فيس كورة > أخبار

برشلونة يهزم مان سيتي وميسي يهدر ركلة جزاء

  •  حجم الخط  

في دوري أبطال أوروبا

برشلونة يهزم مان سيتي وميسي يهدر ركلة جزاء

مانشستر/(وكالة أنباء رويترز) 24/2/2015 - أحرز لويس سواريز مهاجم اوروجواي هدفين في الشوط الأول ليقود برشلونة للفوز 2-1 على مضيفه مانشستر سيتي الانجليزي ليقترب العملاق الاسباني من التأهل لدور الثمانية في دوري أبطال اوروبا لكرة القدم اليوم الثلاثاء.

وفي اعادة للمواجهة بينهما في ذهاب دور الستة عشر الموسم الماضي باستاد الاتحاد قدم برشلونة عرضا سلسا وترنح سيتي أمام الأداء الرائع من المهاجم الارجنتيني ليونيل ميسي ورفاقه في الشوط الأول الذي كاد أن ينتهي بخمسة أهداف لصالح الفريق الاسباني.

ومنح سواريز التقدم لبرشلونة في الدقيقة 16 ثم ضاعف تفوق فريقه بعد مرور نصف ساعة بينما لم ينجح أصحاب الأرض في ايقاف السيل الهجومي الاسباني تجاه مرماهم.

وقدم سيتي عرضا أفضل بكثير في الشوط الثاني ليحصل على بعض الأمل في لقاء الاياب باستاد نو كامب الشهر المقبل بعدما قلص المهاجم الارجنتيني سيرجيو اجويرو الفارق مع تبقي 20 دقيقة على النهاية.

وبعد طرد الفرنسي جايل كليشي من سيتي لحصوله على الانذار الثاني كان بوسع ميسي استعادة تقدم برشلونة بفارق هدفين لكن تسديدته من ركلة جزاء في اللحظات الأخيرة أنقذها الحارس جو هارت قبل أن يتابع المهاجم الارجنتيني الكرة برأسه إلى خارج الملعب.

وكان الفرنسي سمير نصري لاعب وسط سيتي قال قبل المباراة إن ميسي يقدم كرة قدم من مجرة أخرى لكن بقية لاعبي برشلونة من نفس كوكب الفريق الانجليزي.

وظهر برشلونة متفوقا بشدة على بطل انجلترا من ناحية السرعة والتحركات طوال الشوط الأول في ظل انطلاقات ميسي القوية.

لكن سواريز المهاجم السابق لفريق ليفربول الانجليزي هو من منح برشلونة المقدمة بعد مرور ربع ساعة من البداية.

واصطدمت كرة سددها ميسي بظهر فنسن كومباني قائد سيتي وذهبت إلى سواريز الذي وضعها في شباك الحارس هارت.

واهتزت شباك هارت حارس انجلترا مرة أخرى بعد مرور نصف ساعة من اللعب عندما تمكن ميسي من مراوغة مواطنه بابلو زاباليتا مدافع سيتي قبل أن يرسل الظهير خوردي البا تمريرة عرضية حولها سواريز داخل المرمى.

وسدد البرازيلي داني الفيس ظهير برشلونة كرة قوية اصطدمت بالعارضة قبل نهاية الشوط الأول وسط صمت تام من جماهير سيتي.

لكن أداء برشلونة تراجع في بداية الشوط الثاني وتدخل الارجنتيني خافيير ماسكيرانو في الوقت المناسب ليمنع نصري من التسديد ثم سدد المهاجم البوسني ايدن جيكو ضربة رأس في اتجاه الحارس مارك اندريه تير شتيجن.

وبعد انطلاقة جيدة من الاسباني ديفيد سيلفا حول اجويرو الكرة داخل شباك تير شتيجن ليقلص الفارق لسيتي.

ومع طرد كليشي نال ميسي ركلة جزاء بعدما عرقله زاباليتا لكن هارت تصدى لمحاولة المهاجم الارجنتيني الذي أهدر فرصة أخرى بضربة رأس والمرمى مفتوح على مصراعيه.





 

إذا أعجبك الموضوع ، شارك أصدقائك بالنقر على كلمة أعجبني