فيس كورة > أخبار

طلال بن بدر والرجوب يطالبان بلاتر بإيقاف معاناة فلسطين

  •  حجم الخط  

قبل كونجرس الفيفا القادم

طلال بن بدر والرجوب يطالبان بلاتر بإيقاف معاناة فلسطين

زيوريخ/دائرة الإعلام بالإتحاد – 12/3/2015 - طالب سمو الأمير طلال بن بدر، رئيس اللجان الأولمبية العربية، واللواء جبريل الرجوب، رئيس الإتحاد الوطني الفلسطيني لكرة القدم، اليوم الخميس، السيد جوزيف بلاتر، رئيس الغتحاد الدولي لكرة القدم، بضرورة أن يكون هنالك موقف حازم من قبل الإتحاد الدولي لكرة القدم، إتجاه ما تواجهه الكرة الفلسطينية من معيقات وجرائم وتجاوزات إسرائيلية متكررة، وذلك قبل إنعقاد المكتب التنفيذي للإتحاد الدولي يومي 19 و20 من الشهر الجاري.

وكان بن بدر والرجوب قد اجتماعا ببلاتر، صباح اليوم الخميس في مكتب الأخير بزيورخ وسلماه رسائل بإسم الإتحاد الإسلامي للتضامن الرياضي، واللجان الأولمبية العربية، والإتحاد العربي لكرة القدم، تتضمن مطالبة رسمية بالعمل على إجبار إسرائيل للإنصياع لقوانين الإتحاد الدولي للعبة، وإيقاف إنتهاكاتها المتواصلة بحق الكرة الفلسطينية، بإعتبار أن الإتحاد الوطني الفلسطيني، إتحادا رسمياً معترف به في العالم.

وتحدث الرجوب بشكل مطول عن المعاناة اليومية التي يتعرض لها كل عناصر اللعبة في فلسطين، من جرائم إعتقال وهدم للمنشآت الرياضية ومنع دخول المدربين والخبراء وصولاً إلى منع استلام التجهيزات الرياضية وغيرها الكثير التي تواصل سلطات الإحتلال الإسرائيلي إرتكابها بما يتنافى مع أخلاقيات وقوانين الإتحاد الدولي للعبة بشكل قاطع.

وأكد الرجوب أن الآليات المسبقة التي أقرها الإتحاد الدولي من أجل إنهاء تلك المعاناة من خلال تشكيل فريق عمل دولي قاري لحل تلك المشكلة لم يحرز تقدماً ملموساً، بسبب تعنت إسرائيل وتهربها من كل التزاماتها بضرورة التوقف عن تدمير المؤسسة الرياضية الفلسطينية.

وأضاف:"بالنسبة لنا كفلسطينيين فقد طفح الكيل عندنا جراء ما نواجهه من عنصرية وهمجية إسرائيلية بشكل يومي إتجاه المؤسسة الرياضية وعناصرها.. لذلك إذا لم يكن هناك إدانة رسمية وإجراءات عملية قبل إنعقاد إجتماع المكتب التنفيذي القادم فإن ذلك سيحتم علينا مواصلة العمل من أجل طرح قرار للكونجرس مدعوم بتأييد كل الإتحادات العربية والإسلامية يطالب بفرض عقوبات على إسرائيل وكذلك مطالبة تعليق عضويتها وطردها من الفيفا".

وتابع:"نتمنى أن يقدم الإجتماع القادم للمكتب التنفيذي حلول عملية وإجراءات ملزمة تتضمن حلاً وإيقافا لمعاناة الكرة الفلسطينية".

كما أكد الرجوب على ضرورة أن تتحمل الفيفا مسؤولياتها جراء تلك المعاناة باعتبار أنها مؤسسة عالمية تعتبر محاربة العنصرية أحد أبرز أهدافها العملية، مشيراً إلى أن تجاوزات إسرائيل المتواصلة بحق الرياضة في أحد الإتحادات الوطنية الأعضاء تتطلب وقفة عالمية إتجاهها لإلجامها وثنيها عن تعسفها.

من جهته قال بلاتر إن إتحاده عمل خلال الفترة الماضية بشكل كبير على وضع حد لمعاناة الكرة الفلسطينية من خلال حضوره الشخصي لأكثر من مرة، بالإضافة إلى إرسال المراقبين والمبعوثين بشكل متواصل، مؤكدا أن إتحاده لم يفقد الأمل وسيواصل العمل من أجل الوصول إلى حد لتلك المعاناة التي تتعرض لها الكرة الفلسطينية.

وأضاف:"نأمل أن لا يصل الأمر بنا إلى إتخاذ عقوبات بحق أي من الإتحادات الوطنية ولكن علينا العمل بشكل قوي من أجل إيجاد حلول جذرية".

وتابع:"الجزء الثالث من شعارنا هو العمل من أجل مستقبل أفضل وهذا ما يجب أن نركز عليه".

وأشار بلاتر إلى أن مشاركة المنتخب الفلسطيني في بطولة كأس آسيا باستراليا يدلل على حجم التطور والإنجاز الذي وصلت إليه الكرة الفلسطينية بالرغم من المعاناة المستمرة، وهذا يدعو إلى الفخر بالإضافة إلى أنه يشكل ضغط كبير على الإتحاد الدولي من أجل إيجاد الحلول.

وقال:"تواجدكم باستراليا جعل كل العالم يتعاطف معكم وأنا أولهم وأعتبر أن علاقتي بفلسطين علاقة كبيرة وأتشرف بها".

وأكد بلاتر أنه سيواصل الضغط على إسرائيل من أجل إنهاء تلك المعاناة وضرورة الإنصياع لقوانين الإتحاد الدولي للعبة.

من جهته قدم الأمير طلال بن بدر شرحاً مطولاً عن آخر الجرائم الإسرائيلية التي إرتكبت بحق الكرة الفلسطينية، مشيراً إلى أن أبرزها تم خلال تواجد مندوبي "الفيفا" في فلسطين.

وقال:"ما قدمته تذكير بسيط بالمعاناة الفلسطينية اليومية التي تسببها إسرائيل وما قدمه الرجوب لكم من جرائم يوجد أضعافه على أرض الواقع".

وتابع:"السيد بلاتر أنت تعتبر نفسك سفير لفلسطين وتتعاطف بشكل دائم معها ومع عدالة قضيتها وأنا أود أن أخبرك أن الوضع لم يتغير وأن المعاناة على حالها وأن الجرائم الإسرائيلية متواصلة لذلك أدعوك إلى تحرك عملي قبل إنعقاد الكونجرس القادم.

وأكد بن بدر أن الإتحادات الرياضية الدولية عليها العمل من أجل وضع حد لتلك المعاناة، مشيراً إلى ضرورة أن تكون إجراءات عملية قبل إجتماعات اللجنة العمومية للفيفا.

وقال:"أنقل لك رسالة رسمية من 56 إتحاد إسلامي وعربي تطالبك بفعل شيء قبل الكونجرس القادم للفيفا.. أو أن يتم التوجه لطرح طلب بتعليق عضوية إسرائيل ومحاسبتها خلال الكونجرس".

وتابع:"قوانين الأمم المتحدة تمنع أي سلطة إحتلال أن تتدخل بالشؤون الرياضية في البلد المُحتل... وإسرائيل ترتكب الأدهى من ذلك وتشرك 5 أندية من المستوطنات غير الشرعية في الدوري العام لكرة القدم، وهذا بحد ذاته إنتهاك خطير ويدعو إلى التدخل الدولي العاجل".





 

إذا أعجبك الموضوع ، شارك أصدقائك بالنقر على كلمة أعجبني