فيس كورة > أخبار

الحكام والتأثيرات النفسية

  •  حجم الخط  

الحكام والتأثيرات النفسية 

غزة/محمد الخطيب:

في الملاعب هناك حكم حينما يُخطئ اللاعب، يُطلق صافرته معلناً عن عقوبة، ومنذ سنوات ونحن نسمع أصواتاً متعالية تُردد "الحكم سلب منا حقنا وساعد الفريق الآخر على حساب فريقنا ولولا الحكم لم يحصل هذا الفريق على البطولات"، فالصراع على الحكام دوامه ليس لها نهاية.

صحيح بأن الحكام بشر يخطئون، وأمام هذه الأخطاء هناك من هم معرضون للضعف أمام تلك الأصوات، فتتأثر قراراته وبالتالي تتعرض بعض الفرق للظلم.

الأخطاء جزء من اللعبة ولكن ليس في كل مباراة، فبعض الأخطاء تسلب جهد فريق بأكمله بصافرة.

لا أشك إطلاقاً في كفاءة معظم الحكام، وفي نفس الوقت لا أشك إطلاقاً في حسن نواياهم، واستبعد تماماً تعمدهم الأخطاء ضد هذا الفريق أو ذاك، لكنني أرى أن الكثير من الأخطاء التحكيمية في الملاعب الغزية، يعود لسبب واحد.

والسبب هو خوف الحكم من الإعلام الرياضي وتصريحات مدربي الفرق، كما وأن متابعته الحُكام لمواقع التواصل الاجتماعي وحسابات الإعلاميين والمدربين واللاعبين وربما بعض الجماهير المعروفة، أي أن الحكم بات يقود المباراة مرتبكاً، يُفكر بما سيُقال ويُكتب عنه بعد المباراة وهذا يجعله يقع تحت ضغط نفسي شديد يساهم في ارتكابه للأخطاء.

أخيراً، إذا كنت تريد أن تكون حكماً ناجحاً، ضع أمام ناظريك العدل والمساواة، واحكم بما يرضي الله أولاً وضميرك ثانياً.




 

إذا أعجبك الموضوع ، شارك أصدقائك بالنقر على كلمة أعجبني