فيس كورة > أخبار

الفيدرالية الدولية تُطالب اتحاد الكرة بالتوقف عن التهديد وتكميم أفواه الصحفيين

  •  حجم الخط  

بعد تهديده ومُطالته بمقاطعة الإعلامي خالد أبو زاه

الفيدرالية الدولية تُطالب اتحاد الكرة بالتوقف عن التهديد وتكميم أفواه الصحفيين

روما/القدس – 18/1/2015 - طالبت "الفدرالية الدولية للحقوق والتنمية" الاتحاد الفلسطيني لكرة القدم بالتوقف عن سياسة تكميم الأفواه، وذلك بعد اصداره بيانين صحافيين يهاجم فيها الإعلامي الرياضي خالد أبو زاهر بسبب انتقاده لدور الاتحاد تجاه الرياضة في قطاع غزة من خلال مقال نشره قبل أسبوع.

وذكرت المؤسسة الحقوقية، التي تتخذ من روما مقراً لها، في بيان صدر الأحد أن� الإعلامي الرياضي أبو زاهر نشر مقالاً صحافياً يعبر فيها عن رأيه حول أداء الاتحاد الفلسطيني لكرة القدم في البطولات الدولية، وإهمال الاتحاد الرياضة والرياضيين في قطاع غزة.

وكان الاتحاد أصدر بيانين صحافيين يهاجم فيهما أبو زاهر بأسلوب قمعي نتيجة مقاله الذي دعا إلى إعطاء غزة نصيبها من الاهتمام وعدم التمييز بينها وبين الضفة الغربية في المشاركة بالبطولات الدولية.

أشار في مقاله إلى تقصير الاتحاد وعدم تلبية مطالب النوادي الرياضية في القطاع والهروب من مسؤولياته تجاه المدربين واللاعبين.

وقرر الاتحاد مقاطعة أبو زاهر رياضياً، ومخاطبة المؤسسات الإعلامية التي يعمل بها بما صدر عنه، وحظر التعامل معه في كافة الأمور الإعلامية من قبل المنظومة الرياضية الكروية سواء بالظهور معه أو التصريح له.

وقالت الفدرالية الدولية: "إن� ما تعرض له الإعلامي خالد أبو زاهر ينم عن الأفق الضيق للحريات والحقوق لدى الاتحاد، واستهداف متعمد لأصحاب الرأي وحقهم في حرية التعبير، وضربأ من الترهيب ومحاصرة الحريات العامة".

 

واعتبرت أن� الاتحاد يتعامل مع حالات التعبير عن الرأي التي تتضمن انتقاداً لها ولسياساتها بـ "خشونة مبالغ بها وباعتبارات غير مقبولة وفي إطار منافي لحقوق الإنسان، وحق الناس في التعبير عن آرائها"

ودعت الاتحاد الفلسطيني لكرة القدم إلى التوقف عن سياسة تكميم الأفواه وتصويب موقفها تجاه الرياضي خالد أبو زاهر، مطالبة الاتحاد بالتوقف عن هذه الممارسات.




 

إذا أعجبك الموضوع ، شارك أصدقائك بالنقر على كلمة أعجبني