فيس كورة > أخبار

السباخي.. عُملة نادرة في ملاعب غزة

  •  حجم الخط  

نجوم من الدور الأول للدوري الممتاز"2"

عندما يتألق فـ"فريقه" بخير

السباخي.. عُملة نادرة في ملاعب غزة

غزة / إبراهيم عمر (صحيفة فلسطين) 23/2/2015 - كتب سعيد السباخي لاعب خدمات رفح اسمه كأحد أبرز نجوم مرحلة الذهاب لبطولة الدوري الممتاز، بعدما تألق بشكل لافت مع الفريق وقاده للمنافسة بكل قوة على اللقب، حيث أنهى الدور الأول محتلاً المركز الثالث، وسط توقعات باستمرار منافسة الفريق في مرحلة الإياب.

في كل مباراة للخدمات كانت أنظار جماهير "الأخضر" تتجه صوب السباخي، واضعةً ثقتها الكاملة به لما يمتلكه من خبرة ومهارة فنيتين لم تنضبا مع مرور السنوات، فيما هو لم يخيب ظنها وبرز مع الفريق، مؤكداً القاعدة الشعبية التي تقول "الدهن في العتاقي"!.

مع أولى جولات الدوري أظهر سعيد نواياه، وساهم بخروج فريقه متعادلاً مع مضيفه اتحاد الشجاعية بهدفين لمثلهما حينما سجل أحد الهدفين من ركلة جزاء كادت أن تقود الفريق للفوز، لكن انتفاضة الشجاعية كتبت على المباراة أن تنتهي بالتعادل.

عقب المباراة التي أقيمت على ملعب اليرموك، كان السباخي أحد أكثر لاعبي فريقه استياءً من التفريط بالفوز الذي كان في المتناول، لكن بعد أسبوع واحد تناسى تلك المباراة، وساهم بفوز فريقه على غزة الرياضي في ملعب رفح بهدف نظيف، حمل إمضاء إبراهيم الحبيبي.

في الجولة الثالثة عاد خدمات رفح للتعادل، وعاد السباخي للتسجيل، وأيضاً من ركلة جزاء، وكان ذلك أمام خدمات النصيرات على ملعب رفح، في تلك المباراة تقدم الضيوف أولاً، بيد أن السباخي أدرك التعادل سريعاً، وفضلاً عن الهدف موّن زملاءه بالعديد من الكرات الخطرة، دون أن يتمكن أحدهم من استغلالها.

الجولة الرابعة حملت في طياتها فوزاً جديداً للأخضر الرفحي، وكان في غاية الأهمية كونه تحقق على حساب خدمات الشاطئ، على أرضه وبين جمهوره، وأكد الفريق من خلاله انطلاقته القوية في الدوري.

صحيح أن السباخي لم يسجل في تلك المباراة، لكنه تألق وقّدم الكثير من إبداعاته، ليخرج فريقه منتصراً بهدفين مقابل هدف، بعد أداء قوي أعاد إلى الأذهان ما دأب خدمات رفح على تقديمه في البطولات الماضية.

عروض خدمات رفح القوية تواصلت في الجولة الخامسة، وانتزع الفريق فوزاً في غاية الأهمية على حساب ضيفه الصداقة بهدف دون رد، سجله المدافع أحمد البهداري في اللحظات الأخيرة للمباراة.

كعادته كان السباخي أحد أبرز نجوم اللقاء، وأبهر الجماهير بمهاراته وتمريراته، ليُكافَئ الفريق في نهاية الأمر بفوز ثمين أبقاه في دائرة المنافسة على الصدارة، بقيادة المدرب ناهض الأشقر.

في الجولة السادسة تركزت الأنظار على لقاء "الديربي" الرفحي بين الخدمات والشباب، وكان الرهان كبيراً على تألق السباخي بالذات عطفاً ما قدمه في الجولات السابقة، ونظراً لتراجع مستوى شباب رفح بشكل غير مسبوق.

لم يخيب سعيد الظن به، وكان النجم الأول للقاء بتسجيله هدفين من الثلاثة التي فاز بها "الأخضر"، وكسر العقدة التي لطالما عانى منها الفريق، ولم يكتفِ بالهدفين، بل أبهر الجمهور الكبير الذي حضر اللقاء بمهاراته وتمريراته السحرية.

الفوز العريض على شباب رفح يبدو أنه كان فألاً سيئاً على الخدمات وسعيد السباخي، فالفريق مني بعده بثلاث هزائم متتالية أمام اتحاد وشباب وخدمات خانيونس, في سيناريو صاعق وغير متوقع، والغريب أن سعيد تراجع مستواه بشكل كبير في المباراة الأولى والثالثة، بينما غاب عن الثانية بسبب الإنذار الثالث، وأعقب ذلك استقالة الكابتن ناهض الأشقر، وتولى عادل أبو خساير المسؤولية.

بعد تلك النتائج المخيبة، انتفض خدمات رفح في الجولة العاشرة واكتسح ضيفه الهلال بثلاثة أهداف نظيفة، في لقاء استعاد فيه السباخي نجوميته، وإن كان لم يسجل أي من الأهداف الثلاثة.

آخر جولات مرحلة الإياب كانت شاهدة على تألق جديد للسباخي، إذ دكّ الفريق شباك ضيفه خدمات البريج بستة أهداف دون مقابل سجل سعيد نصفها، مدوناً اسمه على ثاني هاتريك في بطولة الدوري، ومؤكداً أنه أحد أبرز نجوم الدور الأول، بعدما وصلت حصيلته إلى (7) أهداف.

ولأن النجومية ليست مقتصرة على الجوانب الفنية فقط، كان سعيد السباخي أحد نجوم مرحلة الذهاب مع الجولة الأولى، حينما قدّم درساً في الأخلاق الرياضية، إثر رفضه الاحتفال بهدفيه في اتحاد الشجاعية، احتراماً لجماهير الحي الذي لاقى الويلات في الحرب، ليستحق تكريم اتحاد الكرة، واحترام الأسرة الرياضية بأكملها.




 

إذا أعجبك الموضوع ، شارك أصدقائك بالنقر على كلمة أعجبني