فيس كورة > أخبار

اليوسفان ,, سجلا ثلثي أهداف الثوار

  •  حجم الخط  

سجلا أكثر من ثلثي أهداف شباب جباليا في الدوري

"اليوسفان" سالم وداود.. قوة هجومية لا ترحم

غزة/ إبراهيم عمر (صحيفة فلسطين) 8/4/2015 - يرجع الفضل بنسبة كبيرة في تصدر شباب جباليا لدوري الدرجة الأولى بفارق مريح من النقاط، وبالتالي اقتراب الفريق من العودة للدرجة الممتازة، إلى ثنائي خط الهجوم المكون من يوسف سالم ويوسف داود، اللذين سجلا معظم أهداف "الثوار" منذ انطلاق الدوري.

وتألق "اليوسفان" بشكل مميز في الدوري وشكلا ثنائيًا هجوميًا رائعًا، حيث سجلا معاً (22) هدفاً من أصل (31) هدفاً، هو عدد كل أهداف شباب جباليا في المسابقة، فقد تمكن سالم من التوقيع على (12) هدفاً، مقابل (8) أهداف لداود.

وخلال المباريات الـ(16) التي خاضها شباب جباليا في الدوري، تمكن أحد اللاعبين على الأقل من التسجيل في (14) لقاء، بينما غاب الفريق بأكمله عن التسجيل في المباراتين المتبقيتين، حيث انتهت إحداهما بخسارة الفريق (0/1) والثانية بالتعادل بدون أهداف.

ولعل من المفارقة أن مجموع أهداف سالم وداود تزيد عن أهداف ثمانية فرق تشارك في دوري الدرجة الأولى، ووحدها فرق بيت لاهيا وخدمات المغازي والأهلي سجلت أكثر مما سجله ثنائي شباب جباليا بمفردهما.

وتؤكد تلك الأرقام مدى أهمية وجود سالم وداود، ودورهما البارز في اقتراب عودة شباب جباليا لدوري الأضواء، إذ سجلا معاً نحو ثلثي أهداف الفريق، علماً أن يوسف سالم يتصدر قائمة هدافي الدوري، بفارق (4) أهداف عن أقرب مطارديه.

ويعوّل مدرب الفريق خالد كويك، وكذلك جماهير النادي كثيراً على الثنائي سالم وداود في مواصلة ماكينة الأهداف خلال المباريات القادمة على أمل قيادة "الثوار" للعودة من جديد للدوري الممتاز.

ومن المؤكد أن أعين الكثير من مسؤولي أندية الدرجة الممتازة ترصد بكثير من الاهتمام هذين المهاجمين بغية التعاقد معهما في الموسم القادم، لا سيما في ظل معاناة معظم الأندية من شح المهاجمين المميزين، حتى بات اللاعب القناص في غزة عملة نادرة.




 

إذا أعجبك الموضوع ، شارك أصدقائك بالنقر على كلمة أعجبني