فيس كورة > أخبار

الأولمبية توزع 70 حقيبة طبية على الاتحادات الرياضية

  •  حجم الخط  

دورة تدريبية مطلع مارس في باكورة اعماله

الأولمبية توزع 70 حقيبة طبية على الاتحادات الرياضية

غزة-دائرة الاعلام باللجنة الاولمبية – 26/2/2015 - جرى مساء الخميس 26/2 تسليم الحقائب الطبية على الاتحادات الرياضية العاملة في محافظات الوطن الجنوبية بمبنى اللجنة الاولمبية بمدينة غزة, وبحضور الأمين العام المساعد محمد العمصي ود. سليم رمضان نائب رئيس اتحاد الطب الرياضي, وسعيد جودة عضو الاتحاد وجميع رؤساء ومندوبي الاتحادات الرياضية, بالإضافة الى منسق دائرة الاتحادات في محافظات الجنوب رياض ابو شمالة وسكرتير اللجنة تيسير مطر.

ورحب محمد العمصي باسم اللجنة الأولمبية بالحاضرين واعتبر ان هذه الخطوة تشكل بداية لانطلاق عمل اتحاد الطب الرياضي وتؤسس لتكامل المنظومة الرياضية الفلسطينية من كافة الجوانب الفنية والادارية والطبية, مؤكدا انه وبعد قيام الاولمبية بتوزيع اكثر من 70 حقيبة طبية لكافة الاتحادات الرياضية سيتم العمل على تكثيف الدورات الطبية سواء على صعيد الاسعافات الاولية, واصابات الملاعب,ومكافحة المنشطات في الفترة القريبة ’وتقدم العمصي بالشكر الجزيل مؤسسة الاغاثة الطبية على دعمها الكبير للجنة الاولمبية والاتحادات الرياضية,والتي تؤسس لحالة صحية وطبية سليمة لكافة اللاعبين والمدربين والاداريين وكافة منظومة العمل الرياضي.

وتحدث  د. سليم رمضان عن طبيعة عمل اتحاد الطب الرياضي وفعالياته فقال :ان الطب الرياضي هو اداة ضرورية ومن المكونات الهامة في العمل الرياضي من اجل تحقيق نتائج طيبة لافتا الى تعدد افرع الطب الرياضي وهو يعمل على منع الاصابات قبل وقوعها عبر الفحوصات المنتظمة قبل خوض الأنشطة الرياضية

وتابع رمضان:ان الاتحاد يتعامل بشكل مباشر مع الاتحادات الرياضية وهو يعمل تحت مظلة اللجنة الاولمبية الفلسطينية ويساهم في تجهيز البعثات الرياضية الفلسطينية وتحضيرها بشكا جيد قبل خوض غمار المنافسات الخارجية المختلفة.

وقال:ان الاتحاد وبالتعاون مع اللجنة الاولمبية سيقوم بتنظيم دورة تدريبية في مجال اصابات الملاعب والاسعافات الاولية خلال الأسبوع الاول من شهر مارس المقبل في مقر اللجنة, مطالبا الاتحادات الرياضية بترشيح المعنيين من اجل المشاركة بها ’لافتا الى ان الدورة تشتمل على انواع الاصابات, وتقسيمها والوقاية من الاصابات ,وانواعها والتدريب العملي على الاسعافات الاولية وادواتها المختلفة من ضمادات وجبائر وطرق الانعاش ونقل المصابين؛داعيا الاتحادات الى الاسراع في تشكيل لجانها الطبية في اقرب فرصة ممكنة.

كما تناول رمضان قضية الموت المفاجئ للاعبين في الملاعب والصالات الرياضية, والتي باتت تشغل حيزا كبير في عالمنا المعاصر, وكذلك موضوع صناعة البطل الرياضي الاولمبي.  

من جانبه اكد  سعيد جودة ان الطب الرياضي يعد اهم عنصر في منظومة الحركة الرياضية واحد اهم اضلاع المثلث الطبي في منظومة العمل الرياضي, بالإضافة الى الادارة الفنية السليمة والمهارة الفنية والتحضير الجيد للمنافسات؛ منوها الى ان الطب الرياضي يشتمل كذلك على الرعاية الصحية المستمرة والتغذية النوعية.

ونوه الى ان الاتحاد سيعمل جاهدا خلال الفترة المقبلة على رعاية الشئون الطبية للاعبين المشاركين في البعثات الخارجية والعمل على توفير المستلزمات, والأدوات الطبية اللازمة, وتجهيز الفحوصات الطبية.

واجاب د رمضان وجودة في نهاية حديثهما على أسئلة عدد من رؤساء الاتحادات وإجراءات التعاون المستقبلية في مجال الطب الرياضي.

وفي ختام اللقاء القصير جرى توزيع الحقائب الطبية على نحو 28 اتحادا رياضيا متنوعا بين الالعاب الفردية والجماعية على رؤساء ومندوبي الاتحادات الرياضية الحاضرة.





 

إذا أعجبك الموضوع ، شارك أصدقائك بالنقر على كلمة أعجبني