فيس كورة > أخبار

الحسم يقترب ورباعي المقدمة بثوب البطل

  •  حجم الخط  

حصاد الجولة العاشرة من الدوري الممتاز

الشجاعية وخدمات رفح يُشعلان المنافسة في جولة التعادلات

الحسم يقترب ورباعي المقدمة بثوب البطل

غزة/ علاء شمالي (صحيفة فلسطين) 5/2/2015 - اشتعلت المنافسة على الصدارة في ختام الجولة العاشرة من الدوري الممتاز بعد سلسلة التعادلات التي لم تخدم أطرافها وبقيت مراكز الصدارة على حالها وبنفس الحال بقيت المراكز الثلاثة الأخيرة على جدول الترتيب.

وفرّط "العميد" غزة الرياضي بفرصة سانحة للانفراد والابتعاد في الصدارة والاستفادة من تعثر المنافسين ومواصلة تحقيق أرقامه القياسية خلال الموسم الحالي ولكن التعادل أبقاه في الصدارة بفارق نقطة وحيدة عن اتحاد خانيونس والشجاعية.

أبرز ظواهر الجولة

يبدو فريق اتحاد الشجاعية هو المستفيد الأكبر من هذه الجولة لانتقاله للمركز الثالث على بعد نقطة من الصدارة بعد فوزه على الشاطئ بهدف نظيف وتوقيف الشاطئ عن الانتقال للمقدمة وحل مكانه منافساً حقيقياً على درع الدوري.

استفاقة خدمات رفح كانت في وقتها وعاد لتحقيق فوز مهم بعد ثلاث هزائم متتالية دفعت الفريق للمركز الرابع على بعد نقطتين فقط من الصدارة، بصحبة الجهاز الفني الجديد بقيادة عادل أبو خساير.

تعادلات مخيبة

جولة التعادلات أبقت على أمل الخروج من كبوة المراكز المتأخرة في جدول الترتيب من جهة وأسقطت أجهزة فنية نتيجة عدم تمكنهم من اقتحام المقدمة ومواصلة الانتصارات من جهة أخرى.

تعادل شباب رفح وضيفه شباب خانيونس أعطى أملاً قليلاً للزعيم بالعودة للمستوى المعهود ومغادرة المركز العاشر وتعديل مسار مشوار بطل آخر نسختين من الدوري الممتاز.

شباب خانيونس أخفق في تحقيق فوزه الثاني على الزعيم الذي كان كفيلاً بانتقاله للمركز الرابع ودخوله رسمياً المنافسة على المقدمة بعد المستوى المتذبذب الذي ظهر عليه الفريق في بداية الموسم.

الصحوة المتأخرة لخدمات خانيونس حرمت جاره الاتحاد من الانفراد بالصدارة واستغلال تعثر غزة الرياضي، بينما واصل الاتحاد نتائجه السلبية في آخر جولتين بعد الخسارة من جاره الشباب في الجولة الماضية.

نقطة التعادل الثانية على التوالي تبدو مهمة للفريق الأصفر خدمات النصيرات من أجل محاولة العودة بنتائج منطقية في الدور الثاني واستغلال عامل الأرض والجمهور للخروج من الكبوة ومغادرة المركز الأخير وهروبه من معاناة شبح الهبوط برفقة خدمات البريج الذي خطف تعادلاً ثميناً سيبقي على منافسة مؤخرة جدول الترتيب إلى الجولات الأخيرة من البطولة.

المدهون في المقدمة

لم ينجح فريق غزة الرياضي في مواصلة انتصاراته المتتالية في بطولة الدوري وتحقيق فوزه السادس على التوالي ولكن التعادل السلبي ضمن لحارسه إسماعيل المدهون الاستمرار في الحفاظ على شباكه نظيفة لمدة (540) دقيقة خلال (6) مباريات متتالية.

ويبقى غزة الرياضي الفريق الأقوى دفاعاً، حيث لم يتلقَ سوى (3) أهداف خلال الجولات التسعة، بينما يعتبر فريق اتحاد خانيونس هو الأقوى هجوماً حيث سجل (18) هدفاً.

10 أهداف

الجولة العاشرة من البطولة أسفرت عن تسجيل (10) أهداف في ست مباريات انتهت أربع مباريات بالتعادل بينما انتهت مباراتان بفوز أحد الفريقين.

ووصل عدد الأهداف الإجمالي في الدرجة الممتازة إلى (132) هدفا خلال (60) مباراة في الدوري، مع الإشارة إلى أن اللاعبين أضاعوا (6) ركلات جزاء خلال الجولات الماضية.

13 بطاقة صفراء

انخفض بشكل ملحوظ استخدام قضاة الملاعب للبطاقات الصفراء في وجه اللاعبين حيث أشهر الحكام (13) بطاقة صفراء في ست مباريات، وفرق الشاطئ واتحاد خانيونس والصداقة لم يحصل أي من لاعبيها على إنذارات في هذه الجولة، بينما حصل فريق خدمات خانيونس على أكثر عدد من البطاقات برصيد (3) إنذارات.

ووصل عدد إجمالي البطاقات الصفراء في الأسابيع الثمانية الماضية إلى (213) بطاقة صفراء.

جولة بدون طرد

وللمرة الأولى منذ انطلاق البطولة تنتهي الجولة العاشرة بدون استخدام الحكام للبطاقات الحمراء خلال المباريات الست.

وبقي العدد الإجمالي لعدد البطاقات الحمراء (16) بطاقة، حيث كانت الجولة الرابعة هي الأكثر استخداماً لها بواقع (5) مرات.

فريق خدمات النصيرات هو أكثر الفرق التي استُخدمت ضده البطاقات الحمراء بعدد (4) بطاقات، ومباراة شباب خانيونس وخدمات النصيرات هي أكثر المباريات التي أشهر حكمها البطاقات في وجه (3) لاعبين.

منافسة الهدافين

تستمر المنافسة على لقب الهداف بعد نهاية الجولة العاشرة وعجز سليمان العبيد ومحمد بركات عن التسجيل بينما نجح محمود وادي من اتحاد خانيونس وعلاء عطية من الشجاعية من التسجيل في هذه الجولة والاقتراب من العبيد وبركات.

ويمتلك سليمان العبيد في رصيده (9) أهداف بينما يمتلك بركات (8) أهداف ويمتلك محمود وادي وعلاء عطية (6) أهداف في رصيدهما.

بينما يمتلك أحمد سلامة من الصداقة وعامر عاشور من الهلال في رصيدهما (5) أهداف لكل منهما




 

إذا أعجبك الموضوع ، شارك أصدقائك بالنقر على كلمة أعجبني