فيس كورة > أخبار

التأهل لربع نهائي كأس أمم أفريقيا بالقرعة

  •  حجم الخط  

القرعة تمنح بطاقة التأهل لمالي أو غينيا

ساحل العاج تبلغ ربع نهائي كأس أفريقيا 2015

مالابو/(وكالة الأنباء الفرنسية) 28/1/2015 - بلغت ساحل العاج الدور ربع النهائي للنسخة الثلاثين من نهائيات كأس امم افريقيا لكرة القدم المقامة حاليا في غينيا الاستوائية حتى 8 شباط/فبراير المقبل، بفوزها على الكاميرون 1-صفر اليوم الاربعاء في مالابو في الجولة الثالثة الاخيرة من منافسات المجموعة الرابعة.

وسجل ماكس الان غراديل هدف المباراة الوحيد في الدقيقة 36.

وضربت ساحل العاج عصفورين بحجر واحد لانها ثأرت من الكاميرون التي كانت سحقتها 4-1 في ياوندي في ذهاب التصفيات (تعادلا سلبا ايابا في أبيدجان) وحجزت بطاقتها الى ربع النهائي للمرة السادسة على التوالي والعاشرة في تاريخها.

وهو الفوز الاول لساحل العاج في البطولة بعد تعادلين متتاليين، فانهت الدور الاول في الصدارة برصيد 5 نقاط وستلاقي الجزائر ثانية المجموعة الثالثة في ربع النهائي الاحد المقبل.

اما الكاميرون بطلة 1984 و1988 و2000 و2002، فمنيت بالخسارة الاولى في البطولة بعد تعادلين متتاليين وودعتها برصيد نقطتين في المركز الاخير.

وتعادلت غينيا ومالي ضمن المجموعة ذاتها واقتسمتا المركز الثاني نقاطا وأهدافا (3)، وستحسم القرعة التي ستجري غدا الخميس المتأهل منهما الى ربع النهائي ومواجهة غانا متصدرة المجموعة الثالثة الاحد المقبل ايضا.

وكان من المتوقع ان تبدأ ساحل العاج البطولة بقوة بوجود لاعبين من طراز رفيع امثال المهاجم ويلفريد بوني المنتقل قبل ايام من سوانسي سيتي الانكليزي الى مواطنه مانشستر سيتي، وجرفينيو (روما الايطالي)، ويايا توريه نجم مانشستر سيتي وصاحب الكرة الذهبية الافريقية في الاعوام الاربعة الاخيرة، بيد انها خيبت الامال بتعادلين صعبا مهمتها وهي التي تسعى الى اللقب القاري الثاني في تاريخها والاول منذ عام 1992 عندما ظفرت بالكأس بتغلبها على غانا في المباراة النهائية بعد ركلات ترجيح ماراتونية.

وافلت المنتخب العاجي من الخروج خالي الوفاض وهو الذي لعب دورا مهما في البطولة في النسخ الست الاخيرة، حيث تأهل الى المباراة النهائية عام 2006 قبل ان يخسر امام مصر المضيفة بركلات الترجيح، وخرج من نصف النهائي عام 2008 في غانا على يد مصر ايضا 1-4 قبل ان يحل في المركز الرابع، ومن الدور ربع النهائي في نسخة 2010 في انغولا على يد الجزائر 2-3 بعد التمديد، ثم خسر نهائي النسخة قبل الاخيرة في الغابون وغينيا الاستوائية على يد زامبيا بركلات الترجيح، قبل ان يودع من الدور ربع النهائي في النسخة الاخيرة في جنوب افريقيا 1-2 على يد نظيره النيجيري الذي احرز اللقب لاحقا.

وقدم المنتخب العاجي عرضا جيدا نسبيا خاصة في الشوط الاول وبدا منذ البداية انه يبحث عن حسم النتيجة لتفادي القرعة وضغط بقوة على الرغم من غياب جرفينيو الموقوف مباراتين لطرده في المباراة الاولى.

