فيس كورة > أخبار

دلاسال القدس يحتفظ بلقب كأس السلة بعد إطاحته ببطل الدوري

  •  حجم الخط  

دلاسال القدس يحتفظ بكأس "جوال" بعد إطاحته ببطل الدوري بيرزيت

بيت لحم - وجدي الجعفري – 24/12/2014 - احتفظ فريق دلاسال القدس بكأس "جوال" لكرة السلة للمرة الثانية على التوالي بعد انتصاره على فريق بيرزيت بالنتيجة 84 - 67  في المباراة النهائية التي جرت مساء الثلاثاء في صالة العمل الكاثوليكي.

واقيمت المباراة بحضور خضر ذياب رئيس الاتحاد الفلسطيني لكرة السلة، ومنذر مسالمة مساعد الأمين العام للمجلس الأعلى للشباب، وجورج غطاس عضو اللجنة الاولمبية الفلسطينية، وعباده سُميرة مدير الرعايات الاجتماعية في جوال،  وعزيز طينة امين عام الاتحاد، ومحمد زيادة رئيس لجنة المسابقات، وماهرة الجمل مساعد الأمين العام لمجلس الوسط في المجلس الأعلى للشباب وجماهير غفيرة.

واستمتعت الجماهير الحاضرة بالمستوى الراقي الذي قدمه الفريقين، وخاصة دلاسال العاصمة الذي قاتل فريقه للحفاظ على اللقب، بفوز مستحق على بطل دوري جوال للموسم 2014.

وقدم لاعبو دلاسال جميعهم مباراة غاية في الاثارة والمتعة وخاصة "دينامو" الفريق سري عامر، والعملاق موسى بشير، والخبير عمار نوفل، وصخرة الدفاع سليم سكاكيني، و"ماكينة" دلاسال وسام بيطار.

الربع الاول:

نوع بيرزيت في لعبه بين دفاع الرجل لرجل ودفاع المنطقة فيما خاض دلاسال الربع باللعب بطريقة دفاع المنطقة.

بدأ بيرزيت المباراة بتشكيلته المعهودة والتي ضمت: اسلام عباس، عيسى كامل، أحمد ياسر، مصطفى ياسر، وأحمد عوض الله، قابلهم دلاسال العاصمة بتشكيلة: سري عامر، موسى بشير، سليم سكاكيني، وسام بيطار، عمار نوفل.

وظهر بيرزيت أكثر ثقة ودخل سريعا في المباراة بنقطتين من المخضرم اسلام عباس رد دلاسال بثلاث نقاط من موسى بشير وسليم سكاكيني.

لكن الرشيق عيسى كامل اختطف كرة واحرز ثلاثية هي الاولى في المباراة لتعيد التقدم لفريقه 5-3.

وغلب على اداء بيرزيت الجماعية في اللعب وسط توجيهات مدربهم معتز ابو دية، وتوقف التسجيل في منتصف الربع لمدة ثلاث دقائق ومال اداء دلاسال الى التسرع وكانت النتيجة تشير لتقدم بيرزيت 9-3.

ولاقى دلاسال صعوبة في الاختراق والوصل لسلة الخصم دفع ذلك مدرب الفريق المحنك حسان عوض لاعطاء لاعبيه التوجيهات للتصويب من خارج القوس ونجحوا في ذلك من خلال اللاعب عمار نوفل الذي أحرز ثلاثيتين مقلصا الفارق 16-15.

لكن بيرزيت أعاد النتيجة من خلال حمد ياسر واسلام عباس بـ 19-16.

الربع الثاني:

دخل دلاسال اجواء المباراة اكثر وواصل تألقه في التصويب من خارج القوس لكنه أظهر اخطاء من تحت السلة نظرا للتسرع في بعض الاحيان، حيث احرز موسى بشير وسري عامر ثلاثيتين كانتا كفيلتين برفع حرارة المباراة رغم برودة الطقس خارج الصالة وكانتا نقطة التحول لمصلحة دلاسال حتى انتهاء اللقاء.

تعاون عيسى كامل واحمد ياسر اثمر عن تسجيل 4 نقاط  لكن سليم سكاكيني أثبت علو كعبه ونجوميته بتسجيل التعادل 29-29.

ومال بعدها أداء بيرزيت للتسرع الواضح والعشوائية ما دفع مدربهم لطلب وقتا مستقطعا حث خلاله لاعبيه على ضرورة ضبط النفس وانهى دلاسال الربع لمصلحته 19-17.

