فيس كورة > أخبار

الإعتداء على الصحفيين بحاجة لوقفة جادة

  •  حجم الخط  

الإعتداء على الصحفيين بحاجة لوقفة جادة

غزة / وائل الحلبي (فيس كووورة) 14/12/2014 – يتعرض العديد من الصحفيين الرياضيين لتشديد كبير أثناء دخولهم إلى الملاعب من أجل ممارسة عملهم, في الوقت الذي يتواجد فيه داخل الملاعب العشرات من الأشخاص الذين لا تجد سبباً لوجودهم سوى أنهم رافقوا أحد المعارف المقربة أو أنهم محسوبين على كوادر الأندية الذين لا يحصون.

هذه المقدمة ليست إلا لتوضيح ما حدث مع الزميل الصحفي محمد المصري مراسل قناة الكتاب الفضائية على بوابة ملعب المدينة الرياضية بعدما قام أحد الأشخاص الذين يقفون على بوابة الملعب بالإعتداء عليه, وإلى جانب ما حدث مع بعض الزملاء من منعهم من دخول ملعب اليرموك, ومنع كاتب هذه السطور من دخول ملعب خانيونس البلدي يوم الجمعة الماضية.

هذا المشهد الذي أصبح يتكرر كثيراً في ملاعبنا من تشديد وتصرفات ضد الصحفيين جعل لدى البعض من العاملين في هذا المجال اعتقاد أن هناك خطة ممنهجة من قبل بعض مراقبين المباريات من خلال تعليماتهم للمسؤولين عن البوابات لمنع دخولهم للملعب في الوقت الذي تقف به رابطة الصحفيين صامتة دون رد أو حتى محاولة للدفاع عن الصحفيين خاصة وأنها الممثلة لهم أمام اتحاد كرة القدم.

لكن يبقى مشهد الزميل الصحفي محمد المصري هو الأبرز، فوصول الأمور إلى مرحلة إعتداء بعض الأشخاص الذين لا يملكون الأهلية في تصرفاتهم على الصحفيين، هو مؤشر خطير يحتاج إلى وقفة جادة أمامها ومحاسبة كل المسؤولين عن أي تصرف ضد العاملين في الإعلام الرياضي.

وهنا لا بد أن نذكر الزملاء في المواقع الإلكترونية والصحف بضرورة العمل على تنفيذ ما يتم الإتفاق عليه وعدم السماح للعاملين فيها بإحداث حالة من الفوضى والإلتزام بعدم وجود أكثر من المسموح بهم داخل الملاعب لتفادي الإنتقادات والتي كانت سبباً في وضع هذه القوانين المشددة.

ويجب أن يضع اتحاد كرة القدم حداً لما يدور في الملاعب من فوضى والعمل على وضع أشخاص يملكون الأهلية للوقوف على بوابات الملاعب ليس للتعامل مع الصحفيين بشكل مناسب فقط بل أيضاً للتعامل مع الجماهير بشكل لائق.




 

إذا أعجبك الموضوع ، شارك أصدقائك بالنقر على كلمة أعجبني