فيس كورة > أخبار

فلسطين تستنكر إقامة مباراة بين بلجيكا وإسرائيل

  •  حجم الخط  

اتحاد الكرة يبعث برسالتي استياء للاتحادين الأوروبي والبلجيكي

فلسطين تستنكر قدوم منتخب بلجيكا إلى إسرائيل

القدس/دائرة الإعلام بالاتحاد – 31/3/2015 - بعث الاتحاد الفلسطيني لكرة القدم، الذي يرأسه اللواء جبريل الرجوب، رسالتي إستياء إلى الإتحادين الأوروبي والبلجيكي لكرة القدم على موافقتهما بإقامة مباراة المنتخب الإسرائيلي أمام نظيره البلجيكي مساء اليوم الثلاثاء، على ملعب "تيدي" في مدينة القدس المحتلة ضمن تصفيات أمم أوروبا 2016.

وقال الإتحاد الفلسطيني في رسالته الأولى الموجهة إلى الإتحاد الأوروبي ورئيسه ميشيل بلاتيني:"نحن مستاؤون جداً من قرار الإتحاد الأوروبي لكرة القدم بعقد مباراة تصفيات اليورو 2016 التي تجمع إسرائيل وبلجيكا مساء الثلاثاء في مدينة القدس المحتلة.

إن الإتحاد الفلسطيني لكرة القدم، والذي يكنّ لكم شخصياً وللإتحاد الاوروبي لكرة القدم الكثير من الإحترام، يستنكر إختياركم لمدينة لا زالت في حالة متنازع عليها أمام المجتمع الدولي لتكون مكان إقامة بطولات رئيسية للإتحاد الأوروبي لكرة القدم، وهي خطوة سينظر إليها ملايين من الفلسطينيين على أنها إهانة لكفاحهم لرفع نير هذا الإحتلال، والعيش بسلام مع جيرانهم، ونحن متأكدون ونتطلع إلى أن الإتحاد الأوروبي لكرة القدم سيفهم ذلك ويحترمه.

آملين منكم أن تتفهموا وضعنا، و تعيدوا النظر بقراراتكم في إقامة أي بطولات تشارك فيها إسرائيل في مدينة متفق على أنها ليست عاصمة لإسرائيل".

وفي رسالته الثانية الموجهة إلى الإتحاد البلجيكي ورئيسه السيد فرانسوا دي كيرسميكر قال الإتحاد الفلسطيني:" لقد علمنا أن منتخبكم الوطني سيلعب مباراة تصفيات اليورو 2016 ضد اسرائيل مساء الثلاثاء الموافق 31/3/2015، ونتمنى لمنتخبكم حظاً طيباً في هذه المباراة، كما نتمنى أيضا أن تقام المباراة في مكان آخر غير مدينة القدس المحتلة.

إن الإتحاد الفلسطيني لكرة القدم، والذي يكنّ لإتحادكم  الكثير من الإحترام، مستاء لقراركم بالموافقة على إقامة هذا اللقاء في مدينة لا زالت في حالة متنازع عليها أمام المجتمع الدولي، وهي خطوة سينظر إليها ملايين من الفلسطينيين على أنها إهانة لكفاحهم لرفع نير هذا الإحتلال، والعيش بسلام مع جيرانهم، وإننا متأكدون ونتطلع إلى أن دولتكم وشعبكم سيفهمون ذلك ويحترمونه.

آملين منكم أن تتفهموا وضعنا، وتعيدوا النظر بقراركم في اللعب ضد إسرائيل في مدينة متفق على أنها ليست عاصمة لإسرائيل".




 

إذا أعجبك الموضوع ، شارك أصدقائك بالنقر على كلمة أعجبني