فيس كورة > أخبار

رد اتحاد كرة القدم على مقال خالد أبو زاهر

  •  حجم الخط  

رد اتحاد كرة القدم على مقال خالد أبو زاهر

غزة/(فيس كووورة) 11/10/2015 – نشر أحد المواقع الإلكترونية، رد اتحاد كرة القدم على مقال "خالد أبو زاهر"، والذي جاء على لسان عبد المجيد حجة الأمين العام للاتحاد.

رد اتحاد كرة القدم لم يصل موقع "فيس كووورة" الذي نشر مقالة (كشف حساب اللواء جبريل الرجوب مع غزة)، ولكن وانطلاقاً من العمل المهني المبني على الصدق والأمانة، وإيماناً مني بحرية الرد من جهة، وقناعتي بما كتبت بكل تجرد من أي أمور غير رياضية، فإني أضع بين أيدي القراء الأعزاء رد اتحاد كرة القدم بنصحه الحرفي كما تم نشره على أحد المواقع، وأترك الحُكم لكم على ما تضمنه من ذم وقدح واتهامات ما أنزل الله بها من سلطان، دون أن يحتوي ولو على رد واحد على حقيقة واحدة من الحقائق التي طرحتها في المقال، وهو ما تحديت أن يمتلك أحداً منطق الرد ليس لكوني احتكر الحقيقة بقدر ما أن ما جاء في مقالي لم يخرج عن مضمونه النقدي الرياضي الملتزم، انطلاقاً من حرصي كغيري على المصلحة الرياضية الفلسطينية.

 

هذا هو نص رد اتحاد كرة القدم

عبد المجيد حجه .. الرد� القاهر على أكاذيب أفخاي ابو زاهر الفاجر بتاريخ : السبت 10-01-2015 07:28 مساء

النص الأتي هو رد الأخ عبد المجيد حجه الأمين العام لـ الإتحاد الفلسطيني لكرة القدم ردا على خالد أبو زاهر " صاحب موقع ـ فيس كووورة " الالكتروني الرياضي ومقره غزة .

وعملا بحرية الرأي التي يطالب بها "خالد أبو زاهر" دائما ننشر رد عبد المجيد حجه، ولأبو زاهر حق الرد إن كان عنده رد :

 

التمس العذر والمعذرة من جميع أحرار شعبنا والاسرة الرياضية والاعلامية وخاصة في قطاعنا الباسل، من حيث تلزمني مسؤوليتي المهنية والوطنية والاخلاقية للنزول لمستوى الرد على فاجر أفاك دميم، وخاصة أنني أثق بأن فرسان الاسرة الرياضية ومسؤوليها في قطاعنا الباسل طالما استكثروا عليه اللجم بحذاء بالي تمرغ بغبار غزة البطولة والشموخ وهم على دراية شاملة ببخس قامته وقيمته ومقامه وقي�مه ومن يستظل بظلهم ويتقول بما تستلزمه أعطايتهم وتعليماتهم..