وسيعود جرفينيو الى تشكيلة الفيلة في ربع النهائي على غرار شيخ تيوتيه الذي غاب لتلقيه انذارين.

وأنقذ الحارس الكاميروني جوزيف اوندوا مرماه من هدف محقق عندما تصدى لكرة بوني من مسافة قريبة بعد تمريرة عرضية لسيرج اورييه (6).

وتابع الحارس تألقه وابعد رأسية أورييه من نقطة الجزاء الى ركنية اثر ركلة حرة جانبية (20).

وأثمر الضغط العاجي هدفا رائعا سجله لاعب سانت اتيان الفرنسي غراديل من تسديدة قوية بيمناه من 20 مترا اسكن على اثرها الكرة في الزاوية اليمنى للحارس الكاميروني اوندوا (36).

وانقذ الحارس العاجي سيلفان غبوهويو مرماه من هدف التعادل بتصديه لانفراد ادغار سالي بعد تلقيه تمريرة على طبق من ذهب من القائد ستيفان مبيا (38).

وردت ساحل العاج بهجمة مرتدة وصلت من خلالها الكرة إلى اورييه الذي سددها قوية زاحفة تصدى لها الحارس الكاميروني (43).

وأهدر سالي فرصة ذهبية لادراك التعادل عندما تلقى كرة عند حافة المنطقة وتلاعب بكولو توريه وتوغل داخلها لكنه سدد بقوة فوق العارضة (45).

واهدر بوني فرصة ذهبية لحسم النتيجة عندما تلقى كرة طويلة خلف الدفاع فتوغل داخل المنطقة وسددها بقوة ارتدت اليه من الحارس اوندوا لكن المدافع جيروم غويهواتا ابعدها في توقيت مناسب (64).

وكاد جونيور تايو، بديل سيدو دومبيا، يفعلها ويعزز التقدم من مجهود فردي رائع داخل المنطقة حيث انفرد بالحارس اوندوا لكن الاخير انقذ الموقف ببراعة (84).

وجرب فانسان ابو بكر حظه من تسديدة قوية من ركلة حرة مباشرة ابعدها الحارس العاجي بقبضتي يديه (88).

القرعة ستحسم تأهل مالي أو غينيا

من جهة أخرى، ستحسم القرعة التي تجرى غدا الخميس هوية المتأهل الى ربع النهائي بين مالي وغينيا بعد تعادلهما 1-1 اليوم الاربعاء ضمن الجولة الثالثة الاخيرة من منافسات المجموعة الرابعة.

وسجل كيفن كونستان هدف التقدم لغينيا (15 من ركلة جزاء)، وموديبو مايغا هدف التعادل لمالي (47).

وستتدخل القرعة لتحديد المتأهل بعدما تعادلت مالي وغينيا بالنقاط (3 نقاط لكل منهما) والاهداف (+3 و-3)، فيما حسمت ساحل العاج (5 نقاط) البطاقة الاولى والمركز الاول لصالحها بفوزها على الكاميرون الرابعة الاخيرة (نقطتان) 1/0 اليوم ايضا في مالابو.

وسيتم اللجوء الى القرعة للمرة الاولى منذ نسخة عام 1988 في المغرب عندما ابتسمت للجزائر التي تأهلت الى ربع النهائي على حساب ساحل العاج لتساويهما نقاطا واهدافا في المجموعة الثانية (3 نقاط وهدفان)، والثالثة في تاريخ العرس القاري بعد الاولى عام 1972 عندما ابتسمت للكونغو على حساب المغرب.

وفي الدور ربع النهائي، تلعب الكونغو مع الكونغو الديموقراطية، غينيا الاستوائية مع تونس في باتا، وساحل العاج مع الجزائر، وغانا مع الفائز في القرعة بين مالي وغينيا في مالابو.

وبدأت المباراة بضغط مالي واضح بغية التقدم مبكرا، وتألق في الدقائق الاولى عبدولاي ديابي لاعب ليل الفرنسي الذي انسل من الجهة اليسرى ودخل منطقة الجزاء وسدد كرة علت المرمى الغيني بقليل (1).

