فيس كورة > أخبار

زعرب .. موهبة صغيرة في التعليق كسرت حواجز الصمت

  •  حجم الخط  

مشروع المعلق المستقبلي

"زعرب" موهبة صغيرة في التعليق كسرت حواجز الصمت

غزة/ وائل الحلبي (صحيفة فلسطين) 1/4/2015 - لحظات لم أتمالك فيها نفسي من الفرحة, فتدخلت الدموع لتحل بديلًا، معبرة عن فرحة غامرة ملأتني.

بهذه الكلمات بدأ الطفل مؤمن أحمد زعرب (11 عامًا), حديثه, بعد تتويجه كأفضل معلق رياضي صغير خلال مسابقة نظمتها قناة "ج" الفضائية القطرية.

ويقول زعرب, إن والدته كانت أول من اكتشفت موهبته في التعليق الرياضي, وإنه كان لها الدور البارز في تطوير موهبته في التعليق، وإن هذا الاهتمام جعل الأسرة تُشجعه على المشاركة في مسابقة أفضل معلق رياضي على قناة "ج" الفضائية، التي تتابعها الأسرة بشكل اعتيادي.

وأكد زعرب أنه وبعد تقدمه للمشاركة في المسابقة، أيقن بأنه يملك القدرة على الوصول للمرحلة النهائية للمشاركة في المنافسة على اللقب، ويضيف: "كانت لحظات عصيبة قبل الإعلان عن اسم الفائز بالمسابقة, خاصة في ظل مساندة جميع أفراد عائلتي وأقاربي, حيث اجتمعوا في بيتنا ينتظرون النتيجة, والتي بمجرد الإعلان عنها بدأت الأفراح تعم المنزل, بعد لحظات من الترقب والانتظار من جميع المتواجدين".

ويشير زعرب إلى أنه يُكنّ كل الاحترام والتقدير لكل من وقف بجانبه وسانده خلال فترة التصويت للمسابقة, خاصة والدته ووالده والإعلامي عادل زعرب، الذي قال عنه المعلق الصغير, إنه صاحب الفضل بعد الله كونه من ساهم في إيصال وتعريف الناس على موهبته.

ويطمح الصغير زعرب بأن يعلق على مباراة لفريق برشلونة لعشقه الكبير لنجم الفريق ليونيل ميسي صاحب جائزة الكرة الذهبية أربع مرات متتالية, وأنه يشعر بمتعة كبيرة أثناء متابعته لنجم الكرة الأرجنتينية.

ويرى زعرب, أن المعلقين الذين يحظون بالتعليق على المباريات التي يخوضها ميسي, يشعرون بمتعة كبيرة لما يقدمه من مهارة وموهبة في لعب كرة القدم.

ويتمنى زعرب بأن يصبح أحد أبرز اللاعبين في قطاع غزة, قبل أن يضع جُل تركيزه في التعليق الرياضي الذي يطمح للوصول فيه إلى مراحل متقدمة.

وحظي زعرب بفرصة التعليق على لقاء ودّي ضم مجموعة من نجوم الكرة الرفحية السابقين, والذين أبدوا إعجابهم الكبير بموهبته.




 

إذا أعجبك الموضوع ، شارك أصدقائك بالنقر على كلمة أعجبني