فيس كورة > أخبار

منتخب الناشئين يختتم معسكره التدريبي الأول في رام الله

  •  حجم الخط  

تحضيراً للاستحقاقات القادمة

منتخب الناشئين يختتم معسكره التدريبي الأول في رام الله

القدس - دائرة الإعلام بالإتحاد – 22/1/2015 - اختتم منتخبنا الوطني للناشئين معسكره التدريبي الداخلي الأول، يوم الأربعاء على ملعب الفارعة، والذي إستمر لمدة عشرة أيام، بمشاركة 41 لاعبا من مختلف المحافظات في إطار إستعدادته للمشاركة في التصفيات التمهيدية لبطولة أمم أسيا للناشئين خلال شهر آب / أغسطس القادم.

وركز الجهاز الفني بقيادة المدير الفني للمنتخب يحيى عاصي خلال التدريبات على الجانب التكتيكي من حيث آلية توظيف العمل الفردي والجماعي داخل المستطيل الأخضر، وكذلك الجانب الذهني والنفسي إضافة إلى كيفية رفع منسوب اللياقة البدنية.

وأوضح عاصي المعسكر التدريبي تخلل أيضا عدة محاضرات نظرية تمحورت حول التغذية الصحية وإصابات الملاعب والإعداد البدني والتكتيكي، وأسلوب اللعب بالإضافة إلى تعزيز روح الإنتماء لدى اللاعب ومنظومة العمل الفلسطيني بالإتحاد، وكيفية بناء فريق وطني قادر علی المنافسة في المحافل الدولية.

وأشار عاصي إلى أنه سيتم الإعلان عن أسماء اللاعبين الذين سيتم إستدعائهم للمعسكر التدريبي الثاني خلال الأيام القادمة، مضيفاً أن الجهاز الفني قام في نهاية المعسكر الحالي بإجراء مباراتين وديتين الأولى مع أكاديمية الموهوبين الفلسطينية والتي انتهت بالتعادل الإيجابي، فيما كانت المباراة الثانية أمام  فريق شباب نابلس لمواليد 97 وانتهت نتيجتها لمصلحة منتخبنا للناشئين.

وأضاف عاصي أن مستوى بعض اللاعبين كان جيدا خاصة من الناحية البدنية، فيما البعض الأخر تنقصه اللياقة البدنية والمهارية، مشيرا إلى أن ما سيتم العمل عليه هو كيفية توظيف هؤلاء اللاعبين في المكان الصحيح.

ولم يخف عاصي حاجة اللاعبين إلى كيفية إستيعاب الفهم التكتيكي للعبة بالشكل الصحيح، وأن هنالك تدني في مستوى الجانب البدني، مؤكدا في الوقت نفسه أن اللاعبين يمتلكون روح معنوية عالية من أجل المنافسة والرغبة في التعلم وإثبات الذات داخل أرضية المعلب، موضحاً أن لاعبي الفئات العمرية يتميزون بالذهنية الصافية القادرة على استيعاب كل ما هو جديد، لذلك من السهولة كجهاز فني العمل على زرع ثقافة الإحتراف لدى هؤلاء اللاعبين.

وفي نهاية حديثه أكد عاصي أن مساعده المدرب حسام النجار يقوم بمتابعة مجموعة من اللاعبين في غزة من أجل إختيار الأفضل منهم من أجل ضمهم للمنتخب الوطني للناشئين خلال المرحلة المقلبة.







 

إذا أعجبك الموضوع ، شارك أصدقائك بالنقر على كلمة أعجبني