فيس كورة > أخبار

فلسطين تودع كأس آسيا بمعنويات مرتفعة

  •  حجم الخط  

بعد الهزيمة الثالثة أمام العراق

فلسطين تودع كأس آسيا بمعنويات مرتفعة

سيدني/(وكالة الأنباء الألمانية) 20/1/2015 - ودع المنتخب الفلسطيني الأول لكرة القدم منافسات بطولة كأس الأمم الآسيوية الحالية بأستراليا بعد تلقيه الهزيمة الثالثة على التوالي بالمجموعة الرابعة اليوم الثلاثاء، ولكن مدرب الفريق أحمد الحسن أكد أنه لا ينظر سوى إلى الإيجابيات التي حملتها تجربة اللعب في أستراليا.

وكان المنتخب الفلسطيني حجز مقعده في النهائيات الآسيوية للمرة الأولى في تاريخه بعد فوزه ببطولة "كأس التحدي" لعام 2014 ، ولكن الخطوة التالية لمواجهة منتخبات مثل أفغانستان والفلبين أثبتت الكثير.

وقال الحسن : "كنا نعلم من قبل البطولة أننا سنواجه فرقا تحتل مراكز متقدمة بتصنيف الفيفا، أعلى من منتخبنا بكثير وقد اكتسبنا خبرة كبيرة لفريقنا من أجل المستقبل".

ونجح المنتخب الفلسطيني في تحقيق صداقات عديدة خلال مشواره الآسيوي، فقد أقيمت احتفالات صاخبة بمناسبة إحراز جاكا حبيشة أول هدف فلسطيني في تاريخ النهائيات الآسيوية ، كما كان اللاعبون يجدون تصفيقا حادا في انتظارهم عقب كل مباراة.

وتعرض المنتخب الفلسطيني للهزيمة (0/4) أمام حاملة اللقب اليابان و(1/5) أمام الأردن في مباراتيه الأوليين بكأس آسيا قبل هزيمته (0/2) اليوم أمام العراق التي قضت على فرصته النظرية في التأهل لدور الثمانية.

وقال الحسن :"كنا نعرف من قبل المباراة أن فرصتنا في التأهل للدور الثاني ضئيلة للغاية ، لذا فقد كنا نلعب بدون ضغوط هذه المرة".

وأضاف : "قدمنا مباراة مختلفة اليوم وحققنا نتيجة أفضل مقارنة بمباراتينا السابقتين أمام اليابان والأردن. وأرى أن كل لاعب بفريقي قدم أداء رائعا".

وتابع الحسن :"بوسعنا تعلم دروس هائلة من بطولة كبيرة كهذه. وبعد خوض ثلاث مباريات هنا في أستراليا، لاشك في أن خبرة اللاعبين أصبحت أفضل بكثير مما كانت قبل مجيئهم إلى هنا. وهذا ما سينعكس عليهم في المستقبل".

وقال :"كانت هذه مشاركة فلسطين الأولى بكأس آسيا والتي أعتقد أنها ستكون بداية الكرة الفلسطينية، هذه ليست النهاية".




 

إذا أعجبك الموضوع ، شارك أصدقائك بالنقر على كلمة أعجبني