فيس كورة > أخبار

الصداقة والشاطئ جاران بطموحات مختلفة اليوم في الدوري الممتاز

  •  حجم الخط  

في انطلاق الجولة الـ(14) لدوري "جوال"

الصداقة والشاطئ جاران بطموحات مختلفة

غزة/ إبراهيم عمر (صحيفة فلسطين) 21/3/2015 - تنطق الجولة الرابعة عشرة لدوري "جوال" في غزة اليوم بمباراتين، أبرزهما تلك التي تجمع الجارين خدمات الشاطئ والصداقة على ملعب اليرموك، والثانية بين خدمات البريج وخدمات خانيونس على ملعب الدرة.

يحتضن ملعب اليرموك لقاء "الديربي" المرتقب بين الشاطئ والصداقة، ويبدو كلا الفريقين في أمس الحاجة للفوز، فالشاطئ يريد إيقاف مسلسل الهزائم بعد أربع مباريات متتالية سقط فيها ليتراجع إلى المركز الثامن، فيما يطمح الصداقة لمواصلة انطلاقته القوية في مرحلة الإياب وتحقيق الفوز الثالث.

ويدخل الفريقان المباراة وهما على طرفي نقيض، إذ يعاني الشاطئ بشكل واضح في الآونة الأخيرة، وابتعد عن المنافسة على الصدارة بعد الهزائم الأربعة التي مني بها على التوالي، وكان آخرها الأسبوع الماضي أمام شباب رفح، وقبلها أمام خدمات النصيرات.

وسيحاول ربحي سمور مدرب "البحرية" الذي جددت إدارة النادي ثقتها به، قيادة فريقه لانتزاع الفوز، وفتح صفحة جديدة، خصوصاً أنه سيخوض مباراة اليوم أمام حشد كبير من أنصاره المتعطشين لعودة الانتصارات، والعودة للمنافسة على الصدارة.

ويدرك سمور ولاعبوه أن مباراة اليوم قد تمثل مفترق طرق في مسيرة الفريق، إذ إن الفوز بها سيعني إمكانية عودة الفريق للمنافسة على الصدارة، بينما ستجهض الهزيمة بنسبة كبيرة تلك الأحلام، وربما تضع "البحرية" أمام حسابات معقدة في قادم الجولات.

ويملك الشاطئ (16) نقطة يحتل بها المركز الثامن في جدول الدوري، مبتعداً بفارق (11) نقطة عن المتصدر اتحاد الشجاعية، ومتقدماً بفارق (9) نقاط عن مؤخرة الترتيب، الأمر الذي يؤكد أهمية فوزه اليوم لوضع نفسه في منطقة الأمان.

وعلى الطرف الآخر، يخوض الصداقة المباراة وهو في حالة نشوة عقب فوزه في الجولتين الماضيتين، أمام كل من غزة الرياضي وخدمات النصيرات على التوالي، ليؤكد أنه سيكون أحد الأرقام الصعبة في معادلة الدور الثاني لبطولة الدوري.

ويبدو أن لمسات المدرب محمود المزين بدأت تظهر سريعاً مع الفريق، بدليل التحسن الكبير الذي طرأ عليه سواء فيما يتعلق بالنتائج أو الأداء، لترتفع إثر ذلك تطلعات وآمال جماهير الفريق بدخول حلبة المنافسة على اللقب.

ويتطلع المزين لتأكيد الانطلاقة القوية لفريقه في مرحلة الإياب بتحقيق الفوز، وتوجيه رسالة للجميع مفادها أن الصداقة عينه على حصد لقب الدوري، لا سيما أنه تمكن في الجولة قبل الماضية من الفوز على غزة الرياضي وإسقاطه من الصدارة.

ويملك الصداقة (22) نقطة، وفي حال فوزه اليوم سيقفز من المركز الرابع إلى الثاني بشكل مؤقت بانتظار بقية نتائج الجولة، التي تستكمل في اليومين القادمين بعدد من المواجهات القوية.

وكما هي عادة لقاءات الفريقين, من المتوقع أن تشهد المباراة حضوراً جماهيرياً كبيراً، كما حدث في لقاء الدور الأول، الذي كان حافلاً بالإثارة والندية وانتهى بالتعادل بهدف لمثله.




 

إذا أعجبك الموضوع ، شارك أصدقائك بالنقر على كلمة أعجبني