فيس كورة > أخبار

"المنطار" يضع قدماً على قدم فوق القمة

  •  حجم الخط  

حصاد الجولة "12" من دوري "جوال" الممتاز

شباب رفح يخطو إلى الأمام ويشد خانيونس للوراء

خدمات النصيرات يتمسك بالأمل بعد تحقيقه أول فوز

"المنطار" يضع قدماً على قدم فوق القمة

غزة/ علاء شمالي (صحيفة فلسطين) 10/3/2015 - بعد توقف لاستراحة ما بين مرحلتي الذهاب والإياب, عادت عجلة الدوري الممتاز للدوران من جديد بافتتاح جولة جديدة حملت معها الكثير من التغيير على مستوى المراكز في جدول الترتيب أو شكل المنافسة سواء في المقدمة أو القاع.

المتصدر الجديد هذه المرة هو اتحاد الشجاعية، الذي ارتقى لقمة جدول الترتيب بهدوء وحكمة وأداء رجولي منحه ثلاث نقاط غيرت معالم جدول الترتيب في المقدمة بإسقاط خدمات رفح على أرضه.

أظهرت نهاية الجولة الثانية عشرة, وافتتاح مرحلة الإياب من الدوري, أن المنافسة على الهبوط ربما ستشهد اشتعالاً أكثر بعد ظهور نتائج الثلاث جولات القادمة, والسؤال المطروح والأهم هو: هل سيتمكن النصيرات من الاستمرار في صحوته ليصل لمحطة النجاة؟.

أبرز مظاهر الجولة

الظاهرة الأبرز في هذه الجولة استمرار صحوة لاعبي "المنطار" وتحقيق الفوز الثالث على التوالي في الدوري, والتربع على صدارة جدول الترتيب بفوز كبير على خدمات رفح بأربعة أهداف مقابل هدف.

فريق الصداقة أثبت قوة عقدته لغزة الرياضي وحقق فوزاً جديداً على متصدر جدول الترتيب السابق، وكرر نفس سيناريو افتتاح الدوري لينطلق نحو المقدمة, معوّضاً بذلك إخفاق الجولات الماضية من مرحلة الذهاب، فيما خسر "العميد" صدارة الترتيب بهذه الخسارة التي غاب عنها هدافه سليمان العبيد.

البريج لم يتمكن من تصويب أوضاعه, وتلقى خسارة جديدة في المشوار الجديد بجهازه الفني الجديد, من اتحاد خانيونس الذي يطمح للعودة للصدارة التي فقدها في آخر جولات مرحلة الذهاب، ولم يستغل البريج عامل الأرض والجمهور حيث خاض المباراة على ملعب الدرة, ولكن يبدو أن خروج عدد كبير من لاعبيه أثر بشكل كبير على أدائه ونتيجة المباراة.

صحوة مقنعة

الصحوة المقنعة جاءت من بين أقدام بطل آخر نسختين من الدوري, شباب رفح, الذي افتتح مشوار الإياب بفوز مهم على جاره في جدول الترتيب خدمات خانيونس, ضمن رحلته في الابتعاد عن المناطق المتأخرة، بينما سقط خدمات خانيونس في هزيمة جديدة وربما سيتأثر كثيرًا في مواجهته القادمة بعد طرد نجمه محمود فحجان.

وفي نفس الإطار سار خدمات النصيرات على نفس الدرب وحقق فوزاً مهماً ربما سيعطيه بصيصاً من الأمل في افتتاح مرحلة الإياب على حساب الشاطئ, مستفيداً من خسارة خدمات خانيونس، بينما يواصل "البحرية" إخفاقاته بالهزيمة الثالثة على التوالي في الدوري.

تعادل مخيّب

مواجهة شباب خانيونس والهلال كانت الوحيدة في هذه الجولة التي تنتهي بالتعادل, وطرفاها لم يستفيدا من هذا التعادل, حيث إن الهلال كان يطمح لتعويض نتائجه الأخيرة والعودة للمراكز المتقدمة بعد أن تصدر جدول الترتيب في الجولات الأولى.

وعلى الجانب الآخر لم يتمكن شباب خانيونس من الكشف عن وجهه الحقيقي في بطولة الدوري بتعادل خيّب آمال جماهيره, ولم يفلح بذلك من الثأر من الهلال الذي فاز عليه بهدف نظيف على أرضه في مرحلة الذهاب.

11 هدفًا

الجولة الثانية عشرة من البطولة أسفرت عن تسجيل (11) هدفاً في ست مباريات انتهت خمس منها بفوز أحد الفريقين, بينما انتهت مباراة واحدة بالتعادل.

ووصل عدد الأهداف الإجمالي في الدرجة الممتازة إلى (156) هدفاً خلال (72) مباراة في الدوري، مع الإشارة إلى أن اللاعبين أضاعوا (8) ركلات جزاء خلال الجولات الماضية.

25 بطاقة صفراء

ارتفع بشكل ملحوظ استخدام قضاة الملاعب للبطاقات الصفراء في وجه اللاعبين, حيث أشهر الحكام (25) بطاقة صفراء في ست مباريات، وفريق الهلال هو الفريق الوحيد الذي لم يحصل أي من لاعبيه على إنذارات في هذه الجولة، بينما حصل فريقا خدمات النصيرات والصداقة على أكثر عدد من البطاقات برصيد (5) إنذارات، لكل فريق.

ووصل عدد إجمالي البطاقات الصفراء في الأسابيع الماضية إلى (259) بطاقة صفراء.

(3) بطاقات حمراء

واستخدم الحكام سلاح البطاقات الحمراء في ثلاث مناسبات, حيث كانت الأولى من نصيب هاني أبو ريالة من الصداقة، وفضل قنيطة من الشجاعية, ومحمود فحجان من خدمات خانيونس.

وارتفع العدد الإجمالي لعدد البطاقات الحمراء (19) بطاقة، حيث كانت الجولة الرابعة هي الأكثر استخدامًا لها بواقع (5) مرات.

فريق خدمات النصيرات هو أكثر الفرق التي استُخدمت ضده البطاقات الحمراء بعدد (4) بطاقات، ومباراة شباب خانيونس وخدمات النصيرات هي أكثر المباريات التي أشهر حكمها البطاقات في وجه (3) لاعبين. ويعتبر خيري مهدي لاعب الشجاعية هو صاحب أول بطاقة حمراء في البطولة خلال الجولة الأولى.

العبيد.. الهداف رغم الغياب

واصل سليمان العبيد مهاجم غزة الرياضي, تصدره لقائمة الهدافين رغم غيابه عن تشكيلة فريقه أمام الصداقة برصيد (10) أهداف, ويمتلك محمد بركات مهاجم شباب خانيونس (8), بينما يمتلك علاء عطية من الشجاعية ومحمود وادي من اتحاد خانيونس (7) أهداف في رصيدهما.




 

إذا أعجبك الموضوع ، شارك أصدقائك بالنقر على كلمة أعجبني