فيس كورة > أخبار

جمال محمود يرفض الرد على اتهامات اتحاد كرة القدم

  •  حجم الخط  

محاميه يؤكد امتلاكه لوثائق تثبت حقوقه المالية

جمال محمود يرفض الرد على اتهامات اتحاد كرة القدم

غزة/ وائل الحلبي (صحيفة فلسطين) 31/3/2015 - رفض الكابتن جمال محمود المدير الفني السابق للمنتخب الوطني, أن يرد على الاتهامات التي وجهها له اتحاد كرة القدم، في ظل تفاعل قضية مطالبته للاتحاد بمستحقاته المالية.

وقال محمود لـ"فلسطين": "عملت في فلسطين خمس سنوات, ولقيت من حب واحترام الأسرة الرياضية ما يمنعني من الرد على اتهامات الاتحاد، وأعتقد أن أفضل الطرق لحل أي أزمة هي الطرق القانونية التي تحفظ لكلٍ حقه".

من جانبه أكد عماد حنانيا, محامي الكابتن جمال محمود، أنه يمتلك جميع الوثائق التي تثبت أحقية موكله في الحصول على كامل مستحقاته المالية من اتحاد الكرة, مشيراً إلى أنه رفض مقترحًا من الاتحاد الفلسطيني بتخفيض قيمة المبلغ على أن تتم تسوية الأمور دون اللجوء للاتحاد الدولي, وأن الاتحاد رفض ذلك.

وكان اتحاد كرة القدم أصدر بياناً رسمياً أول من أمس, نفى فيه ادعاءات جمال محمود، وأكد أنه لم يعتد على التعامل بهذه الطريقة مع أحد لا سيما في المسائل المالية، وأنه إن لم يعطِ الحق لأصحابه كاملاً فإنه يزيد عليه.

واتهم الاتحاد، جمال محمود بالتهرب من أداء مهامه من خلال الاعتذار عن القدوم إلى رام الله لقيادة تدريبات المنتخب, وأنه طلب إرسال المنتخب إليه في الأردن، إلى جانب اتهامه برفض الحضور إلى غزة لمتابعة مباريات الدوري.

وأضاف حنانيا لوسائل إعلام أردنية, أنه يملك الوثائق التي تفيد بأن محمود لم يتلقَ راتبه في العام الأخير من عقده.

وأوضح حنانيا, أن الخلاف مع الاتحاد الفلسطيني هو مالي فقط وليس له علاقة بأي أمور أخرى, وأن المطلوب دفع مبلغ 94 ألف دولار لموكله جمال محمود نظير عدم تلقيه راتبه خلال العام الأخير من توليه لتدريب الفدائي.

وأشار حنانيا إلى أن الاتحاد الدولي منح الاتحاد الفلسطيني فرصة حتى الثامن من أبريل, للرد على الخطاب الذي أرسله الأول بعد تقديم الشكوى, وأن الحل سيكون بيد لجنة فض المنازعات بالاتحاد الدولي, والتي ستتخذ الحكم النهائي.




 

إذا أعجبك الموضوع ، شارك أصدقائك بالنقر على كلمة أعجبني