فيس كورة > أخبار

بلاتر يأمل في إقناع فلسطين بسحب شكواها ضد إسرائيل

  •  حجم الخط  

بلاتر يأمل في إقناع فلسطين بسحب شكواها ضد إسرائيل

القاهرة/مارك جليسون (وكالة أنباء رويترز) 7/4/2015 - قال سيب بلاتر رئيس الاتحاد الدولي لكرة القدم انه سيحاول إقناع الاتحاد الفلسطيني للعبة بسحب شكواه الهادفة لتعليق عضوية إسرائيل في الفيفا.

وقال بلاتر انه سيلتقي مع جبريل الرجوب رئيس الاتحاد الفلسطيني للعبة في القاهرة اليوم الثلاثاء في محاولة لإقناعه بعدم وضع مشروع قرار على جدول أعمال المؤتمر السنوي للفيفا في زوريخ الشهر المقبل يهدف لتعليق عضوية إسرائيل في الاتحاد الدولي.

وأضاف بلاتر للصحفيين عقب حضوره المؤتمر السنوي للاتحاد الافريقي للعبة اليوم "سأحاول إقناعه أن مثل هذا الموقف لا يجب أن يحدث في الفيفا."

وتابع "تعليق عضوية أي عضو سيؤثر سلبا وبشدة على المنظمة بأسرها."

ويتهم الاتحاد الفلسطيني إسرائيل بمواصلة إعاقة أنشطة كرة القدم في الأراضي الفلسطينية ولا يزال يشعر بالإحباط بسبب القيود التي يقول إن إسرائيل تفرضها على حركة الرياضيين ما بين قطاع غزة والضفة الغربية التي تحتلها.

كما تحدث الاتحاد الفلسطيني للعبة أيضا عن العراقيل التي تضعها إسرائيل للحيلولة دون دخول التجهيزات الرياضية إلى الأراضي الفلسطينية إضافة للعوائق التي تفرضها على زيارات الفرق الأجنبية والأفراد.

وقال بلاتر انه مفوض من قبل اللجنة التنفيذية للفيفا للتوسط من أجل حل الخلاف. وشكل بلاتر قبل عامين مجموعة عمل تضمه إضافة لرئيسي الاتحادين الإسرائيلي والفلسطيني إلى جانب رئيسي الاتحادين الأوروبي والآسيوي للعبة لفحص الشكاوى الفلسطينية ومحاولة إيجاد حلول لها.

وكان بلاتر قد اقنع رجوب العام الماضي بسحب شكوى مشابهة كان سيقدمها أمام المؤتمر السنوي للفيفا في ساو باولو قبل انطلاق كأس العالم بالبرازيل.

إلا أن الرجوب قال الشهر الماضي انه فقد صبره داعيا الفيفا لان تشهر "البطاقة الحمراء" لإسرائيل.

وتتعلل إسرائيل بوجود مخاوف أمنية تؤدي لفرض تلك القيود على الضفة الغربية وعلى طول الحدود مع قطاع غزة الذي تسيطر عليه حركة المقاومة الإسلامية حماس.

وأوضحت إسرائيل إنها خففت من الإجراءات المفروضة على سفر الرياضيين الفلسطينيين بين الضفة وغزة وهو ما يتطلب العبور عبر إسرائيل.

وفي ديسمبر كانون الأول الماضي دعا الرجوب الفيفا لمعاقبة إسرائيل بعدما اقتحم جنود إسرائيليون مقر الاتحاد الفلسطيني للعبة.

وأكد متحدث باسم الجيش الإسرائيلي وقتها إن الجنود دخلوا مقر الاتحاد الفلسطيني بحثا عن عدد من الأشخاص وأنهم لم يستهدفوا المبنى بسبب ارتباطه بكرة القدم.

ويدعو مشروع القرار الفلسطيني الجديد لتعليق عضوية إسرائيل في الفيفا لأن أفعالها "تحول دون قدرتنا على تطوير اللعبة."

كما اشتكى الاتحاد الفلسطيني أيضا من "السلوك العنصري الذي يمارسه بعض المشجعين الإسرائيليين ضد اللاعبين العرب."

وقال الاتحاد الفلسطيني للعبة إن إسرائيل تنتهك القانون الدولي بمشاركة خمسة أندية إسرائيلية داخل المستوطنات اليهودية في الدوري الإسرائيلي.




 

إذا أعجبك الموضوع ، شارك أصدقائك بالنقر على كلمة أعجبني