فيس كورة > أخبار

الصداقة يستقبل خ.خانيونس وخ.النصيرات يصطدم بالبريج

  •  حجم الخط  

في افتتاح الجولة الثامنة لدوري "جوال"

الصداقة يستقبل خ.خانيونس وخ.النصيرات يصطدم بالبريج

غزة /(صحيفة فلسطين) 16/1/2015 - تنطلق اليوم مباريات الجولة الثامنة لدوري "جوال" لأندية الدرجة الممتازة، حيث تقام مباراتان، علماً أن اتحاد الكرة كان قد قرر ترحيل مباريات هذه الجولة من الأسبوع الماضي إلى الحالي بسبب الأحوال الجوية.

ويشهد ملعب اليرموك لقاءً يجمع الصداقة مع خدمات خانيونس، حيث يتطلع الأول لتأكيد صحوته الأخيرة حينما فاز على شباب خانيونس، وهو الفوز الذي أعاده للمسار الصحيح بعد سلسلة من النتائج المخيبة في الجولات السابقة.

ويسعى الصداقة بقيادة مدربه نعيم سلامة لحصد النقاط الثلاث التي ستطير به من المركز السادس إلى الأول مكرر بشكل مؤقت بانتظار بقية نتائج الجولة، حيث يملك الفريق حالياً (11) نقطة، أي أقل بثلاث نقاط فقط من ثلاثي الصدارة اتحاد خانيونس وخدمات رفح واتحاد الشجاعية.

ومثّل الفوز الأخير للفريق على شباب خانيونس نقطة مفصلية في مسيرة الفريق، لذلك سيعمل لاعبوه على تأكيد صحوتهم وحصد فوز جديد يؤكدون من خلاله عودة فريقهم للمنافسة بجدية على اللقب، كما فعل في الموسمين الماضيين، لكن الفريق يفتقد لقلب دفاعه سامي سالم بسبب الطرد، وكذلك اللاعب محمد بلح بسبب الاصابة.

وفي المقابل، يسعى خدمات خانيونس للعودة إلى سكة الانتصارات بعدما أخفق في ذلك طوال الجولات الخمسة الماضية، حيث يعود آخر فوز له إلى الجولة الثانية حينما فاز على الهلال بعدما كان قد استهل الدوري بالفوز على شباب رفح.

ويعوّل الفريق بقيادة مدربه رأفت خليفة على المهاجم محمود فحجان، الذي صام عن التهديف في الجولات الثلاثة الأخيرة، وسيحاول اليوم الانتفاض أمام حارس الصداقة المتألق فادي جابر.

ويحتل الخدمات المركز الثامن في جدول الدوري برصيد تسع نقاط، وفي حال فوزه سيتحسن ترتيبه بشكل كبير، كما سيكون للانتصار نتائج إيجابية أخرى عديدة ولا سيما على الصعيد النفسي للفريق العائد لدوري الأضواء بعد غياب طويل.

خدمات النصيرات + خدمات البريج

وعلى ملعب خانيونس البلدي، يقام لقاء "ديربي" المنطقة الوسطى بين خدمات النصيرات وخدمات البريج، اللذين يعانيان الأمرين في مؤخرة جدل الترتيب، ولا يملك كل منهما سوى نقطتين فقط، وعجزا لحد الآن عن تحقيق الفوز بعد مرور سبع جولات.

وستشكّل مباراة اليوم فرصة للفريقين لتأكيد جديته في الابتعاد عن شبح الهبوط رغم أنه من السابق لأوانه الحديث عن الهبوط، ومع ذلك فإن نتيجة الفوز لن تأثر على وضعيتهما في هذه الجولة، وسيظل كلاهما قابعين في المؤخرة.

وسجل الفريقان نتائج كارثية في الدوري لحد الآن، ولم يحصدا سوى تعادلين، مقابل خمس هزائم، ويبدو أن استمرار وضعهما على هذا النحو سيودي بهما لدوري الدرجة الأولى، إلا إذا انتفضا في الفترة القادمة، وتحسنت نتائجهما بشكل كبير.

ومن المرجّح أن تشهد المباراة حضوراً جماهيرياً كبيراً من أنصار الفريقين نظراً للطابع الخاص الذي يميز مواجهات الفريقين في مختلف الألعاب، رغم الأجواء الباردة.

ويتولى قيادة النصيرات المدرب القديم الجديد زكريا أبو دلال الذي تولى المهمة مؤخراً في محاولة منه لإنقاذ ما يمكن إنقاذه بعد النتائج السيئة في بداية الدوري، في حين يقود النصيرات المدرب إيهاب الخالدي، الذي تولى المهمة بشكل مؤقت بعد استقالة المدرب محمود المزين.

 




 

إذا أعجبك الموضوع ، شارك أصدقائك بالنقر على كلمة أعجبني