فيس كورة > أخبار

حارس أتليتيكو يُنقذه من خسارة أمام الريال بدوري الأبطال

  •  حجم الخط  

حارس أتليتيكو يُنقذه من خسارة أمام الريال بدوري الأبطال

مدريد/وكالات – 14/4/2015 - قدم يان اوبلاك حارس مرمى اتليتيكو مدريد عرضا رائعا ليتصدى لصحوة ريال مدريد حامل اللقب ويضمن لفريقه التعادل السلبي في ذهاب دور الثمانية لدوري أبطال أوروبا لكرة القدم على استاد كالديرون اليوم الثلاثاء.

وتصدى السلوفيني اوبلاك لسلسلة من المحاولات ببراعة وذلك في مواجهة فريق - تغلب على اتليتيكو في نهائي دوري الأبطال العام الماضي - ليبقي بذلك على آمال حامل لقب دوري الدرجة الأولى الاسباني في بلوغ الدور قبل النهائي قبل مواجهة الفريقين الأسبوع المقبل في إياب دور الثمانية على استاد برنابيو.

وكان لاتليتيكو اليد العليا على حساب جاره الأكثر غنى في ستة لقاءات قمة جرت بالفعل هذا الموسم إلا أن ريال تفوق لفترات طويلة في مواجهة اليوم وسيشعر لاعبوه بالغضب لعدم تسجيلهم ولو هدف واحد على الاقل على أرض منافسهم.

وسنحت أخطر فرصة في اللقاء لجاريث بيل في بداية الشوط الاول عندما انطلق بالكرة عبر خط الوسط في الدقيقة الثالثة بعد خطأ من دييجو جودين الا ان اوبلاك تقدم لملاقاته مانعا تسديدة الجناح القادم من ويلز.

وقال اوبلاك في مقابلة مع محطة تلفزيونية اسبانية عقب المباراة "أنا سعيد حقا مثل بقية أفراد الفريق لأننا بذلنا جهدا كبيرا اليوم. كانت مباراة صعبة حقا إلا اننا أنهيناها بسلام."

واضاف "تريد دوما وبالطبع أن تسجل وتحقق الفوز إلا انه كان من المهم الا تتلقى شباكنا أي أهداف على ملعبنا. لا اعرف من المرشح لعبور هذا الدور الآن. ريال مدريد من الفرق الكبيرة ويضم العديد من اللاعبين الكبار."

واجبر ريال منافسه اتليتيكو على اللجوء للدفاع منذ البداية في اللقاء رقم 260 بين الفريقين القادمين من العاصمة الاسبانية. وبعد أن تصدى لمحاولتي بيل توالت الفرص على اوبلاك من قبل كريستيانو رونالدو وجيمس رودريجيز.

وكانت الفرصة الوحيدة التي سنحت لاتليتيكو في الشوط الأول من نصيب انطونيو جريزمان إلا أن التسديدة الضعيفة من قبل المهاجم الفرنسي بدت سهلة على ايكر كاسياس حارس ريال.

ومع تشجيع حماسي من قبل جماهيرهم استحوذ اتليتيكو على الكرة بشكل اكبر في الشوط الثاني إلا أن اخطر الفرص كانت من نصيب ريال الساعي لزيادة الرقم القياسي المسجل باسمه ليصبح 11 لقبا أوروبيا. وأدى هذا بأصحاب الأرض للجوء للدفاع بشكل أكبر.

ومع ذلك استطاع اتليتيكو شن هجمتين في غاية الخطورة قبل النهاية إلا أن كاسياس بدا يقظا ليبعد محاولة ماريو سواريز عقب تسرع الأخير أمام المرمى.

وأصيب الكرواتي ماريو مانزوكيتش مهاجم اتليتيكو في رأسه بعد تلقيه ضربة من ذراع سيرجيو راموس مع بداية الشوط الثاني إلا أنه تمكن من مواصلة اللعب عقب تلقيه العلاج.

وحصل سواريز لاعب وسط اتليتيكو ومارسيلو مدافع ريال على إنذار لكل منهما وسيتم إيقافهما في مباراة الإياب يوم 22 ابريل الجاري.




 

إذا أعجبك الموضوع ، شارك أصدقائك بالنقر على كلمة أعجبني