فيس كورة > أخبار

الأولمبي يستعد لمواجهته الأخيرة في التصفيات الأولمبية

  •  حجم الخط  

أمام منتخب نيبال

الأولمبي يستعد لمواجهته الأخيرة في التصفيات الأولمبية

طهران/الموفد الإعلامي للاتحاد – 30/3/2015 - يتطلع منتخبنا الوطني الأولمبي لكرة القدم، للخروج بالفوز الثاني من مشواره بتصفيات بطولة آسيا تحت 23 عاماً، وذلك عندما يخوض الجولة الأخيرة امام نيبال.

وعلى استاد تاسكي باس، بالعاصمة طهران، ستكون فرصة مناسبة للاعبينا للظهور بمستوى ختامي مُشرف للكرة الفلسطينية، غداً الثلاثاء، عند ملاقاتهم نيبال في تمام الثالثة بالتوقيت المحلي، من أجل الخروج بنقاط اللقاء الثلاثة لتضاف للفوز الأول على افغانستان.

وكان الفريق قد قدم مشاركة كبيرة في التصفيات بالرغم من تلقيه لهزيمتين امام السعودية وايران، الا أنه كان نداً قويا، ولم تُسعف الخبرة الكافية لاعبيه لاستغلال الفرص التي كان يمكن أن تضع قدماً له في النهائيات مطلع العام المقبل في قطر، بالاضافة الى التوزيع غير العادل لمباريات المجموعة، والذي كان كفيلاً بالنيل من قدرة اللاعبين على التحمل.

وخاض الفريق تمريناته الاستعدادية على ملاعب التدريب الخاصة بمدينة ازادي الرياضية، وسط اجواء ماطرة وباردة نسبياً، حيث عمل الجهاز الفني على اجراء تدريبات خفيفة للاعبين، والتركيز على خطة المباراة.

وأشار المدير الفني عبد الناصر بركات، الى أن الفوز في ختام مشاركة الفريق سيكون له اثر طيب لابقاء روح التحدي عند اللاعبين، من أجل التجهيز للبطولات القادمة.

ودعا بركات اللاعبين الى عدم الاستهانة بالفريق النيبالي الذي تعرض لثلاث خسارات متتالية في البطولة، مشيراً الى أهمية الالتزام بالتعليمات الفنية واللعب من أجل الفوز مع ضرورة احترام الخصم داخل الميدان.

وشهدت تدريبات الفريق عودة الحارس رامي حمادة الذي كان قد تعرض لكدمة خفيفة خلال مواجهة ايران، بينما لن يتمكن اسلام البطران وابراهيم جلايطة من المشاركة جراء الاصابة، فيما سيغيب محمد عصفور لتلقيه انذارين في المواجهات الماضية.

وقال مصعب البطاط مدافع الفريق، إن اللاعبين سيقدموا مباراة كبيرة من أجل الخروج بالفوز، معربا عن أمله في أن تشكل الفترة المقبلة فرصة للمنتخب الوطني لتقديم افضل المستويات من خلال مشاركاته الاقليمية والقارية القادمة.





 

إذا أعجبك الموضوع ، شارك أصدقائك بالنقر على كلمة أعجبني