فيس كورة > أخبار

الرياضة المغربية تودع البطلة الراحلة فاطمة عوام

  •  حجم الخط  

الرياضة المغربية تودع البطلة الراحلة فاطمة عوام

الدار البيضاء/حنان الشفاع – 28/12/2014 -ودعنا سنة 2014 على ايقاع فقدان شخصيات سياسية ورياضية بارزة .
فقد لبت فاطمة عوام العداءة المغربية السابقة في العاب القوى نداء ربها، ليلة أمس السبت ا عن سن يناهز 55 سنة، بعد صراع مرير مع مرض سرطان الثدي دام حوالي سنة، وتكفل ملك الرياضيين محمد السادس بعلاجها.

وتعتبر عوام بن ابرز العداءات المغربيات في سنوات الثمانينات من القرن الماضي، حيث فازت بثلاث ميداليات في الألعاب العربية بالدار البيضاء سنة 1985، كما توجت بطلة إفريقيا بميداليتين ذهبيتين بعنابة في الجزائر سنة 1988، وفازت بميداليتين ذهبيتين خلال الألعاب الفرنكوفونية التي أقيمت بالدار البيضاء 1989، كما بلغت الأدوار النهائية للألعاب العالمية الجامعية باليابان 1985، واحتلت الرتبة الرابعة عالميا في بطولة العالم ببرشلونة 1990.

وقد شاركت المرحومة فاطمة عوام في أكثر من 300 منافسة دولية معترف بها من قبل الوكالة الدولية لألعاب القوى، ويبقى أهم ما حققته في مشوارها الرياضي، تحطيم الرقم القياسي العالمي في مسافة المايل المزدوج ،حيث كانت أول إمرأة مغربية وعربية وأفريقية تحطم الرقم القياسي لهذه المسافة في إيطاليا سنة 1987، وفي نفس السنة كانت أول مغربية تصل إلى نهائي دورة الألعاب الأولمبية 1988 في سيوول لمسافة 1500 م، كما وصلت إلى نهائي بطولة العالم في مسافة 3000م.

وقد سبق وأن اختيرت المرحومة كأحسن رياضية مغربية لسنة 1987، كما تم توشيحها بوسام من قبل الملك الراحل الحسن الثاني بمراكش سنة 1994، فضلا عن اختيارها كأحسن مسيرة مغربية سنة 2002 في تونس، ليتم اختيارها لتمثل قطاع الرياضة النسائية ضمن لجنة مراجعة قانون الأسرة في عام 2000، كما تم اختيارها لتكون سفيرة اليونيسكو من 2002 إلى 2008، وقد كانت الرئيس المؤسس للجنة المرأة الرياضية التابعة للجنة الأولمبية الوطنية المغربية من 2002 إلى 2006، وقد تولت مهمة رئاسة نادي الوداد البيضاوي لكرة القدم النسوي، وأيضا نادي الوداد لألعاب القوى، إلى جانب أنها عضوة مؤسسة لرابطة الرواد العرب.

وفي سياق متصل ترك رحيلها حزنا عميقا في قلوب الأسرة الرياضية المغربية والعربية، لما عرف عليها من أخلاق عالية، ودعم متواصل للإعلاميات الرياضيات المغربيات.

ومن جهة أخرى فقد خيم الحزن على صفحات الرابط التواصلي "الفيسبوك"، بحيث اعتبر نشطاؤه أن رحيلها هو خسارة كبيرة للساحة الرياضية المغربية و العربية، التي فقدت مناضلة من طينتها.

وقد نشر العديد من الرياضيين و الفنانين كنزهة بيداون، عزيز داودة، ثريا أعراب  محمد بلماحي، سعيد بلخياط،سعد السفياني،هشام بهلول صورا للمرحومة وطلبوا الدعاء لها بالرحمة و الغفران. وإنا لله وإنا إليه راجعون.




 

إذا أعجبك الموضوع ، شارك أصدقائك بالنقر على كلمة أعجبني