فيس كورة > أخبار

شباب جباليا يجتهد ويستغل الموقف

  •  حجم الخط  

حصاد الجولة الـ11 لدوري الأولى

شباب جباليا يجتهد ويستغل الموقف

غزة/ علاء شمالي (صحيفة فلسطين) 10/2/2015 - ارتقى فريق شباب جباليا لأول مرة إلى صدارة جدول ترتيب دوري الدرجة الأولى في ختام مرحلة الذهاب من البطولة, بعد تحقيق فوزه السادس على التوالي على حساب منافسه خدمات جباليا بهدفين نظيفين.

فوز الشباب على جاره الخدمات حقق فيه عدة أهداف؛ أهمها الارتقاء لصدارة الترتيب وإبعاد منافسه الخدمات بفارق (5) نقاط، ليدخل شباب جباليا مرحلة كتم الأنفاس في مرحلة الإياب لتحقيق طموح الصعود من جديد لدوري الأضواء بعد هبوطه العام الماضي.

إبعاد خدمات جباليا عن منافسة المقدمة لا يعني أن الوضع أصبح سهلاً, بل إنه ازداد تعقيدًا باقتحام خدمات المغازي للمركز الثاني بعد فوزه المهم على أهلي بيت حانون بهدفين نظيفين وضعا الفريق في مكان جيد ودخل أجواء المنافسة الحقيقية على خطف إحدى بطاقتي الصعود للدرجة الممتازة.

سقوط متجدد

الثبات في المستوى والأداء من أهم العوامل التي يجب أن تتوافر في الفرق التي تطمح للصعود للدرجة الممتازة, وهو ما لم يتوافر حتى الآن في فريقي الأهلي الفلسطيني والزيتون رغم أن الفريقين اقتربا من المقدمة أكثر من مرة ولكن سرعان ما يفقدان مراكزهما بخسارة تكون بعد سلسلة انتصارات متتالية.

الفريقان أصبحا يعانيان من الهفوات القاتلة التي قد تحرمهما من الصعود لدوري الأضواء, وخاصة الأهلي الذي حافظ على منظومة نجومه ولم يفرط بمن شارك في الدوري الممتاز الموسم الماضي.

استمرار الصحوة

استمر فريق الجلاء في صحوته التي برزت في تحقيق فوزه الثاني على التوالي وخروجه من الضغوط التي عايشها خلال الجولات الماضية, والمهم أنه جاء على حساب الزيتون الذي كان يطمح لدخول مربع المنافسة، وهذا الفوز أراح فريق الجلاء قليلاً حيث يحتل المركز التاسع برصيد (11) نقطة، وكان هو الفريق الوحيد الذي تلقى (5) خسائر متتالية.

مواصلة السقوط

وعلى النقيض, يستمر فريق أهلي بيت حانون في السقوط المتتالي من خسارة لأخرى, ودخل في أجواء المعاناة من الهبوط مع انتهاء الدور الأول حيث يحتل المركز العاشر برصيد (10) نقاط. ما يعني أن الفريق مطالب بصحوة كبيرة ومستمرة في الدور الثاني إذا ما أراد الحفاظ على نفسه في دوري الدرجة الأولى؛ لأن مرحلة الإياب دائمًا ما تكون مشتعلة أكثر من الذهاب, وخاصة في منطقة أسفل جدول الترتيب.

جمعية الصلاح وأهلي النصيرات لا يبدو حالهما مختلفًا عن حال فريق أهلي بيت حانون, حيث يحتلان المركزين الحادي عشر والثاني عشر على التوالي, ولكن ما زالت الأمور لم تنتهِ مع نهاية مرحلة الذهاب.

في المقابل، يبدو أن فريقي الاستقلال والقادسية حالياً في مراكز آمنة في وسط جدول الترتيب, ولكن بالتأكيد سيختلف الأمر تمامًا في الدور المقبل, خاصة وأن جميع الأندية ستقاتل على جبهتي الصعود للدرجة الممتازة والهروب من شبح الهبوط للدرجة الثانية.

16 هدفًا

سُجل خلال هذه الجولة (16) هدفًا خلال 6 لقاءات, انتهت جميع المباريات بفوز أحد الفريقين، ليصل عدد الأهداف الإجمالي في البطولة إلى (173) هدفًا مع وجود (7) ركلات جزاء سُجلت جميعها بنجاح.

جولة بيضاء

اعتاد قضاة الملاعب على استخدام سلاح البطاقة الحمراء خلال الجولات العشرة الماضية, إلا في هذه الجولة التي تعتبر الأولى التي لم يشهر الحكام فيها البطاقات الحمراء, ويبقى العدد الإجمالي بشكل عام في البطولة (16) بطاقة حمراء.

السطري وسالم

تمكن المهاجمان محمد السطري من القادسية ويوسف سالم من شباب جباليا من التربع على قمة الهدافين برصيد (9) أهداف لكل منهما, وتخطي رقم تحسين الحبل من بيت لاهيا الذي يمتلك في رصيده (8) أهداف، بينما دخل سعيد أبو ظاهر من خدمات المغازي المنافسة برصيد (7) أهداف بالتساوي مع مهاجم الجلاء خضر السالمي.




 

إذا أعجبك الموضوع ، شارك أصدقائك بالنقر على كلمة أعجبني