فبرغم حالة النهضوض والتطور غير المسبوق الذي تعيشه الحالة الرياضية الفلسطينية والتي نعايش أروع تجلياتها حاليا بمشاركة منتخبنا الوطني الفلسطيني"الفدائي" عن جدارة واستحقاق في بطولة كأس أمم آسيا في استراليا، وما يرافق ذلك من إحتضان واهتمام منقطع النظير رسميا وشعبيا وإعلاميا، وفي ظل إحتدام المعركة الحقوقية والقانونية التي يقودها اللواء الرجوب على كل الصعد وفي كل المحافل لمحاسبة الاحتلال وطرده من المنظومة الرياضية الدولية لقاء جرائمه المستمرة بحق الرياضة والرياضيين الفلسطينيين وآخرها منع الامين العام من مرافقة وفد الفيفا الى غزة وحجز الوفد على معبر بيت حانون لاكثر من سبع ساعات، ومنع نائب الامين العام "محمد العمصي" من السفر واللحاق ببعثة فلسطين الى استراليا كرئيس للبعثة، ومنع لاعب منتخبنا الوطني سامح مراعبة أيضا من السفر للالتحاق بالمنتخب بعد أن أمضى ثمانية أشهر معتقلا دون تهمة، ومنع لاعبي المنتخب الاولمبي ومدربهم من الوصول للمحافظات الشمالية بعد احتجازهم والتحقيق معهم، ومنع عدد من طواقم التحكيم من التوجه للمحافظات الجنوبية، وغيره مما لا يتسع المجال لذكره هنا، وبرغم الاحوال الجوية القاسية والتي يئن تحت وقع تأثيراتها عشرات الآلاف من أبناء شعبنا المهجرين تحت العراء في غزة هاشم ومن ضمنهم العديد من الرياضيين وأسرهم بسبب جرائم الاحتلال وموبقاته، وبالرجوع الى التعميم الرسمي الصادر عن الاتحاد الفلسطيني لكرة القدم بتاريخ 25/12/2014 وما جاء فيه بشأن التعاطي الاعلامي بالنص:" مطالبة كافة وسائل الاعلام والصحافة الرياضية المحترمة بما في ذلك القائمين على المنتديات ومواقع التواصل باستقاء البيانات والحقائق والأخبار في هذا الشأن من مصادرها الرسمية والمكلفة على قاعدة التزام قواعد وأخلاقيات المهنة واحترام الذات والآخرين وعدم الاضرار بالمصلحة الوطنية تحت أي مبرر"، إلا أن البعض يصر وبشكل لافت ومستهجن لأن يغرد خارج كل منظومات القيم والمعايير المهنية والوطنية والاخلاقية المحترمة وذلك من خلال لي� عنق الحقائق والتزوير والتجني والافك البواح حد الهرطقة وعن سبق إصرار وترصد زمانا ومكانا بحق رئيس الاتحاد اللواء الرجوب والاسرة الرياضية الموحدة وخاصة في المحافظات الجنوبية، وأحدهم الجهبذ الاعلامي المدعو خالد ابو زاهر.. والذي يعجز الناطق بإسم جيش الاحتلال "أفخاي أدرعي" من الاتيان بما أتى به هذا الدعي� الفاجر كمحام عن جرائم الاحتلال وتبرأته منها، بل وربما يخجل من الاتيان ببعض مما جاء به من دسائس وأكاذيب وقحة؟!! والانكى أنه نصب نفسه قي�ما علي الاسرة الرياضية وخاصة في غزة ووكيلا عنها ليهذي بما لم تخوله به ولا يليق بها ولا يمثل عاقلا فيها!! حيث قام وبكل وقاحة وعبر مقال بعنوان" بالعربي الفصيح: كشف حساب اللواء جبريل الرجوب مع غزة" بالتفريغ والاستفراغ لكم هائل من القمامة والقاذورات المنتنه المتكونة في دواخله على مدار سنين بفعل الاحقاد والارتهان والاستئجار والعبثية المنفلتة دامجا معها أنصاف من الحقائق وكمن يضع السم الزعاف في الدسم واهما باستمالة البعض، ومحاولا الاستخفاف بعقول المعنيين ليناشد أهل غزة ثورة عارمة ضد اللواء الرجوب كما أفخاي أدرعي وبلسان عربي فصيح!! ولم يتبقى عليه في سياق ما ساقه من أكاذيب وتخرصات على شاكلة إسهال معوي ولعابي حاد مصحوب بالدم كما الارانب أو دموع التماسيح ولتضليل الناس سوى أن يتهم الرجل بأنه هو من قاد الحرب التدميرية الاخيرة على غزة، وأنه من يمسك بمفاتيح الحصار الاجرامي عليها منذ سنين!!؟فيا لهناء الاحتلال واتحاد العدو الذي يقارع اللواء الرجوب ومعهم من فرضوا التقهقر والامر الواقع قهرا على الرياضة في غزة بمثل هذا المحامي المخضرم والاوحد الشجاع " الافخاي ابو زاهر"!!.

