فيس كورة > أخبار

إشادة كبيرة بإصدار موسوعة شهداء الحركة الرياضية

  •  حجم الخط  

الشرفا وبسيسو وأبو حسنين والحولي وحماد وأبو العلا يُشيدون بموسوعة شهداء الرياضة

غزة/كتب بلال صبيح – 5/1/20145 - لاقى إصدار موسوعة شهداء الحركة الرياضية الفلسطينية صدى في الشارع الرياضي والمجتمع الفلسطيني حيث أشاد الجميع بالإصدار العلمي الجديد الذي يرصد جرائم الاحتلال ويخلد شهداء فلسطين والحركة الرياضية ,واعتبر الرياضيون أن هذا التوثيق هو عمل وطني بامتياز حيث قال الحاج سالم الشرفا عميد الرياضيين وأبرز رموز وشخصيات الحركة الرياضية "إن ما قام به الإعلامي المبدع أسامة فلفل يكشف عن هوية هذا الرجل ومدى ارتباطه بوطنه وقضيته الوطنية وقوة إرادته وإصراره على مواجهة التحديات ورصد وكتابة سير الشهداء الرياضيين بالإضافة لتوثيق تاريخ الرياضة الفلسطينية بكل محطاتها ليعزز ويثبت الحقائق التاريخية على الأرض ويرسخ ثقافة وطنية عند الأجيال القادمة.

كما أكد الأستاذ معمر بسيسو أحد أبرز قيادات العمل الوطني والرياضي وسفير الوطن في العديد من المناسبات على المستويين الإقليمي والدولي أن الإصدار العلمي الجديد لموسوعة شهداء الحركة الرياضية وبكل تأكيد إنجاز وطني وإضافة نوعية للكاتب والباحث والإعلامي أسامة فلفل الذي كان له السبق في إصدار أول موسوعة رياضية فلسطينية حملت بين صفحاتها شذى وعبق الماضي الرياضي الخالد للرياضة الفلسطينية وأبرزت حجم البطولة والتضحية والعطاء للرعيل الأول من جيل الرواد والعمالقة ورصدت حجم المكاسب والانجازات التي تحققت خلال العقود الغابرة.

من جهته أشار على أبو حسنين رئيس منتدى رواد الرياضة الفلسطينية وأحد رموز الحركة الرياضية إلى أن الإبداع والتميز مراتب عالية وذات قيمة كبيرة لا يعرفها ولا يعرف طريقها إلا المؤمنين بقضية وطنهم والمبدعين الذين يصنعون لأوطانهم ويسجلون تاريخا مشرقا زاهرا يعبق بصور الانجازات والتضحية والبطولة وهذا ما نجده عند الإعلامي المثابر أسامة محمد فلفل الذي حول التحديات إلى انجازات واختزل المسافات ليخرج لنا بعمل جديد وإبداع متميز في إصدار موسوعة شهداء الحركة الرياضية الفلسطينية ونحن في منتدى الرواد نعتز ونفتخر بهذا الانجاز الوطني والرياضي ونباركه ونتمنى مزيدا من التقدم والنجاح للكاتب والباحث.

أما درويش الحولي أحد أهم قيادات العمل الوطني والرياضي والتي لها حضورا في الساحة الرياضية الفلسطينية فقد أكد أن التوثيق مهمة شاقة فهذا العمل الرائع الذي قام به أحد أبرز أعمدة الإعلام الرياضي الكاتب والباحث أسامة فلفل يكشف عن مكنون حضاري أصيل متأصل للرياضة الفلسطينية ويعكس عمق الجذور والحالة الرياضية التي عاشتها الرياضة الفلسطينية بكل مكوناتها ويعزز فينا الأمل بالغد المشرق وتحقيق التطلعات والطموحات الوطنية الرياضية وتثبيت اسم فلسطين بقوة على الخارطة العالمية الرياضية.

ومن جهته أكد حماد حماد القيادي الرياضي المخضرم والذي ترك بصمة في الساحة الفلسطينية أنا ما قام به الإعلامي أسامة فلفل يكشف عن هوية هذا الرجل ومدى ارتباطه بوطنه وقضيته الوطنية وقوة إرادته وعزيمته وإصراره وصبره على مواجهة التحديات ورصد وكتابة سير الشهداء الرياضيين بالإضافة لتوثيق تاريخ الرياضة الفلسطينية ليعزز ويثبت الحقائق التاريخية ويرسخ ثقافة وطنية عند الأجيال القادمة.

وأضاف د.أحمد أبو السعيد عميد كلية الإعلام بجامعة الأقصى لأول مرة في تاريخ الحركة الرياضية الفلسطينية ومنذ ثلاثينيات القرن تصدر موسوعة رياضية فلسطينية بهذا الزخم توثق الحركة الرياضية الشهيدة والتي ساهمت في دور كبير في الحركة الوطنية عبر كل العقود والمحطات النضالية والكفاحية.

لاشك أن هذا الإصدار العلمي الجديد سيعطي دفعة قوية للقضية الفلسطينية عبر المحافل العربية والدولية ويفضح سلوك وممارسات الاحتلال ويرصد جرائمه التي اقترفها بحق الشعب والمنظومة الرياضية الفلسطينية.

واعتبر فتحي أبو العلا عضو الاتحاد الفلسطيني لكرة القدم وأحد أبرز أهرامات الإعلام الرياضي من جيل الرواد الأوائل أن هذا الإصدار هو بمثابة نقلة نوعية في تاريخ توثيق الحركة الرياضية ويعتبر انجاز وطني كبير لكل الرياضيين وإحياء لذكرى الشهداء الذين قدموا أرواحهم رخيصة في ميدان وساحة النضال الوطني, وأضاف هذا الإصدار سيكون مصدر هام لكل الباحثين والدارسين والمهتمين بالشؤون الرياضية وتوثيق جرائم الاحتلال.

وتمنى أبو العلا أن يكون الإصدارات القادمة لكل محافظات الوطن والشتات وثمن جهود الكاتب والباحث الذي غاص في أعماق التاريخ ليرصد سير الشهداء وقصص وحكايات بطولاتهم في ساحة العطاء الفلسطيني.





 

إذا أعجبك الموضوع ، شارك أصدقائك بالنقر على كلمة أعجبني