فيس كورة > أخبار

المغازي يستغل عثرات المنافسين ويُشاركهم القمة

  •  حجم الخط  

حصاد الجولة "12" من دوري الدرجة الأولى

المغازي يستغل عثرات المنافسين ويُشاركهم القمة

غزة/ علاء شمالي (صحيفة فلسطين) 11/3/2015 - أُسدل الستار على نهاية الجولة الثانية عشر من بطولة دوري الدرجة الأولى ونسج فريق خدمات المغازي خيوط الامتياز الحقيقي بتحقيق فوز مهم على الزيتون بهدف نظيف وضعه في الصدارة بالشراكة مع شباب جباليا.

الصحوة المستمرة للمغازي أعطت زخماً كبيراً للمنافسة على بطاقتي الصعود للدرجة الممتازة، خاصة وأن أهل المقدمة من الفرق التي تسعى لتحقيق ذلك الحلم والهدف بقوة، عابها في الجولة السابقة تذبذب الأداء فخسرت مبارياتها بشكل نسبي.

فوز المغازي وضعه في القمة وأجبر الزيتون على التراجع على جدول الترتيب بينما كان يسع الزيتون للتقدم أكثر والاستفادة من التعاقدات الشتوية في صفوف اللاعبين.

السمة الأبرز في هذه الجولة هي خسارة الأهلي على أرضه أمام الاستقلال بهدفين نظيفين رغم جملة التعزيزات في صفوف اللاعبين لتعزيز قدرات تحقيق الأمل بالعودة سريعاً إلى الدرجة الممتازة.

لعل الحُكم على مصير المنافسة أو التأهل للدرجة الممتازة يكون مبكراً ولكن هذا الأمر دائماً ما يحتاج لمستوى ثابت وتقدم دائم على جدول الترتيب للفرق التي تسعى للصعود والتأهل لدوري الأضواء.

صدارة متزعزعة

المتصدر شباب جباليا كان بإمكانه الحفاظ على فارق النقاط مع الملاحقين إلا أنه فشل في ذلك بتعادل قاتل أمام بيت حانون الأهلي وبالتالي رغم التعادل حافظ على الصدارة بفارق الأهداف عن ملاحقه المغازي، بينما بيت حانون لم يصل حتى الآن لمرحلة ذروة الأداء التي تلازمه في آخر جولات البطولة ولم تسعفه من أجل الصعود في المواسم السابقة.

استمرار التراجع

خدمات جباليا الفريق الذي اعتلى قمة جدول الترتيب لأكثر من جولة يستمر في التراجع أكثر فأكثر مع تقادم الجولات بتعادل إيجابي مع جمعية الصلاح، بعد أن أعلن الفريق عن نفسه للجميع أنه سيكون أحد المنافسين على بطاقات الصعود للدرجة الممتاز.

تراجع فريق خدمات جباليا المستمر أبعده عن المنافسة على المقدمة بنسبة كبيرة وأصبح في المركز الثامن بعدما كان متصدراً وهذا ما يعني أنه من الممكن أن يتراجع أكثر في الأداء وعدد النقاط والدخول في معاناة الموسم الماضي.

جمعية الصلاح لا يبدو الأمور تتغير للأفضل مقارنة ما بين مرحلتي الذهاب والإياب حيث بقي الفريق في المركز الحادي عشر ولم يغادر المراكز الأخيرة منذ بداية البطولة.

فوز معنوي

متذيل جدول الترتيب أهلي النصيرات حقق فوزاً لن يكون أكثر من معنوياً إذا بقي في المركز الأخير حيث أن الفريق بحاجة أكبر لعدة انتصارات متتالية من أجل مغادرة قاع الترتيب والهروب من شبح الهبوط.

بيت لاهيا رغم الخسارة الجديدة ما زال متواجداً في مربع المنافسة ولكن يحتاج الفريق لتعديل وتصويب المسار والعودة لسكة الانتصارات التي سار عليها الفريق في مرحلة الذهاب ووضعته في صدارة جدول الترتيب ومنافساً قوي للفرق الأخرى.

القادسية الرفحي تمكن من القفز عدة مراكز للأمام بفوز على الجلاء مستفيداً من تعثر فرق المقدمة وأصبح في المركز الرابع ودخل أجواء المنافسة خاصة لو تمكن من تحقيق فوز آخر في الجولة القادمة.

15 هدفاً

سُجل خلال هذه الجولة (15) هدفاً خلال ستة لقاءات انتهت (4) مباريات بفوز أحد الفريقين، ليصل عدد الأهداف الإجمالي في البطولة إلى (188) هدفاً مع وجود (9) ركلات جزاء سُجلت جميعها بنجاح.

يوسف سالم الهداف

تمكن مهاجم شباب جباليا يوسف سالم من التربع على صدارة هدافي الدوري برصيد (10) أهداف، بينما بقي محمد السطري من القادسية في المركز الثاني برصيد (9) أهداف. ويحتل تحسين الحبل من بيت لاهيا المركز الثالث برصيد (8) أهداف، ويمتلك سعيد أبو ظاهر من خدمات المغازي وحاتم أبو عمرة من جمعية الصلاح وخضر السالمي من الجلاء في رصيد كل منهما (7) أهداف.




 

إذا أعجبك الموضوع ، شارك أصدقائك بالنقر على كلمة أعجبني