فيس كورة > أخبار

عندما تفرغت جماهير النصيرات لتشجيعه حقق لها الفوز

  •  حجم الخط  

بعيداً عن الشغب

عندما تفرغت جماهير النصيرات لتشجيعه حقق لها الفوز

غزة/سماح أحمد (فيس كووورة) 14/5/2015 - العقوبة واللعب مرة أخرى خارج ملعبهم البيتي، لم يثن جماهير خدمات النصيرات عن اللحاق بالفريق إلى ملعب اليرموك، مشجعة وداعمة، ومانحة الفريق الثقة بالفوز، كونها ذهبت لهدف واحد ومهمة واحدة وهي تشجيع الفريق بعيداً عن أي مُنزلق آخر.

فقد امتلأت المدرجات الشمالية لملعب اليرموك بجماهير خدمات النصيرات التي كان يقودها فريد الحواجري بعدما غابه قسراً عن قيادته داخل المستطيل الأخضر.

للمرة الأولى وبكامل التركيز، وضعت الجماهير نصب عينها هدف واحد، وهو حث اللاعبين على العودة منتصرين، مطالبين إياهم بإحياء الأمل من جديد للبقاء في الدرجة الممتازة، فلم نسمع غير الهتافات بأسماء اللاعبين ومذكرين بتاريخ النادي العريق، وكانت اللاعب رقم واحد صاحبة دفة القيادة.

للمرة الأولى الحواجري لهذا الموسم يتنازل عن شارة الكابتن للجماهير التي كان وسطها على المدرجات، وجاء الغياب بسبب العقوبة التي ستبعده عن الملاعب إثر الأحداث المؤسفة التي أنهت لقاء خدمات النصيرات بشباب خانيونس في الجولة السادسة عشر للدوري.

وبالفعل نجحت الجماهير بالقيادة، وحققت الهدف المرجو، وهو القتال من جديد في وجه الهبوط، واستطاعت العودة بفريقها وهي تتغنى بالفوز، على أن تستمر القيادة الجماهيرية حتى نهاية الموسم، وكلها أمل بالبقاء.

مع اطلاق حكم الساحة صافرة النهاية، علت من جديد أصوات الجماهير، وبينها صوت الحواجري الذي عبر عن سعادته بالفوز، حيث استطاع زملاءه إثبات أن النصيرات فريق لا يعتمد على لاعب واحد، حتى مع غياب الكابتن، ليشدد مرة أخرى على أنه لا يمكن أن يترك مرافقة الفريق حتى وإن كانت من على المدرجات.

هذا ما كان على جماهير النصيرات فعله منذ بداية البطولة، ولو أنها فعلت ذلك لما وصل الفريق إلى ما وصل إليه، وهذا ما ينطبق على جماهير الفرق الكبيرة.




 

إذا أعجبك الموضوع ، شارك أصدقائك بالنقر على كلمة أعجبني