فيس كورة > أخبار

الرياضي يسعى لتأمين الصدارة أمام الصداقة في افتتاح إياب الممتازة

  •  حجم الخط  

الرياضي يسعى لتأمين الصدارة أمام الصداقة في افتتاح إياب الممتازة

اتحاد خانيونس يحلّ ضيفًا ثقيلًا على البريج

غزة/ إبراهيم عمر (صحيفة فلسطين) 6/3/2015 - تنطلق اليوم مباريات الجولة الثانية عشرة، الأولى من مرحلة الإياب، لبطولة دوري "جوال" لأندية الدرجة الممتازة، حيث يُقام لقاءان، يلتقي فيهما الصداقة مع غزة الرياضي في لقاء "ديربي" مهم، وخدمات البريج مع اتحاد خانيونس.

الصداقة – غزة الرياضي

سيكون ملعب "اليرموك" مسرحًا للقاء مرتقب بين الصداقة صاحب المركز الخامس، وغزة الرياضي متصدر جدول الترتيب، ويبحث الفريقان اليوم عن انتصار يبدآ به مرحلة الإياب بكل قوة لضمان المنافسة على اللقب.

وفي الوقت الذي يريد فيه الصداقة تحسين مركزه والوصول إلى النقطة رقم (19)، يمني غزة الرياضي النفس بالابتعاد عن الصدارة، وتوسيع الفارق مع اتحاد الشجاعية أقرب منافسيه، إذ يملك حاليًّا (22) نقطة، مقابل (21) للشجاعية، و(20) لخدمات رفح الثالث و(19) لاتحاد خانيونس الرابع.

ويعوّل عماد هاشم مدرب "العميد" على كتيبة لاعبيه التي تألقت في مرحلة الذهاب، ولا سيما نجم الفريق سليمان العبيد متصدر قائمة هدافي الدوري، والذي قدّم مستويات مبهرة في النصف الأول من المسابقة، جاعلاً فريقه مرشحًا فوق العادة لحصد اللقب.

وتصب الأمور نظريًّا في صالح الرياضي لحسم المواجهة وتأكيد جدارته في الانفراد بالصدارة، لكن الصداقة لن يكون لقمة سائغة وسيحاول تكرار سيناريو الدور الأول، حينما فاز في الجولة الأولى بهدف دون رد، لكنه يدخل مباراة اليوم بمدرب جديد هو محمود المزين، الذي خلف نعيم سلامة.

ويطمح "الرياضي" لمواصلة سلسلة عروضه القوية في الدوري، إذ إنه لم يتذوق طعم الهزيمة طوال الجولات السبع الماضية، وكان لافتًا قوة دفاعه، حيث لم تهتز شباك حارسه المتألق إسماعيل المدهون سوى ثلاث مرات على مدى (11) مباراة.

وتحضر الفريقان جيدًا لمرحلة الإياب من خلال خوض تدريبات مكثفة خلال الفترة الماضية، كما أنهما تأهلا لدور الـ16 من بطولة الكأس، حيث تغلب الرياضي على القادسية بأربعة أهداف مقابل هدف، بينما عانى الصداقة الأمرّين قبل أن يفوز بركلات الترجيح على بيت لاهيا بعد التعادل بهدف لمثله في الوقت الأصلي.

خدمات البريج – اتحاد خانيونس

في المباراة الثانية، يستقبل خدمات البريج نظيره اتحاد خانيونس في مباراة صعبة على الأول، رغم أنه يلعب على أرضه وبين جمهوره لأول مرة منذ بداية الدوري، بعد إعادة فتح ملعب الدرة من جديد أمام مباريات الدوري.

ويدخل المباراة بجهاز فني جديد يقوده المدرب مصطفى أبو عطوان، وبفريق شبه جديد أيضًا بعدما استغنت إدارة النادي عن معظم العناصر الجديدة التي كانت قد عززت بها الفريق، ليتم الاستعانة بأبناء النادي ممن يفتقدون للخبرة.

وسيزيد هذا الأمر من صعوبة المهمة على البريج، الذي يحتل المركز الحادي عشر قبل الأخير برصيد (6) نقاط فقط، ويخشى من العودة لدوري الدرجة الأولى سريعًا بعد صعوده قبل بداية الدوري الحالي للممتازة لأول مرة في تاريخه.

وعلى الطرف الآخر، يرغب اتحاد خانيونس في العودة بالنقاط الثلاثة لمواصلة المنافسة على اللقب، وهو ينتظر خسارة غزة الرياضي في المباراة الأخرى لكي يشاركه الصدارة، في حال تمكّنه من الفوز.

ويعتمد أحمد عبد الهادي مدرب "البرتقالي", على عناصره المعتادة لتحقيق الانتصار وفي مقدمتهم هداف الفريق محمود وادي، الذي تنتظر منه جماهير الفريق الكثير في مرحلة الإياب بعدما تراجعت غلته التهديفية في الدور الأول.

وكان لقاء الفريقين في الدور الأول قد انتهى بفوز صعب جدًا لاتحاد خانيونس بهدف دون مقابل سجله حسن سكيك لاعب البريج في مرماه في الدقيقة الأولى من اللقاء الذي أقيم على ملعب رفح البلدي وقتذاك.




 

إذا أعجبك الموضوع ، شارك أصدقائك بالنقر على كلمة أعجبني