فيس كورة > أخبار

ميزان الأرقام في ختام الجولة الرابعة للدوري الممتاز

  •  حجم الخط  

ميزان الأرقام

في ختام الجولة الرابعة لدوري "جوال" الممتاز

الفوز الأول للزعيم والنشامى يُعيد البسمة لهما

خدمات رفح يُحافظ على سجله خالياً من الهزائم

غزة / وائل الحلبي:

تزداد منافسات الدوري اشتعالاً من جولة لأخرى, لكن الأمر لا يتوقف على ارتفاع مستوى الفرق وتقلب النتائج فقط, بل إن الأرقام بمختلف أشكالها أصبحت ترتفع مع مرور الجولات, حيث يتحرك المعدل التهديفي لكن بصعوبة إلا أنه يبقى مرتبطاً بتطور المستوى الهجومي للفرق والتخلي عن التحفظ الدفاعي خلال المباريات, وبدأ عداد البطاقات الملونة بالارتفاع.

وقد يكون المعدل التهديفي وعدد النقاط التي حصدتها الفرق هي العامل الأبرز في الجولات الأربعة الماضية والتي شهدت تطوراً متوسط المستوى.

هدفان في كل مباراة

وبالحديث عن الأهداف التي سُجلت في الأسابيع الأربعة الأولى من الدوري والتي بلغت (48) هدفا في (24) مباراة فإن المعدل التهديفي في كل مباراة يصل إلى هدفين, وهو معدل ليس بالمتوقع في ظل ما تشهده صدارة الهدافين من مزاحمة كبيرة.

الجولة 3 الأعلى تهديفاً

وكانت الأهداف الـ(17) التي سُجلت في الأسبوع الثالث هي الأكثر في الأسابيع الأربعة والتي جاء خلفها الأسبوعان الثاني والرابع واللذان شهدا تسجيل (15) هدفا في كل منهما, فيما بقي الأسبوع الأول هو الأقل تسجيلاً للأهداف والذي شهد (11) هدفا فقط.

هبوط حاد في عدد البطاقات الصفراء

فيما كانت وتيرة البطاقات الصفراء مرتفعة منذ الأسبوع الأول والذي استخدمها الحكام في (27) مناسبة وتكرر هذا الرقم في الجولة الثالثة من الدوري, فيما كان الأسبوع الثاني أقل بشيء بسيط برصيد (22) بطاقة صفراء, إلا أن الأسبوع الرابع شهد هبوطاً حاداً في استخدامها برصيد (11) بطاقة صفراء.

غلة مُضاعفة من البطاقات الحمراء

وعلى الرغم من ثبات البطاقات الحمراء في الجولات الثلاثة الأولى والتي اكتفت كل منها بتسجيل حالة طرد واحدة جاءت الجولة الرابعة وحملت ما شهدته الجولات الثلاثة الأولى من حالات الطرد ووضعته في مواجهة واحدة والتي جمعت اتحاد خانيونس بضيفه خدمات النصيرات والذي أشهر فيه الحكم البطاقة الحمراء في ثلاث مناسبات.

وبالعودة لما حملته نتائج الفرق من انتصارات فإن اتحاد خانيونس والهلال هما الأكثر تحقيقاً للفوز برصيد ثلاثة لكل منهم, وجاء خلفهما خدمات رفح والصداقة وخدمات الشاطئ وخدمات خانيونس واتحاد الشجاعية بفوزين لكل منهم.

أبرز المرشحين للقب الأقل فوزاً

والغريب أن ثلاثة من أبرز المرشحين للمنافسة على اللقب لم يحققوا سوى فوز وحيد وهم شباب رفح حامل لقب البطولة في نسختيها الماضيتين وشباب خانيونس وغزة الرياضي, لكن بقاء خدمات البريج وخدمات النصيرات بدون أي فوز يزيد من هموم أبناء المنطقة الوسطى في ظل تردي نتائج ممثليهم في الدرجة الممتازة.

التنافس على لقب الهداف

ويبقى الصراع الأقوى حتى الآن هو على صدارة الهدافين والتي يتقاسمها الثلاثي محمود وادي وإسماعيل أبو دان وعلاء عطية بأربعة أهداف لكل منهم, ويحل خلفهم ثلاثة لاعبين سجلوا ثلاثة أهداف وهم محمود فحجان ومحمد صقر وعامر عاشور, فيما يشهد المركز الثالث ازدحاماً كبيراً بوجود سبعة لاعبين سجلوا هدفين خلال الجولات الأربعة وهم سعيد السباخي وإبراهيم الحبيبي ومعتز النحال, وأحمد سلامة, وسليمان العبيد, ومحمد بركات ومحمد الهور.

وبالنظر لنقاط العديد من الفرق لم يكن حسب ما توقعه المحللون قبل انطلاق البطولة, إلا أن اتحاد خانيونس والهلال لا زال كلاهما الأعلى حصداً للنقاط برصيد تسع نقاط لكل منهم, ويحل خدمات رفح خلفهما بثماني نقاط.

وتتقاسم أربع فرق المركز الرابع بواقع سبع نقاط لكل منهم وهم الصداقة وخدمات الشاطئ والشجاعية وخدمات خانيونس, وحصد شباب خانيونس أربع نقاط, ولم يتمكن شباب رفح وغزة الرياضي من حصد سوى ثلاث نقاط فقط, ونقطتين لخدمات البريج, ونقطة يتيمة لخدمات النصيرات.

الفوز والخسارة الأولى

ونعرج هنا سريعاً على أبرز ما حملته الجولة الرابعة والتي شهدت خسارة الصداقة وخدمات الشاطئ الأولى لهم في هذا الموسم, والتي حملت فوز شباب رفح وشباب خانيونس للمرة الأولى, يواصل خدمات رفح صموده أمام الهزائم حيث لم يفلح أي فريق في إلحاق الهزيمة به, وبقي خدمات النصيرات وخدمات البريج بدون أي فوز, وحقق اتحاد خانيونس الفوز بنفس النتيجة في جولتين بخمسة أهداف مقابل هدف على حساب الشجاعية وخدمات النصيرات تباعاً.




 

إذا أعجبك الموضوع ، شارك أصدقائك بالنقر على كلمة أعجبني