فيس كورة > أخبار

كلنا الفدائي الفلسطيني .. منتخب الصخرة والكنيسة

  •  حجم الخط  

كلنا الفدائي الفلسطيني .. منتخب الصخرة والكنيسة

رام الله/سامر ابوغوش 1/1/2015 - هم ليسوا برتقال يافا وحيفا فحسب فهم عنب والخليل وأسود رام الله، هم كنيسة العذراء مريم بالناصرة والمهد في بيت لحم وهم أقصى وصخرة ألقدس وهم ايضاً مدينة القمر اريحا وغزة هاشم الصمود،هم قلقيلية وطول كرم الاصالة والفخر، هم أسوار عكا، هم البيرة ملكة الوسط، هم جنين القسام بأحراش يعبد،وهم شعلة يوم الأرض بسخنين وأم الفحم وعرابة ودير حنا، وطرعان وطمره، هم كابول ومجد الكروم والطيبة وكفركنا، هم أبناء كنعان ... وبالنهاية هم فلسطين وهم مدينة تل الربيع لأنهم ابناء الفدائي الفلسطيني لأنهم يمثلونني ويمثلونك فمنتخبنا "الفدائي" يستحق .

بعد الانجاز التاريخي المشرف للمنتخب الوطني الفلسطيني ورغم كل الظروف كان عام 2014 هي فترة انتقال للرياضة الفلسطينية بقيادة ربان عظيم اسمه جبريل رجوب، فقد تمكن المنتخب الوطني من حصد جائزة افضل منتخب متطور على مستوى القارة الصفراء اسيا، و الظفر ببطولة كاس التحدي، ليعلن وقتها تأهله لأول مرة كأس اسيا ومقارعة الفرق الكبيرة نعم هي فلسطين هي تستحق.

الحدث الرياضي الاكبر ستشهد استراليا عليه ، وسيكون اسم فلسطين ساطعاً في اسيا، رغم بأن المجموعة الرابعة التي وقع بها المنتخب الفلسطيني ليست بالسهلة فنحن نتحدث عن الكمبيوتر الياباني، وبلاد الرافدين العراق، والنشمي الشقيق الاردني، منتخبات عريقة ولها صولات وجولات بالبطولة .

المنتخب الياباني : هو المنتخب المرشح للظفر بالبطولة وكيف لا وهو صاحب النسخة الاخيرة، ومن المنتخبات التي شاركت بكأس العالم، المواجهة الأولى قد تكون الاصعب للفدائي ولكن الرهان سيكون على روح وتصميم وصمود الفدائي، تحقيق المفاجئة ممكن فعالم كرة القدم لا يعرف المستحيل.

المنتخب العراقي : بلاد الرافدين العربي الشقيق ، لا شك بأن المنتخب العراق يحمل اسماء عريقة ، ولكن لاحظنا المشاكل الادارية الاخيرة ضمن بطولة الخليج وحل الجهاز الفني حكيم شاكر ، الفدائي لا يقل مستواه عن العراق نتمنى بان منتخبنا الوطني سيكون له كلمة في هذه المباراة ولن نتوانى بها.

المنتخب الاردني : النشامى منتخب قوي ظهرت قوته منذ بداية 2004 وظهر التطور الكبير على ساحته بقيادة الامير علي حفظه الله، ستكون مواجهة يعلم كل منهم نقاط قوة وضعف الاخر منتخبنا الفلسطيني يعرف كيف يتعامل معه، فقد التقينا بهم اكثر من مرة وعلاقتنا الاخوية ومستوانا المتقارب قد تسمح لنا بمشاهدة مباراة مثيرة، تكون الغلبة فيها للأفضل.

بالنهاية اتمنى التوفيق لمنتخب وطني فلسطين كلنا سنكون خلف الفدائي، حضورنا بالبطولة لأول مرة هو بحد ذاته شرف لنا وترفع له القبعات، كما اتمنى أن لا نعود بخفي حٌنين، وكلمتي الاخيرة كلنا الفدائي سنشجع مرة اخرة لأنه يستحق عاشت فلسطين عاش وطني.




 

إذا أعجبك الموضوع ، شارك أصدقائك بالنقر على كلمة أعجبني