فيس كورة > أخبار

افتتاح دورة مراقبي كرة القدم في جامعة القدس

  •  حجم الخط  

افتتاح دورة مراقبي كرة القدم في جامعة القدس

بيت لحم - رمزي الجعفري (الناطق الاعلامي) 20/1/2015 - افتتحت اليوم في جامعة القدس "أبو ديس" دورة المراقبين لمباريات كرة القدم  والتي تقام تحت اشراف الاتحاد الفلسطيني لكرة القدم  بالتعاون مع جامعة القدس "دائرة ونادي التربية الرياضية" وبرعاية شركة حمودة لمنتجات الألبان والمواد الغذائية.

وحضر حفل الافتتاح عبد المجيد حجة الامين العام للاتحاد الفلسطيني لكرة القدم وعميد كلية الاداب الدكتور معتصم الناصر والدكتور عبد السلام حمارشة نائب عميد شؤون الطلبة وممثل عن شركة حمودة ورئيس اتحاد الجمباز محمد مواس ورئيس دائرة التربية الرياضية مؤيد شناعة وجميع اعضاء الهيئة التدريسية في  دائرة التربية الرياضية.

الدكتور  مؤيد شناعة  عريف الحفل رحب بالحضور وخاصة وفد الاتحاد الفلسطيني لكرة القدم، وقال: "نحن سوف نباشر  في عدد من الانشطة والدورات   مع الاتحاد الفلسطيني لكرة القدم وسوف نعمل من اجل تطوير الرياضة الفلسطينية  بالتعاون مع الاتحادات".

بدوره القى عبد المجيد حجه كلمة الاتحاد الفلسطيني لكرة القدم، قال فيها:  باسم  اللواء جبريل الرجوب وباسم  الرياضة الفلسطينية نرحب بالحضور الكريم، وان الرياضة الفلسطينية هي احدى الادوات النضالية للشعب الفلسطيني ونحن نوصل رسالتنا السياسية عن طريق الرياضة التي اصبحت اداة مهمة لنصرة فلسطين.

وشكر حجه جامعة القدس وشدد على ان هذه الدورة لن تكون الاولى بل ستفتح لنا الباب من اجل العمل على اقامة دورات وانشطة بتعاون مع الجامعة. وفي النهاية اتمنى ان تصل الرياضة الفلسطينية الى مستوى عال  وان نصل الى اكثر من بطولة استراليا.

كلمة جامعة القدس القاها  الدكتور معتصم الناصر عميد كلية الاداب فقال: ان جامعة العاصمة القدس ترحب بالاتحاد الفلسطيني لكرة القدم وترحب ايضا في اي تعاون من الاتحادات الفلسطينية، وان جامعة القدس طموحاتها كبيرة بالنسبة للرياضة ، وسوف  نعمل على تنظيم العديد من الدورات الرياضية التي تفيد طلبتنا ومجتمعنا.

وخاطب طلبة الجامعة قائلا :"أريد ان اعلن عن خبر سار وهو البدء باستكمال الصالات الرياضية في الجامعة، واتمنى لكم مزيد من التقدم والنجاح وان نرفع العلم الفلسطيني في كافة المحافل الدولية .

أما نائب عميد شؤون طلبة الدكتور عبد السلام حمارشة أكد في كلمته على اهمية هذه الدورة لطلبة الجامعة، ووعد بتطوير الانشطة والعمل الطلابي لما فيه مصلحة الطلبة والجامعة لكي تبقى الجامعة منارة كما عهدناها .

وأضاف ان الرياضة الفلسطينية تتضيء لنا الطريق، ونحن سوف نكون خلف اللواء جبريل الرجوب في كافة الاصعدة واتمنى ان تكون دورة مفيدة لكم واتمنى لكم النجاح .

ثم قدم  عبد المجيد حجه درع الاتحاد الفلسطيني لكرة القدم الى  الى جامعة القدس ودرعا اخر الى  شركة حمودة التي بدورها قدمت الرعاية الى الجامعة كما جرى تقديم درع اخر الى اتحاد كرة القدم.

والقى محاضرات اليوم المحاضر في الاتحاد الاسيوي علي جبريل حيث اعطى فكرة عن الدورة وبرنامجها وأكد ان الدورة معتمدة من الاتحاد الفلسطيني لكرة القدم والمشاركون سيحصلون على  شهادة مراقب من الاتحاد الفلسطيني لكرة القدم.

وقد اجاب المحاضر علي جبريل على اسئلتنا التي طرحت بعد نهاية اليوم الاول قائلا: تكمن اهمية الدورة في  رفد لعبة كرة القدم  بمزيد من الاداريين وهذا يصب في  الجهود لتطوير الكوادر الرياضية البشرية المؤهلة التي تساهم في تطوير لعبة كرة القدم بشكل عام.

وأكد ان الناجحين  في اجتياز  الامتحانين  النظري والعملي واعتمادهم من قبل لجنة المسابقات يصبحون مؤهلين لإدارة المباريات  الرسمية .

وأكد جبريل ان هذه الدورة ستفتح المجال لتنظيم العديد من الدورات في الجامعة   وغيرها من الجامعات بكافة مجالات كرة القدم.

وقال انها ثمرة تعاون بين  دائرة ونادي التربية الرياضية في جامعة القدس والامانة العامة للاتحاد الفلسطيني لكرة القدم وبإشراف مع لجنة  المسابقات.

وفي النهاية نصح جبريل  المشاركين على العمل في تطوير ذاتهم ومعرفتهم وخبراتهم في مجال الادارة الرياضية بشكل عام ومراقبة المباريات كرة القدم بشكل خاص والاطلاع على كل ما هو جديد في هذا  المجال.

أما رئيس دائرة التربية الرياضية في جامعة القدس الدكتور مؤيد شناعة فقال ردا على اسئلتنا: نحن نحضر  الى دورة تحكيم كرة يد وسوف نقيم  معسكرا كشفيا في شهر نيسان  لطلبة  الدائرة من اجل الحصول على  دورة الاعداد الكشفية بتعاون مع جمعية كشافة والمرشدات والمجلس العالي للشباب ورياضة

وقال شناعه : انصح الطلاب  الذين سوف يجتازون هذه الدورة بنجاح بالتحاق بدورات اخرى متقدمة ،  لم لها من اهمية في مساعدة الطلبة على فتح افاق جديدة للعمل مع الشهادة الجامعية.

وفي نهاية قال اشكر الاتحاد الفلسطيني ممثلا باللواء جبريل الرجوب على تعاونه اللامحدود وعلى خطواته الجيدة في طريق العمل الرياضي وفتح الافاق امام الراغبين من طلبة بتخصص التربية الرياضية للتطوير انفسهم والالتحاق بدورات التي يرغبون بها واتمنى على الاتحاد الفلسطيني الاستمرار في عقد مثل هذه الدورات وفتح مواضيع اخرى.

وأضاف "لا انسى  ايضا دور نادي تربية الرياضية في نجاح الدورة وعمل ترتيبات اللازمة وانهاء اليوم الاول بنجاح".

يشار الى ان الدورة تستمر ليومين.












 

إذا أعجبك الموضوع ، شارك أصدقائك بالنقر على كلمة أعجبني