فيس كورة > أخبار

تعادل سلبي إجباري يفصل بين الزعيم والنشامى

  •  حجم الخط  

الأمل في وجه الله

تعادل سلبي إجباري يفصل بين الزعيم والنشامى

شباب رفح (0/0) شباب خانيونس

غزة / وائل الحلبي (صحيفة فلسطين) 1/2/2015 - حصد شباب رفح أول نقطة له منذ الجولة الخامسة بعدما حسم التعادل السلبي نتيجة لقاء الفريق أمام ضيفه شباب خانيونس والذي جمع الفريقين على ملعب رفح البلدي, في ختام منافسات الجولة العاشرة من الدوري الممتاز, ليرفع شباب رفح رصيده إلى (7) نقاط في المركز العاشر, فيما رفع شباب خانيونس رصيده إلى النقطة (15) في المركز السابع، على أمل أن يتحسن وضعهما على جدول الترتيب سواء مع نهاية مرحلة الذهاب أو بعد انطلاق مرحلة الإياب.

التحليل المختصر

وبدا واضحاً الرغبة الجامحة لدى أصحاب الأرض بضرورة تحقيق الفوز منذ بداية اللقاء بفعل التشكيلة الهجومية التي لعب بها جمال الحولي, وحاول لاعبو الفريق الاقتراب من مرمى النشامى الذي منعت عارضته الأزرق من هدف أول, فيما حاول الضيوف الاعتماد على هجمات مرتدة لم تشكل الخطورة الكبيرة على مرمى شباب رفح, لينتهي الشوط الأول سلبياً.

وواصل شباب رفح محاولاته الهجومية في الشوط الثاني, وبحث شباب خانيونس عن اقتناص الفرص مستغلاً اندفاع الأزرق نحو الهجوم وحاول محمد بركات صنع فرصة هدف ثمينة أهدرها البديل سفيان بركة, وحاول شباب رفح تدارك الأمر ودفع الحولي بمهاجم ثالث إلا أن صلابة دفاع النشامى كانت بالمرصاد للهجمات الزرقاء, لينتهي اللقاء بتعادل سلبي.

تصريحات المدربين

جمال الحولي:"اليوم الفريق قدم أداء رائعاً وراضٍ عن ما قدمه اللاعبون, لكنني غير راضٍ عن النتيجة, وسنعمل على استغلال تحسن أداء الفريق وتطويره أمام النصيرات".

طه كُلاب:"غير راضٍ عن أداء الفريق, ولكن تبقى النقطة أفضل من الخسارة في ظل تراجع مستوى الفريق أمام شباب رفح".

تشكيلة الفريقين

شباب رفح

باسل الصباحين، يحيى الرخاوي (محمد أبو هاشم 71)، عبد الله سلامة، أنس السيلاوي، أحمد خطاب (محمد موسى 93)، محمد بارود، بسام قشطة، وليد أبو دان

محمد أبو دان (محمد صقر 57)، مهيب أبو حيش، أحمد الشاعر.

شباب خانيونس

حسين البطراوي، وائل موسى، محمد السميري، إسلام أبو عبيدة، إبراهيم سلامة (عبد الرحمن عرام 79)، محمد سلامة، محمد أبو ريدة، معتز أبو سل، حسن حنيدق (خالد القوقا 85)، محمد الحلاق(سفيان بركة 54)، محمد بركات.

الحكام: سامح القصاص, محمود الصواف, إبراهيم الزعانين, يوسف فياض.
















 

إذا أعجبك الموضوع ، شارك أصدقائك بالنقر على كلمة أعجبني