فيس كورة > أخبار

بالستينو يُحقق الفوز في كوبا ليبرتادوريس

  •  حجم الخط  

بالستينو يُحقق الفوز في كوبا ليبرتادوريس

متابعة/منذر زهران – 6/2/2015 - تمكن نادي بالستينو نادي الجالية الفلسطينية في تشيلي صباح أمس الجمعة من انتزاع فوز ثمين على ضيفه ناسيونال الأورغوياني بنتيجة 1-0 في ذهاب الدور الأول من البطولة الأغلى على صعيد الأندية في القارة اللاتينية " كوبا ليبرتادوريس".

فعلى ملعب سانتا لاورا في العاصمة التشيلية سانتياغو وأمام أكثر من 7 الآف متفرج أنهى النادي الفلسطيني عقدة غياب استمرت 36 عاما عن البطولات القارية باستضافته لنادي ناسيونال الأورغوياني أحد أعرق الفرق في القارة اللاتينية وزعيم الكرة الأورغوانية.

بداية المباراة كانت بداية مغايرة لمعظم التوقعات حيث شهدت سيطرة تامة للفريق الغائب طويلا عن البطولة مقابل تراجع وتكتل في المناطق الدفاعية للفريق الأورغوياني صاحب الخبرة والمتوج بلقب هذه البطولة في ثلاث مناسبات سابقه السيطرة الفلسطينية استمرت معظم فترات الشوط الأول لكنها فقدت التهديد الحقيقي على مرمى الخصم.

وفشل الفريق الفلسطيني في اختراق الدفاعات وترجمة استحواذه إلى أفضلية في النتيجة بسبب تكتل وصلابة الدفاع الأوروغوياني، في المقابل شكلت الهجمات المرتدة السريعة لفريق ناسيونال نوع من الخطورة على مرمى النادي الفلسطيني أخطرها كانت عند الدقيقة 19 تألق في ابعاد خطورتها حارس نادي بالستينو داريو ميلو.

الكفة مالت لصالح بالستينوعند الدقيقة 35 بعد طرد مدافع ناسيونال دييجو بولينتا بعد تدخله العنيف على الأرجنتيني ماركوس ريكيلمي مهاجم نادي بالستينو لم يتردد على إثرها حكم المبارة من اشهار البطاقة الحمراء في وجه بولينتا.

حاول النادي الفلسطيني استغلال التفوق العددي مبكرا لكنه فشل مجددا في فك شيفرات دفاع الفريق الأورغوياني حتى إنتهى الشوط الأول سلبيا.

الشوط الثاني كان مغايرا تماما وبدا ذلك جليا في بدايته حيث شهد تحركات نشطة للأرجنتيني ماركوس ريكيلمي على الجهة اليسرى والكابتن ليو فالنسيا على الجهة اليمنى وبدأت كرات بالستينو تشكل خطورة حقيقية على مرمى ناسيونال.

في المقابل كاد ناسيونال أن يفتتح التسجيل عند الدقيقة 58 في هجمة مرتدة سريعه إنفرد على إثرها المهاجم بابيليتو فرنانديز بالحارس داريو ميلو لكن براعة الحارس الفلسطيني حالت مرة اخرى دون تقدم الفريق الأورغوياني.

المدير الفني لنادي بالستينو الأرجنتيني بابلو جايدي شعر بخطورة الموقف وقام بإجراء تبديلين عند الدقيقة 62 هدف بهما الى الحد من خطورة الهجمات المرتدة لناسيونال، محاولات بالستينو للتقدم إستمرت ولاقت نجاحها عند الدقيقة 70 عندما نجح ليو فالنسيا في تحويل كرة عرضية الى داخل المنطقة قام دييجو تشافيز مهاجم بالستينو بدوره بتهيئتها على حدود المنطقة لزميله دييجو روسيندي الذي سدد الكرة على يسار الحارس معلنا تقدم بالستينو بالهدف الأول.

هدف التقدم دفع بالستينو للأمام طمعا بهدف آخر يريح قليلا مهمة الفريق في الإياب وكاد الفريق في أكثر من فرصه أن يحقق مبتغاة لكن دون جدوى في المقابل لم يخاطر ناسيونال وأستمر اللعب بنفس طريقته الدفاعية لمحاولته الخروج بأقل الخسائر وترك الاحتمالات مفتوحة حتى مباراة الإياب في الثاني عشر من شهر فبراير الحالي وهذا ما نالوه عندما أطلق الحكم الباراغوياني صافرته معلنا نهاية المباراة بتفوق بالستينو بهدف نظيف تعطيه أفضلية قبل مباراة الاياب في مونتيفيدو.

يذكر أن الفائز في هذا الدور سوف يتأهل للمجموعة الخامسة من بطولة كوبا ليبرتادوريس والتي تضم كل من: بوكا جونيورز الارجنتيني، زامورا الفنزويلي، مونتفيدو ووندرز الأورغوياني.




 

إذا أعجبك الموضوع ، شارك أصدقائك بالنقر على كلمة أعجبني