فيس كورة > أخبار

هيثم أبو ظاهر .. مسيرة بين الهواية والوراثة

  •  حجم الخط  

يلعب بعيداً عن صخب الإعلام

نجم من نجوم كرة القدم الفلسطينية

هيثم أبو ظاهر .. مسيرة بين الهواية والوراثة

غزة/سماح أحمد (فيس كووورة) 3/3/2015 - لاعبو كرة قدم يلعبون في أندية عريقة ولا يحظون بشهرة على المستوى المحلي، هم ليسوا مشاغبين ولا تجمعهم صداقات في الوسط الاعلامي، لكنهم يجيدوا الحركة داخل المستطيل الأخضر بصمت بعيداً عن ضجيج الإعلام تبحث الكرة دائماً عن أقدامهم، وعليهم يستطيع المدربون بناء خطط اللعب.

في ملعب نادي غزة الرياضي وفي اطار مواصلة الفريق تدريباته لمباريات دوري الدرجة الممتازة، كان الضغط واضحاً على اللاعبين كونهم أنهوا مرحلة الذهاب كبطل للشتاء، وبالتالي ستكون مرحلة الإياب صعبة عليهم سعياً للمحافظة على الصدارة كون الفارق بينه وبين مُلاحقيه ليس بالفارق الكبير.

على هامش التدريب التقيت باللاعب هيثم أبو ظاهر الذي يلعب في خطي الدفاع والوسط، وكان أبو ظاهر قد بدأ ممارسة اللعبة صغيراً واستطاع أن يلفت الأنظار، فتابعه الكابتن معين مصلح الذي كان في حينه مدرباً لفريق جمعية الصلاح، فتابعه وضمه لصفوف الناشئين بالنادي ومن ثم تدرج حتى وصل للفريق الأول.

ومرة أخرى لفت الانتباه ليصل إلى نادي غزة الرياضي عميد الأندية الفلسطينية فانتقل للعب في صفوفه في العام 2009 وخرج منه مُعاراً الموسم الماضي على سبيل الإعارة لفريق الشجاعية.

عندما تُورث الهواية

ابو ظاهر عائلة رياضية ممتدة، فصبحي أبو ظاهر وهو عم هيثم كان لاعباً مميزاً ومعروفاً في المنطقة الوسطى حيث كان نجماً في جمعية الصلاح وأهلي دير البلح وأنهى مسيرته الرياضية في خدمات المغازي.

والآن ما بين الرياضي وخدمات المغازي والبريج يلعب من ذات العائلة سعيد، أحمد، الكوارشي، فيلكس، وتامر وجوهر وهم أيضاً ورثوا حب كرة القدم وممارستها من آبائهم.

أما على صعيد التشجيع والمتابعة فلا تخلوا مقاعد الجماهير من المشجعين والمهتمين فيرافق أكبر عدد من أفراد العائلة الابناء أينما ذهبوا للعب.

والدتي تساندني وتقف خلفي

هيثم قال لي أن والدته تُعلن حالة من الطوارئ في المنزل في الايام التي يلعب فيها، فتصحوا باكراً مهيئة كل أجواء الراحة له، تهتم بأكله ولبسه، وتعمل على دعمه وتبشيره بالفوز، وتودعه على الباب بالدعاء وحماية المولى له، وأن يعود لها فائزاً غير مصاب.

ويقول هيثم :" للأصدقاء دائماً دور مهم في الحياة عندما يدعموننا ويرافقونا في مشوارنا المهني".

تامر العماوي طالب في كلية الرياضة صديق لهيثم لا يفارقه، وميوله الرياضية تجاه الاندية تتغير حسب تنقل هيثم بينها، فإذا لعب لجمعية الصلاح فهو من جماهيرها، وعندما لعب لخدمات المغازي هتف له، وفي وقت إعارة هيثم للشجاعية انضم لمدرجات مشجعي أسود الشرق، والأن لا أحد ينافس تامر على الدفاع عن العميد الرياضي كأفضل الأندية كما أصبح يرى، فهو يشجع الفريق الذي يلعب له هيثم.

