فيس كورة > أخبار

بركات: أبواب الأولمبي مفتوحة لأي موهبة تثبت نفسها

  •  حجم الخط  

بعد إختتام معكسره الداخلي الخامس

بركات: أبواب الأولمبي مفتوحة لأي موهبة تثبت نفسها

القدس - دائرة الإعلام بالإتحاد 28/12/2014 - قال عبد الناصر بركات المدير الفني لمنتخبنا الأولمبي لكرة القدم إن أبواب المنتخب مفتوحة لأي موهبة جديدة تثبت نفسها، وأنه سيتم إعطاء الفرصة لأي موهبة أخرى لتمثيل المنتخب خلال المرحلة المُقبلة خاصة في حال تراجع مستوى أي لاعب، بالإضافة إلى أن الهدف أيضا ً تجهيز أكثر من لاعب في كل مركز من أجل إيجاد الخيارات والبدائل نظراً للضغط الكبير في المباريات خلال البطولة.

 وجاء حديث بركات عقب اختتام منتخبنا الأولمبي معسكره التدريبي الداخلي الخامس ظهر السبت، على إستاد الشهيد فيصل الحسيني بالرام، ضمن إستعداداته للمشاركة في تصفيات بطولة آسيا تحت 23 عاماً، والتي ستقام في العاصمة الإيرانية طهران، خلال الفترة من 23 إلى 31 آذار/مارس 2015.

وإشتملت تدريبات المنتخب على التنظيم الدفاعي من حيث الحالة الدفاعية للفريق، والضربات الثابتة دفاعياً وهجومياً، والخيارات الهجومية للفريق وجمل تكتيكية للوصول إلى المرمى، بالإضافة إلى تدريبات خاصة بجميع الخطوط بشكل عام وخط الهجوم بشكل خاص وذلك لتحسين اللمسة الأخيرة عند اللاعبين، وكيفية التحرك بالكرة وبدونها.

وأوضح بركات أن التدريبات كانت في غاية الأهمية للاعبين وذلك من خلال ما لمسهُ على أدائهم في المباريات الودية التي خاضها المنتخب الأسبوع الماضي، حيث برزت بعض الصعوبات من الناحية التكتيكية والتي تم العمل خلال هذا المعسكر على محاولة تصحيح هذه الأخطاء والتأكيد على فلسفة الفريق دفاعياً وهجومياً.

ولم يخف بركات أن المنتخب بحاجة إلى عمل كبير وإلى إحتكاك دولي من خلال إقامة مباريات دولية ودية مع فرق قوية، مؤكداً أن اللاعب يجب أن يعتمد على تحضير نفسه باستمرار سواء مع ناديه أو من خلال تدريبات خاصة به، حيث أن التجمعات لا تكفي لتغطية كل الجوانب.

وقدر بركات جهود اللاعبين الحاليين الذين يبذلون جهد كبير ويتفاعلون ولديهم رغبة كبيرة في تطوير قدراتهم والإستفاده من المعلومات الحديثة التي يحصلون عليها من الجهاز الفني على جميع الأصعده، مقدما ً شكره إلى الأندية التي تتعاون مع المنتخب، آملاً أن يزيد هذا التعاون بين الأندية والمنتخبات بشكل أكبر في المرحلة القادمة، ومؤكداً أن المنتخب هو عمل وطني والكل مُطالب بدعم المنتخبات التي ستعكس مدى تطور الرياضة في فلسطين وتحقيق الإنجازات.

من جانبه أشاد لاعب منتخبنا الأولمبي محمد عصفور بالعلاقة الأخوية التي تربط اللاعبين فيما بينهم خلال التدريبات والمباريات، آملاً أن يقوم إلى جانب زملائه بتمثيل فلسطين بصورة تعكس إنطباعاً جيداً عن كرة القدم الفلسطينية، مشيرا ً إلى أن الهدف من المعسكر هو تهيئة اللاعبين وإعدادهم بدنياً ونفسياً من أجل تقديم الأفضل خلال الإستحقاقات القادمة، ومضيفاً أن المدير الفني يعمل على إيجاد التشكيلة المناسبة لتمثيل المنتخب الأولمبي.

فيما أكد اللاعب محمود أبو وردة على أن التدريبات المستمرة هي القاعدة المتينة التي تعكس أداء اللاعب داخل المستطيل الأخضر، معتبرا ً أن التدريبات المتواصلة  ستعطي الدافع القوي للاعب لتقديم الأفضل خاصة وأن المجموعة التي جاء منتخبنا الأولمبي صعبة وبحاجة إلى تكاتف الجميع لتحقيق الإنتصار.

أما مأمون دبدوب مدرب حراس المرمى بالمنتخب الأولمبي فقد أشار إلى أن تدريبات الحراس ترتكز على الجوانب التكتيكية والبدنية، ومعبرا ً عن رضاه التام  للمستوى الحالي لحراس الأولمبي وأن ثقة الجهاز الفني عالية في هؤلاء الحراس، ومضيفاً أن حراس المرمى تقع على عاتقه مسؤولية كبيرة في حماية عرين المنتخب.

وأوضح دبدوب أن الحارس الأساسي للمنتخب الأولمبي يتواجد حاليا ً مع المنتخب الأول كحارس بديل مما يساعده على الإنخراط بشكل أكبر في المنافسات الدولية خاصة أن منتخبنا الوطني سيشارك لأول في تاريخه في نهائيات أمم آسيا في استراليا، أما الحراس الأخرين المتواجدين في المعسكر الحالي للأولمبي فهم يملكون قدرات عالية، وأن عملية إختيار الحارس تتركز على عدة معايير بالإضافة إلى امكانياته ومهاراته مدى مشاركته مع ناديه خلال البطولات المحلية.

وكما وجه دبدوب شكره إلى الإتحاد الفلسطيني لكرة القدم وعلى رأسه اللواء جبريل الرجوب على اهتمامه ودعمه المتواصل لكافة المنتخبات الوطنية، كما أشاد بدور المدير الفني عبد الناصر بركات وبقدراته التدريبية وأسلوبه المرن مع اللاعبين والطاقم الفني والإداري.

بينما أشار أسامة أبو جرار أخصائي العلاج الطبيعي في المنتخب الأولمبي إلى عدم وجود أي إصابات خطيرة للاعبين داخل المعسكر، مؤكداً على مدى إلتزام اللاعبين بالبرنامج الغذائي الصحي أثناء المعسكرات الاستعدادية.





 

إذا أعجبك الموضوع ، شارك أصدقائك بالنقر على كلمة أعجبني