إننا وإذ نجزم قاطعين بأن الامر ليس بريئا في الزمان والمكان، فإن عظمة الاستغراب والاستهجان تكمن في حجم تلك التجنيات والاكاذيب التحريضية التي شملت كل مناحي العمل الرياضي وجوهرها "الادعاء بأهمال الرياضة والرياضيين وإدارة الظهر لهم قصدا على مدار سبع سنوات"، حيث لا يصدق على ذلك واقع ولا يسعفه وعي بالحقائق أو بالظروف ولا باللوائح والقوانين القارية والدولية لمن بوده أن يعقل ويدرك، بل أن استحلال لسان التغني والمقارنة بالماضي ونسج المقارنات الخيالية من باب تعظيم الذات أو أولياء النعمة والتحليل للنفس والتحريم على الآخرين وبخس شمسهم والتي لا يمكن لغربال أو غراب بحجم أكبر "أفخاي" حجب إشراقاتها لهو حالة بؤس ويأس ولجوء الى محاولة استدعاء واسترعاء الانتباه التي يمثلها هذا الناعق أو أي ناهق مثله، وإحتجاجا على ما فقد من مصالح وتكسبات ما كان لها أن تستمر في ظل حالة الضبط والربط والتحلي بالمسؤولية الوطنية التي رسخت على مدار سبع سنوات، وأنكشف معها البعض بأنه ليس أكثر مكانة وفعلا ومفعولا من قرادة تلتجأ لمؤخرة بعير متهالك، وفي أحسن الاحول كما الجرذ الاجرب الملتجأ الى جحر في مزبلة مهملة. وليس أغرب من الادعاء بأن هذا الامر قائم على الشجاعة المتفردة في الزمان والمكان والهدف، وعبر الاستفراغ المقزز بمقالة مطولة تضمنت الدعاء كما عاء العجوز الشمطاء التي عاندها بشاعة المنظر وسوء المحضر وعزوف البشر وتقادم الدهر، ليختمها داعيا :"ثوروا أيها الرياضيون في غزة على هذا الظلم، فلن تخسروا سوى القيد والخيمة، ثوروا على كل من يُساند الظلم وقولوا لا لمن حرمكم من الملاعب والدورات التأهيلية والمشاركات الخارجية، فلولا عبد السلام هنية لبقيت غزة تعاني"،

يا لقدرة الله ولطفه حيثما تحيل حبوب الشجاعة أو أقراص تليين الامساك توهما سمسارا لجوازات السفر الى منظر وداع ثوري لاحتشاد الناس ثورة ضد رئيس الاتحاد وليس ضد من دمر بيوتهم وقتل أبنائهم ويفرض الحصار عليهم أو حتى ضد من أستحل مقدراتهم وقاسمهم مؤسساتهم جبرا ويحتجزهم ويحقق معهم قبل وبعد المرور من المعابر!! ويا لفرحة صاحب عقار البروزاك إذ يجعل من الغراب بوقا دعائي للتنظير والتضخيم مدفوع الاجر مفضوح الغرض!! وما خفي اعظم!!!!!!! ونحن نقطع جازمين بأن كل أقراص وعقارات الطب سواء ما تؤخذ من فم أو خلف لن تحيل الارنب لقائد للي�وث، ومهما علا النباح في الغرز المقفرة فلن يعدو فعله على أصحاب العقول والضمائر والسريرة الوطنية أينما كانوا وخصوصا في غزة هاشم فعل فساء العصافير في الصحاري الجرداء، ذلك بأننا نعلم ويعلم أحرار غزة الغث من السمين، والطيب من الخبيث، ويعلم الجميع ويدركون الهذف والبوصلة علم اليقين، ومن هنا أدعوك بل واتحداك بأن تجد عاقلا مسؤولا في الحركة الرياضية في المحافظات الجنوبية يصدق أو يتفق معك عقلا وبيانا وأسبابا على أي مما جاء في مقطوعة هذيانك وشطط ذمتك.. ولست أراك الا كمن قال فيهم الشاعر..

وَفي تَعَبٍ مَن يحسُدُ الشمسَ نورَها وَيَج�هَدُ أن� يأتي لهَا بضَرِيبِ

صَغُر�تَ عنِ المَديحِ فقلتَ أُهجَى كأن�كَ ما صَغُر�تَ عنِ الهِجاءِ




 

إذا أعجبك الموضوع ، شارك أصدقائك بالنقر على كلمة أعجبني