الرياضي بطل الدوري لا بطل الشتاء فقط

ليس من باب الامنية ولكن من باب الرؤية الواقعية، يرى أبو ظاهر أن فريقه سائر بخطوات ثابتة تجاه بطولة دوري جوال للدرجة الممتازة، فكل عناصر الفوز متوفرة من نواحي عدة بين إدارة وطاقم تدريبي ومهني يباشر عمله بانتماء، وملعب وصالة مغطاة، لاعبين ذو خبرة ومهارة فمنهم هداف الدوري وأفضل حارس لمرحلة الذهاب في الدوري، خط وسط ودفاع حافظ أغلب الوقت على الكرة في ملعب المنافسين، هذا كله يتوج بالعلاقة الطيبة بين اللاعبين والجهاز الفين وإدارة النادي، ودكة احتياط يجلس على مقاعدها لاعبين تشكل بهم قائمة أساسية للعب.

أمنيات تقترب من التحول لحقيقة

من وجه نظر أبو ظاهر منظومة الكرة في غزة تسير على البركة وبشكل عفوي جداً، فالظروف التي يمر بها القطاع صعبة التحمل، ولكن على الصعيد الوطني هناك جهود جبارة وانجازات واضحة، فالمنتخب الأول وصل للمرة الأولى لأمم أسيا 2015، هناك تطور على مستوى منتخبات الشباب والناشئين والاولمبي، حتى منتخبات الفتيات، فمؤخراً ناشئات فلسطين حصلن على برونزية العرب.

وتمنى أبو ظاهر أن يرى والدته وأمهات اللاعبين على مدرجات المشجعين، ولكنه لم يغفل الوضع الاجتماعي في غزة الذي لا يسمح بذلك في طل عدم ملائمة الملاعب لاستقبالهن.

وتمنى أبو ظاهر أيضاً أن يرى أخواته البنات يُمارسن الرياضة مهما اختلفت تخصصاتها، باستثناء كرة القدم كونها لعبة شديدة الالتحام.

وفي الختم قال ابو ظاهر :" أتمنى من اتحاد الكرة العمل على إعادة ترتيب البنية الأساسية للملاعب وتهيئتها للعب، فنحن نعاني أثناء اللعب من الأرضيات السيئة وانعدام الخدمات العامة، ولا يعقل ألا توجد غرف لتبديل الملابس ولا يعقل أن ينطلق الدوري الممتاز ودوري الدرجة الأولى دون وجود ملعب بيتي في المحافظة الوسطى على سبيل المثال".

وأضاف: " المحافظة الوسطى خرجت العديد من اللاعبين لكثير من الأندية، ومنهم من وصل للمنتخب الأول.

قالوا في أبو ظاهر

عماد هاشم مدرب نادي غزة الرياضي

الكابتن عماد هاشم مدرب فريق غزة الرياضي قال :" هيثم من اللاعبين المميزين خلقاً ولعباً، يمتاز بالاختراقات والدفاع القوي وهو من اللاعبين القلائل في القطاع الذين يجيدون اللعب في جميع مراكز خط الدفاع، ومع بداية الدور الثاني للدوري العام سيكون من أوائل اللاعبين المشاركين في التشكيلة الأساسية، كونه كان مصاباً في الدور الأول.

زكريا عبد الواحد المدير الاداري لفريق نادي غزة الرياضي

أما زكريا عبد الواحد إداري الفريق فقد قال :" يثم من اللاعبين الذي يُوثق به وبقدراته الفنية في الملعب، صاحب خلق ويتمتع بمحبة من الجميع، قليل المطالب كبير الانتماء للنادي، وله بصمة واضحة في نجاحات الفريق، صحيح أنه لعب مبارتين في بداية الدوري وأصيب، ولكنه عاد للتدريبات وجاهز للعب".

سليمان العبيد هداف الدوري

أما سليمان العبيد، مهاجم وهداف الفريق والدوري، فقد قال :" هيثم لعب لأكثر من فريق في غزة، ومستواه ثابت والمدربون يفضلون هذا النوع من اللاعبين، لأنه عندما ينزل مستوى اللعب يتأثر أداء ونتائج الفريق بأكمله، ووجود هيثم في غزة الرياضي مهم جداً وهو سبب من أسباب حماية الشباك نظيفة من الأهداف لأطول فترة ممكنة"




 

إذا أعجبك الموضوع ، شارك أصدقائك بالنقر على كلمة أعجبني