فيس كورة > أخبار

الشجاعية يواجه شباب خانيونس طمعًا في الابتعاد بالصدارة

  •  حجم الخط  

في ختام الجولة (14) لدوري "جوال"

الشجاعية يواجه شباب خانيونس طمعًا في الابتعاد بالصدارة

غزة/إبراهيم عمر (صحيفة فلسطين) 22/3/2015 - يسعى اتحاد الشجاعية للابتعاد في صدارة دوري "جوال" لأندية الدرجة الممتازة، حينما يحل اليوم ضيفًا ثقيلًا على شباب خانيونس في ختام الجولة الرابعة عشرة.

فعلى ملعب خانيونس البلدي، يخوض اتحاد الشجاعية اختبارًا صعبًا ومهمًا أمام شباب خانيونس, حيث يأمل في العودة بالنقاط الثلاثة للابتعاد في الصدارة، وتأكيد جديته في التتويج بلقب الدوري الممتاز.

ويملك "المنطار" (27) نقطة قبل المباراة، وفي حال فوزه اليوم سيوسّع الفارق مع اتحاد خانيونس, أقرب مطارديه, إلى خمس نقاط كاملة، ليضمن بذلك البقاء في الصدارة بشكل مريح، مستفيدًا من استمرار تعثر منافسيه إما بالخسارة أو التعادل.

ويتطلع الشجاعية لمواصلة عروضه القوية، وإضافة "البرتقالي" إلى قائمة ضحاياه، وتسجيل الفوز الخامس على التوالي، معولاً على استمرار تألق نجومه خصوصاً ثنائي الهجوم المكون من علاء عطية ويسار الصباحين، بالإضافة لرمانة ميزان الفريق حسام وادي.

ويقدّم الفريق الأخضر عروضاً رائعة في الآونة الأخيرة، وبات مرشحاً فوق العادة لحصد لقب الدوري الممتاز لأول مرة في تاريخه، إذا استمر على نفس النسق، وقد تمثل مباراة اليوم بالذات علامة فارقة في مسيرة الفريق، ونتيجتها ستوضّح الصورة بشكل أكبر لما سيكون عليه الحال في الفترة القادمة.

غير أن مهمة الشجاعية لن تكون يسيرة أمام شباب خانيونس العازم على العودة للمنافسة في ظل النتائج المخيبة التي سجلها في الدوري منذ بدايته، وهو يدرك أن فوزه اليوم سينعش آماله بشكل كبير، بينما الخسارة ستضيفه إلى قائمة الأندية التي انتهى دورها نظريًا في الدوري.

ويمني إحميدان بربخ مدرب "النشامى" النفس باستفاقة مهاجم الفريق محمد بركات، وعودته للتهديف وهو الذي لم يسجل خلال الجولات الأربعة الأخيرة، وكذلك لم يسجل أي من زملائه، والغريب أن جميع تلك المباريات انتهت بالتعادل السلبي، علماً أن الشباب يحتل المركز السادس في جدول الترتيب برصيد (18) نقطة.




 

إذا أعجبك الموضوع ، شارك أصدقائك بالنقر على كلمة أعجبني