الربع الثالث:

عاد الفريقان للعب بتشكيلتهما الاساسية، وأخذت توجيهات المدرب الواثق من نفسه حسان عوض صداها خلال المباراة، حيث تمكن الفريق من قلب الطاولة في وجه بيرزيت بنجومية واضحة من اللاعب سري عامر الذي كان بطل الربع مستفيدا من تمريرات عمار نوفل السحرية.

وشكل سليم سكاكيني وموسى بشير حائطا صلبا تكسرت امامه معظم هجمات بيرزيت ما دفع أحمد ياسر للتصويب من خارج القوس واحراز ثلاثية.

ووسط اداء فني متقدم من الفريقين واستمتاع واضح من الجماهير التي تابعت المباراة حسم دلاسال الربع بالنتيجة 22-13.

الربع الرابع:

واصل دلاسل انتفاضته وبزغ بريقه بشكل اوسع مع قتالية لاعبيه وخاصة سري عامر ـ فيما ارتفعت الاخطاء على سليم سكاكيني الى اربعة وخرج عمار نوفل بالاخطاء الخمسة.

ورغم محاولات احمد ياسر واسلام عباس وعيسى كامل وتبديلات مدرب الفريق الا ان دلاسال بقي مسيطرا على المباراة وأمتع وأبدع ووسع الفارق منهيا المباراة بالنتيجة 84--67 ليحرز بذلك كأس فلسطين لكرة السلة للمرة الثانية على التوالي.

الحكام: مفلح عقل، فؤاد كنعان، عنان دراغمة.

سجلها: ابراهيم نواورة، مساعد مسجل سليمان نصري،  ووقتها جوني حزبون، 24 ثانية سمير بنورة.

المراقب الفني: رئيس لجنة الحكام المركزية ناصر البدرساوي.

التتويج:

قام رئيس وأعضاء الاتحاد ورجال منصة الشرف بتقليد بيرزيت بميداليات فضية، فيما توج فريق دلاسال القدس بكأس وميداليات المركز الاول   وسط فرحة غامرة واحتفالات كبيرة.

رئيس الاتحاد يهنئ دلاسال ويشيد بمستوى المباراة:

وهنأ رئيس الاتحاد الفلسطيني لكرة السلة فريق دلاسال القدس بالفوز المستحق الذي حققه خلال المباراة، مؤكدا ان دلاسال ورغم الظروف الصعبة التي تعانيها القدس الا انه تمكن عن جدارة من المحافظة  على مستواه الفني على مدار السنوات الاخيرة.

وقال ان الاصعب من احراز اللقب هو المحافظة عليه ودلاسال تمكن من الاحتفاظ بالكأس للعام الثاني على التوالي فكل التهاني والتبريكات له على المستوى الطيب الذي قدمه.

كما وبارك ذياب بيرزيت بإحرازه للمركز الثاني متمنيا له التقدم والازدهار.

كما وشكر ذياب كبرى الشركات الفلسطينية وفخرها "جوال" على رعايتها لنشاطات الاتحاد لهذا العام وخاصة بطولة الكأس متمنيا مواصلة التعاون في الاعوام المقبلة.

حسان عوض: كل الفريق نجوم

من جانبه قال حسان عوض مدرب دلاسال القدس ان فريقه قدم مباراة بطولية، استحقوا خلالها الفوز واحراز اللقب، مضيفا ان جميع اللاعبين كانوا نجوماً فوق العادة وحققوا المطلوب منهم وطبقوا الخطة التي استعدوا عليها بشكل جيد.

تجمع قدسنا يبرق مهنئا دلاسال العاصمة وأتحاد اللعبة

بدوره أبرق تجمع قدسنا للاتحادات والالعاب الرياضية على لسان امين سره احمد البخاري مهنئا الكتيبة الدلاسالية بفوزها ببطولة كأس كرة السله لعام ٢٠١٤، وتتويجها بالكأس الغالي في وزيادة غلتها في نهاية العام الجاري الذي شارفنا على الانتهاء.

وجاء في برقية التجمع الموجهة لرئيس النادي آليكس كتاب: نهنئكم ونثمن عاليا انجازكم اللافت بالرغم من الأوضاع الصعبة التي تعيشها المدينة والظروف المالية الصعبة التي تعيشها أندية ومؤسسات القدس، نثمن عاليا تضحيات لاعبيكم والطاقم التدريبي والإداري، ونبرق مهنئين بمناسبة أعياد الميلاد المجيد.

كما أشادت برقية التجمع بجهد الاتحاد الفلسطيني لكرة السلة لتنظيمه البطولة وإخراجها بأبهى حللها.























 

إذا أعجبك الموضوع ، شارك أصدقائك بالنقر على كلمة أعجبني