فيس كورة > أخبار

الفدائي يخسر أمام أوزبكستان بهدف

  •  حجم الخط  

الفدائي يخسر أمام أوزبكستان بهدف

دبي – دائرة الإعلام بالاتحاد – 13-12-2014 - خسر منتخبنا الوطني وديته أمام المنتخب الأوزبكي على ملاعب الاتحاد الإماراتي لكرة القدم بهدف نظيف، في إطار استعدادات المنتخبين لنهائيات كأس آسيا الشهر المقبل، في نتيجة لا تعبر عن مجريات اللقاء الذي تقاسم فيه الفريقان السيطرة، وسنحت لكلاهما عدة فرص وكان الفدائي الأخط .

بدأ منتخبنا اللقاء بتشكيلة مكونة من توفيق علي في حراسة المرمى، مصعب البطاط ، أحمد حربي، تامر صلاح، عبدالله جابر في خط الدفاع، مراد اسماعيل، هشام الصالحي، جاكا حبيشة، محمود عيد في خط الوسط، عبدالحميد أبوحبيب، اسماعيل العمور في خط الهجوم.

المنتخب الأوزبكي بدأ اللقاء ضاغطاً ومهاجماً، واستحوذ على الكرة وسيطر على مجريات اللقاء، منوعاً في هجماته بين الأطراف والعمق مع تركيز على الجهة اليمنى، وكاد في أكثر مناسبة أن يفتتح التسجيل، كما ضغط على حامل الكرة مما عزل خط الوسط عن الهجوم اذ كانت معظم الكرات مشتتة ودون بناء هجمة بتسلل .

بعد 20 دقيقة كاملة أجرى المدير الفني أحمد الحسن تبديلاً تكتيكياً بتحول محمود عيد كمهاجم بدلاً من اسماعيل العمور الذي عاد لشغل مركز الجناح الأيمن فيما اتجه جاكا حبيشة للجهة اليسرى.

ومع مرور الوقت بدأ الفدائي في السيطرة على مجريات اللعب وسنحت له فرصة بانطلاق محمود عيد لكن الدفاع الأوزبكي فوّت الفرصة ، وسدد اسماعيل العمور بجانب القائم الأيسر، لينتهي الشوط الأول بالتعادل السلبي.

بدأ الفدائي الشوط الثاني كما أنهى الأول ، مستحوذاً على وسط الملعب ومهدداً مرمى المنتخب الأوزبكي، واستغل العمور مهاراته الفردية وكاد أن يسجل في مناسبتين لكنه اختتمهما بتسدديتين ضعيفتين.

ودفع الحسن بأحمد ماهر وحسام أبوصالح بدلاً من جاكا حبيشة واسماعيل العمور الذي خرج اضطرارياً بسبب الإصابة .

ضغط الفدائي على الأوزبك أجبرهم في كثير من الأحيان على التراجع والتحفظ في محاولة لسحب اللاعبين قبل إرسال الكرات الطويلة، لكن يقظة الدفاع والظهيرين عبدالله جابر ومصعب البطاط بالإضافة للحارس توفيق علي حرمت الأوزبك من افتتاح النتيجة .

كما اشترك خضر يوسف وموسى أبوجزر بدلاً من عبدالحميد أبوحبيب وهشام الصالحي، مع تغيير في المراكز تكتيكياً واللعب تقريباً بطريقة 4-2-3-1، وأنقذت العارضة منتخبنا من هدف بعد تصديها لكرة رأسية ساقطة في الدقيقة 77.

ونجح المنتخب الأوزبكي في افتتاح التسجيل في الدقيقة 82 رغم تعرض أحمد حربي للعرقلة من قبل المهاجم الأوزبكي الذي تابع الكرة وسجل الهدف.

وشهدت الدقائق الأخيرة مشاركة خالد سالم ومحمود الكوري، ودانت السيطرة بعد الهدف للمنتخب الأوزبكي الذي حافظ على تقدمه حتى النهاية، لينتهي اللقاء بفوزه بهدف نظيف.
























 

إذا أعجبك الموضوع ، شارك أصدقائك بالنقر على كلمة أعجبني