فيس كورة > أخبار

اتحاد خانيونس وشباب رفح والصداقة يسعون لتجنّب مفاجآت الكأس

  •  حجم الخط  

يواجهون الصلاح والبريج والمجمع في بطولة الكأس

اتحاد خانيونس وشباب رفح والصداقة يسعون لتجنّب المفاجآت

غزة/(صحيفة فلسطين) 17/4/2015 - تقام اليوم ثلاث مواجهات ضمن دور الستة عشر لبطولة كأس فلسطين في غزة، التي تحمل اسم الشهيد عاهد زقوت، حيث يلتقي اتحاد خانيونس مع جمعية الصلاح، وشباب رفح مع خدمات البريج، والصداقة مع المجمع الإسلامي.

اتحاد خانيونس – جمعية الصلاح

على ملعب رفح البلدي، يواجه اتحاد خانيونس الذي يحتل المركز الثاني في جدول ترتيب الدوري الممتاز، منافسه جمعية الصلاح الذي يعاني الأمرين في دوري الدرجة الأولى، ويتهدده خطر الهبوط للدرجة الثانية.

ويطمح "البرتقالي" لحصد الفوز اليوم وقطع تذكرة المرور إلى دور الثمانية، ويبدو على الورق الأوفر حظاً لتحقيق الفوز، في ظل فارق الخبرات والامكانات مع منافسه، وهو لا يسعى للفوز اليوم فقط، بل للتتويج بلقب الكأس أيضاً.

ويعتمد أحمد عبد الهادي مدرب الاتحاد على مجموعة من اللاعبين المميزين الذين ساهموا في استمرار الفريق في المنافسة على لقب الدوري، ورغم التركيز الشديد داخل النادي على بطولة الدوري، فإن بطولة الكأس لا تقل أهمية، لذلك من المؤكد أن الفريق سيظهر اليوم بأفضل حلّة ممكنة بغية تحقيق الفوز.

شباب رفح – خدمات البريج

وعلى ملعب خانيونس، يلتقي شباب رفح الذي فقد آماله في الحفاظ على لقب الدوري الممتاز، مع خدمات البريج، الذي فقد بدوره وبنسبة كبيرة فرصة البقاء في الدوري الممتاز، ومن المرجّح أن تكون الأفضلية لـ"الزعيم" إلا إذا كان للبريج رأي آخر.

وتبدو بطولة الكأس بالنسبة للشباب الرفحي في غاية الأهمية، وتعتبرها جماهير النادي خير تعويض عن بطولة الدوري، وبالتأكيد لن تقبل الخسارة اليوم، والتي تعني خروج الفريق بخفي حنين خلال الموسم الحالي.

وفي المقابل، يسعى البريج لاستغلال حالة عدم الاستقرار الفني في شباب رفح، وإحداث مفاجأة مدوية بالمرور إلى دور الثمانية، والاستمرار في المنافسة على اللقب، لتعويض خيبة المشاركة الأولى في الدوري الممتاز.

الصداقة – المجمع الاسلامي

المباراة الثالثة تقام على ملعب اليرموك، وتجمع الصداقة حامل لقب النسخة قبل الأخيرة مع المجمع الاسلامي من الدرجة الثانية، وتبدو حظوظ الأول وافرة للفوز والعبور إلى دور الثمانية.

ويأمل الصداقة الذي تحسنت نتائجه في الآونة الأخيرة بالدوري الممتاز، أن يتلافى أي مفاجآت، والتأهل دون أي معاناة لدور الثمانية على أمل المنافسة على لقب البطولة، بعدما أصبحت حظوظه في التتويج بلقب الدوري شبه مستحيلة.

أما المجمع فيطمح بدوره لتحقيق مفاجأة مدوية والتأهل للدور القادم، لاكتساب المزيد من الثقة التي ستعينه في المرحلة القادمة، التي يحتاج فيها لتحسين نتائجه في دوري الدرجة الثانية، بغية التأهل لدوري الدرجة الأولى.

 




 

إذا أعجبك الموضوع ، شارك أصدقائك بالنقر على كلمة أعجبني