ولم تمض خمس دقائق حتى عاد ديابي ليهدد المرمى الغيني بتسديدة من داخل منطقة الجزاء ارتطمت بالمدافع ايسياغا سيلا وتابعت المسار الى خارج الملعب ركلة ركنية لم تثمر (6).

ولاحت فرصة ذهبية ثالثة للمالي مصطفى ياتاباريه بيد انه اصطدم بالمدافع فودي كامارا وطالب بركلة جزاء الا ان الحكم محمد سعيد الكردي امر باستكمال اللعب (11).

وفي حمأة السيطرة المالية، احتسب الحكم الكردي ركلة جزاء لغينيا اثر ارتطام الكرة بذراع المالي ساليف كوليبالي بعد تسديدة من ابراهيما تراوري نفذها كيفن كونستان لاعب طرابزون سبور التركي خادعا الحارس جيرمان بيرثي ومانحا فريقه التقدم (15).

ولم تمر دقيقة حتى احتسب الحكم ركلة جزاء لصالح مالي هذه المرة بعد اصطدام الكرة بذراع كامارا اثر تسديدة موديبو مايغا نفذها القائد سيدو كيتا بيد ان الحارس نابي ياتارا التقطها ببراعة حارما الخصم من هدف التعادل (18).

وهدأت المباراة قليلا قبل ان تخترقها تسديدة قوية للمالي مايغا من خارج منطقة الجزاء انقذها الحارس ياتارا ببراعة (34) وكانت الوحيدة الخطيرة قبل ان ينتهي الشوط الاول.

وما هي الا دقيقتين على انطلاق الشوط الثاني، حتى تقدم ديابي من الجهة اليمنى ورفع كرة عرضية متقنة كان مايغا متربصا لها في منطقة الجزاء حيث ارسلها برأسه في شباك الحارس يتارا محققا التعادل لمالي (47).

وكثف رجال مدرب مالي الفرنسي من اصل بولندي هنري كاسبرجاك من طلعاتهم لاضافة الهدف الثاني وسدد ماماتو ندياي كرة تعملق يتارا لانقاذها (54).

وخرج سيلا ودخل بدلا منه جبريل بايي (58)، واستمر مايغا في اقلاق راحة الدفاع الغيني ولعب كرة عرضية من الجهة اليسرى ابعدها يتارا بصعوبة عن مرماه (61).

وخسرت غينيا جهود ابراهيما تراوري للاصابة وحل مكانه سيدوبا سوما (62) فيما استبدل ديابي في صفوف مالي بباكاري ساكو (73).

ولاحت فرصة حسم الامور لمالي في دقيقة 76 عندما وصلت الكرة الى مولا واغيه من تمريرة كيتا بيد انه اطاح بها رأسية خارج الخشبات الثلاث.

وخرج المالي مصطفى يتاباريه وحل مكانه شقيقه سامبو (84)، فيما حل عبدول كامارا مكان كونستان في الجانب الغيني (85)، كما خرج المالي ندياي ودخل بدلا منه عبدو تراوري (90) بيد ان ذلك لم يغير النتيجة وبالتالي ستحسم القرعة هوية المتأهل غدا الخميس بحسب الاتحاد الافريق للعبة.

يذكر ان مالي لم تذق حلاوة الفوز باللقب قط لكنها تلعب دائما دورا هاما في النهائيات وتبلغ ادوارا متقدمة ثم تمنى بهزائم قاسية في دور الاربعة.

ولا تختلف الامور لدى الغينيين الذين غيروا جلد منتخبهم بنسبة كبيرة حيث لجأت الادارة الفنية الى اللاعبين الشباب الموهوبين ونجح هؤلاء في العودة عن جدارة الى النهائيات بعدما غابوا عن النسخة الاخيرة.




 

إذا أعجبك الموضوع ، شارك أصدقائك بالنقر على كلمة أعجبني