فيس كورة > أخبار

هل تبدأ مغامرة شباب رفح الحقيقية الأسبوع المقبل؟

  •  حجم الخط  

هل تبدأ مغامرة شباب رفح الحقيقية الأسبوع المقبل؟

غزة/ إبراهيم عمر (صحيفة فلسطين) 18/3/2015 - حتى الجولة الماضية لبطولة الدوري الممتاز في غزة، لم يتغير واقع شباب رفح من حيث الوضعية في جدول ترتيب البطولة، رغم فوزه في أول مباراتين في الدور الثاني، لكن السؤال الذي يتداوله عشاقه اليوم هو: هل تبدأ رحلة "الزعيم" الفعلية في الدوري خلال الجولة القادمة؟.

في الأسبوع المقبل سيواجه حامل اللقب في النسختين الأخيرتين، فريق الهلال على ملعب اليرموك، وفي حال فوزه فإن أمورًا كثيرة ستتغير بالنسبة له، وسينتهي عمليًّا الكابوس الذي عاشه الفريق منذ بداية الدوري.

إذا تمكن الشباب من الفوز فإن رصيده سيصل إلى النقطة رقم (19)، وحينها قد يتسلق من المركز العاشر إلى السادس، وهي قفزة هائلة بالنسبة للفريق الذي عانى الأمرّين منذ بداية الدوري، وفقد –بحسب كثيرين– فرصة المنافسة على اللقب.

رغم سوء النتائج وافتقاد "الزعيم" للروح التي لطالما ميّزته في السنوات الماضية، وافتقاده كذلك للنجوم، فإن جماهيره لا زالت تؤمن أن بإمكان الفريق العودة من بعيد والمنافسة على اللقب، في سيناريو تكرر في السابق أكثر من مرة.

ولعل ما يدعم هذا التفاؤل الجماهيري هو التحسن النسبي في أداء الفريق في الجولتين الماضيتين، حيث فاز على خدمات خانيونس والشاطئ، ليتضح مدى الجهد الذي قام به مدرب الفريق جمال الحولي خلال فترة التوقف بين الدورين الأول والثاني.

لكن الحولي نفسه يرفض الإفراط في التفاؤل، بل ويؤكد بوضوح أن المنافسة على اللقب ليست في حساباته حاليًّا، عطفًا على خسارة عدد كبير من النقاط في الدور الأول، ومع ذلك يبدو "الحولي" كمن يمسك العصا من النصف، وتصريحاته قد تتغير تمامًا في الجولات القادمة, وفقًا لما سيتحقق من نتائج على الأرض.

الأكيد من كل ما سبق هو أن فرصة شباب رفح في حصد اللقب الثالث على التوالي ستكون صعبة جدًا، ليس بسبب تراجع مستوى الفريق وتردي نتائجه فقط، بل أيضًا بفعل قوة المنافسين الذين يقاتلون من أجل الصعود لمنصة التتويج، خصوصًا اتحاد الشجاعية وغزة الرياضي واتحاد خانيونس.

عودة الروح لشباب رفح وتحسن نتائجه ستشكل عاملاً مهمًا في زيادة السخونة والإثارة في الدوري، لذلك يتمنى عشاق الكرة الغزية أن يصحو "المارد"، لكن المؤكد أيضًا أن جماهير الأندية الأخرى تمني النفس بتلقيه مزيدًا من الهزائم، لجعل حلم حصده اللقب الثالث ضربًا من الخيال.




 

إذا أعجبك الموضوع ، شارك أصدقائك بالنقر على كلمة أعجبني