفتتح الإتحاد الفلسطيني لكرة القدم، اليوم السبت، دورة مدربي البراعم "Grassroots"، بالتعاون مع الإتحاد الدولي لكرة القدم (FIFA)، والتي يحاضر فيها المحاضر الدولي الأردني نهاد صوقار خلال الفترة من 6 إلى 12 كانون الأول/ديسمبر الجاري، بمشاركة 36 مدربا ومدربة.

وخلال إفتتاح الدورة رحب عبد المجيد حجة أمين عام إتحاد كرة القدم، بإسم اللواء جبريل الرجوب رئيس الإتحاد بالمحاضر الدولي نهاد صوقار والمدربين المشاركين في الدورة، مقدما ً شكره أيضا ً إلى أسرة الإتحاد الدولي وعلى رأسها السيد جوزيف بلاتر، لوقوفهم إلى جانب الرياضة الفلسطينية وسعيهم المتواصل لدعمها وتطويرها، مشيرا ً إلى أن عقد مثل هذه الدورات يعد من أحد أوجه الدعم والإسناد للرياضة الفلسطينية.

من جهة أخرى قدم حجة التبريكات بإسمه وبإسم العاملين بالإتحاد  للواء الرجوب على الإنجاز الذي حققه المنتخب الفلسطيني بحصوله على جائزة أفضل منتخب آسيوي لعام 2014، معتبرا ً أن أي إنجاز يتحقق على صعيد الكرة الفلسطينية يُعد النواة لبناء لبنة أساسية على المستوى المحلي مما يؤدي إلى إعطاء الإهتمام للفئات العمرية الصغيرة.

وتمنى حجة من المشاركين أن يستفيدوا قدر الإمكان من المحاضر الدولي وأن يعملوا على إستغلال هذه الفرصة القيمة والتعلم منها بكل محبة وإحترام، بالإضافة إلى أخذ المعلومة والإهتمام بسلوكهم في الميدان والحرص على توصيل رسالتنا الوطنية والرياضية للعالم بشكل حضاري، مشيرا إلى أنه على المشاركين المراهنة على وجود أشخاص قادرين على التنمية  والتطوير كونهم جزء من القطاع الرياضي الفلسطيني وأن عليهم عكس صورة مشرفة سلوكياً أو فنياً أو ميدانياً.

من جانبه أكد  صوقار على أهمية  رعاية فئة البراعم خاصة أنها تُعد مستقبل كرة القدم في أي بلد كان، مشيرا ً إلى أن هناك بوادر ممتازة في بناء هيكلية الرياضة الفلسطينية، وأن  دور المدربين يُعد ركناً أساسياً في عملية التطوير، معتبراً أن هذه الدورة تصب إهتمامها في تطوير وتدريب العاملين في تكوين وإنشاء جيل صغير له مستقبل كروي مشرق، منوهاً إلى أن هذه الدورة ستختتم بإقامة مهرجان كروي لفئة البراعم من أكاديمية جوزيف بلاتر للموهوبين كرويا ولبراعم من أكاديميات مختلفة من المحافظات الشمالية.

كما تطرق صوقار إلى أهم المواضيع التي سيتم طرحها خلال هذه الدورة، ومنها محاضرات نظرية تتعلق بمراحل نمو الأطفال وما يناسبهم من عمل تدريبي، ومواصفات المدرب الجيد، وطرح قضايا فنية مهارية وبدنية ونفسية للفئات العمرية المختلفة.

وعبر صوقار عن فخره بوجود مجموعة من المدربات الساعيات لنيل شهادات تدريبية مختلفة، مما يساهم في تطور مجال الرياضة النسوية المحلية، كما عبر عن سعادته بوجود كوادر من المدربين المؤهلين علميا وعمليا يعملون على رسم مستقبل مشرق للرياضة الفلسطينية.

وفي نهاية حديثه شكر صوقار اللواء الرجوب على جهوده الكبيرة التي بذلها خلال المرحلة الماضية من أجل تطوير الرياضية الفلسطينية، معتبرا ً أن الرياضة في فلسطين أصبح لها تواجد على المستوى العالمي بشكل واضح خلال الفترة القليلة السابقة،  مقدما ً شكره أيضا ً إلى المدربين المشاركين ولوزارة التربية والتعليم على جهودها في تنمية الرياضات المدرسية وتقديم مجموعة من معلمي التربية الرياضة لرفع اهتمامهم بفئة البراعم.

أما أحمد الحسن مدير الدائرة الفنية بالإتحاد فقد قال إنه يشعر بالسعادة أولا لوجود فئة من المدربين الواعدين الذين يحملون شهادات آسيوية ودولية للمشاركة في هذه الدورة، مشيراً إلى أن الإتحاد يهتم بالفئات العمرية المختلفة منذ عام 2008 وحتى هذا اليوم، وأنه يحرص على الاهتمام دائما بالفئات العمرية الصغيرة خاصة من  عمر 6 إلى 12 عاماً، مقدما ً شكره إلى وزارة التربية والتعليم لتعاونها مع الإتحاد والعمل على نشر اللعبة من خلال عقد مثل هذه المهرجانات.

فيما أعربت نفين كلين التي تعمل مدربة في أكاديمية جوزيف بلاتر من خلال مركزها في بيت لحم، أن هذه الدورة على مستوى عالي من التنظيم وأن المحاضر الدولي صوقار يملك خبرة كبيرة في مجال التدريب، مشيرة ً إلى أن الدورة التي تتميز بوجود عدد لا بأس به من المدربات ستضيف لها الكثير من المعلومات الجديدة وأهمها كيفية التعامل مع الفئات العمرية الصغيرة وتنظيم الأفكار داخل الملعب.










 

إذا أعجبك الموضوع ، شارك أصدقائك بالنقر على كلمة أعجبني